البيت الأبيض يسعى إلى إلغاء نفقات فيدرالية عبر قيود صارمة
آخر تحديث 23:57:42 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

البيت الأبيض يسعى إلى إلغاء نفقات فيدرالية عبر قيود صارمة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - البيت الأبيض يسعى إلى إلغاء نفقات فيدرالية عبر قيود صارمة

البيت الأبيض
سهام أحمد

يسعى البيت الأبيض لشطب نفقات فيدرالية تصل إلى نحو 3.6 تريليون دولار على مدى العقد المقبل، عبر اقتطاعات كبرى من معظم مخصصات الوكالات الأميركية، وعبر قيود جديدة صارمة على المساعدات الخاصة بالفقراء، وذلك في إعادة تفكير دراماتيكية بدور الحكومة في الاقتصاد الأميركي. ويأتي نصف المال، الذي يصل إلى 1.7 تريليون دولار على مدى 10 سنوات، من تغيير في البرامج، كبرامج المساعدة الطبية للفقراء "مديكيد" وكوبونات الغذاء وقروض الطلاب الفيدرالية، التي تضخمت خلال فترة الركود الكبير والانتعاش الطويل.

وتشمل أيضاً تخفيضات بخانتين سبق الإعلان عنها للسنة المالية المقبلة، لكل من وكالة حماية البيئة ووزارة الخارجية ووزارة التعليم وغيرها، وشطب مؤسسات تحظى بشعبية، مثل الصندوق الوطني للفنون. والدفاع هو أحد المجالات القليلة المقرر زيادة تمويلها. ويطالب البيت الأبيض بالحصول على 25 مليار دولار إضافي السنة المالية المقبلة، بعد زيادة مماثلة في الميزانية الحالية. وسوف يحصل المحاربون القدامى أيضاً على دفعة العام المقبل، إلى جانب إدارة الأمن النووي الوطنية.

يقول مدير مكتب إدارة الميزانية ميك مولفاني: "لن نقيس بعد الآن التعاطف بعدد البرامج أو عدد الأشخاص في تلك البرامج، بل سوف نقيس التعاطف والنجاح بعدد الأشخاص الذين يتركون تلك البرامج". وكان إصلاح برامج الاستحقاقات لفترة طويلة، هدفاً لقيادة الحزب الجمهوري، وقد خاب أمل بعضهم بأن ترامب تعهد خلال حملته بعدم المساس بالأكبر منها، وهما الضمان الاجتماعي و"ميدكير"، لكن ترامب ترك الباب مفتوحاً أمام إصلاح شامل لنظام مرقع من برامج شبكات الأمان الأخرى، التي يقول الجمهوريون إنها أصبحت غير عملية وتمثل هدرا للمال.

على سبيل المثال، يجري التصويب على التأمين للإعاقة في الضمان الاجتماعي، لكن ليس على دفعات التقاعد. ويقدر مقترح الميزانية أن يؤدي التخلص من التزوير والهدر إلى ادخار مبلغ للحكومة قدره 143 مليار دولار على مدى عقد من الزمن.

وتضع معالجة البيت الأبيض لبرامج الاستحقاق، الإدارة في منطقة محفوفة بالمخاطر سياسياً: سوف يحتاج ترامب، على الأقل، إلى دعم معظم الديمقراطيين لاقتراحاته من أجل تمريرها عبر مجلس الشيوخ. لكن العديد من البنود التي سميت بـ"حبوب السم" خلال المفاوضات على موزانة 2017، عادت وظهرت في الاقتراح الجديد، بما في ذلك تمويل الجدار على طول الحدود المكسيكية.

وتفترض الموازنة أن البيت الأبيض سيكون قادراً على تخفيض معدل الضريبة بشكل دراماتيكي على قطاع الأسر والأعمال. وقد اقترحت الإدارة خفض معدل ضريبة الشركات إلى 15 %، وتبسيط الضريبة على الفرد من سبع فئات إلى ثلاث فقط. ولم يوفر البيت الأبيض أي تفاصيل إضافية بشأن مقترحه، لكنه قال إنه مكون رئيس لدفع النمو الاقتصادي إلى نسبة 3 %.، وقال مولفاني إن التخفيضات العميقة في الإنفاق، جنباً إلى جنب مع نمو أسرع، سوف يخفض العجز كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي، بدءاً من العام المقبل، وقال إن الميزانية سوف تحقق توازناً بحلول 2027.

لكن الكثير من الاقتصاديين يشككون بأن الإدارة ستكون قادرة على أن تصل على نحو موثوق إلى هدف 3 %، حتى مع تخفيضات ضريبية كبرى، بسبب إيغال سكان البلاد في السن وتراجع الإنتاجية، ويقدر مكتب الميزانية في الكونغرس حالياً، النمو عند نسبة 1.9 %.

وقد قال رئيسا حملة إصلاح الديون، جود غريغ وإدوراد رنديل: "الرئيس على حق في التركيز على إيجاد الوظائف وإصلاح الضريبة. لكنه ينبغي ألا يعتمد على توقعات نمو اقتصادية وردية وغير واقعية، ليدفع مقابل اقتراحاته أو إصلاح ديوننا" وأضافا: "ليست فكرة جيدة الإنفاق كما لو أنك فزت باليانصيب، بأمل أن تفوز فعلاً". لكن مولفاني قال إن الإدارة تشدد على توقعاتها، وإن الاقتصاديين يقللون من شأن منافع اقتراحات ترامب، مضيفاً "هذا يفترض تشاؤماً بشأن أميركا، والاقتصاد والناس والثقافة، ونحن ببساطة نرفض قبول ذلك، لا نعتقد أن 3 % شيئاً خيالياً".
 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البيت الأبيض يسعى إلى إلغاء نفقات فيدرالية عبر قيود صارمة البيت الأبيض يسعى إلى إلغاء نفقات فيدرالية عبر قيود صارمة



ظهرت بجاكيت من قماش التويد من تصميم "هيوغو بوس"

إليكِ أجمل إطلالات ملكة إسبانيا أثناء فترة "الحجر المنزلي"

مدريد - صوت الامارات
تشتهر اطلالات الملكة ليتيزيا بالرقي والاناقة،  التي تخطف بها الأنظار في كل المناسبات التي تشارك فيها، وفيروس كورونا لم يمنع ملكة إسبانيا من أن تتألق بتصاميم كلاسيكية وعملية خلال نشاطاتها في الفترة الأخيرة خصوصاً مع بدء التخفيف من الإجراءات المشددة التي اتخذتها البلدان حول العالم وبدء عودة الحياة الى ما يشبه طبيعتها وبشكل تدريجيّ، وفيما يلي هي تعرض اجمل اطلالات الملكة ليتيزيا في فترة الحجر المنزلي. الملكة ليتيزيا تعشق تصميم البدلة التي تختارها في عدد من المناسبات. وفيما كانت تختار البدلة بالألوان مثل الأحمر والزهري، تميل في الفترة الأخيرة إنتقاء أزياء بدرجات ألوان كلاسيكية أكثر مثل الأسود والرمادي والأبيض. تألقت الملكة ليتيزيا ببدلة كلاسيكية من مجموعة Hugo Boss، كما خطفت الأنظار بعدد من تصاميم البلايزر، واحدة ...المزيد
 صوت الإمارات - تعرف على أفضل المعالم في ألبانيا واحظى بعطلة رائعة

GMT 03:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعرف على أروع المناطق الطبيعية حول العالم
 صوت الإمارات - تعرف على أروع المناطق الطبيعية حول العالم

GMT 10:37 2020 الأحد ,24 أيار / مايو

الفيفا يذكر محمد صلاح بإنجاز ٢٠١٨
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates