470 مليار دولار حجم صفقات قطاع الطاقة في 2015
آخر تحديث 14:20:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

470 مليار دولار حجم صفقات قطاع الطاقة في 2015

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 470 مليار دولار حجم صفقات قطاع الطاقة في 2015

تراجع أسعار النفط بنسبة تتجاوز 55%
لندن - صوت الامارات

أوضح تقرير نفطي، أن الشركات الاستثمارية الكبرى ستكون لها فرص مميزة لاقتناص الاستثمارات العالمية في مجال الطاقة، بسبب تراجع أسعار النفط بنسبة تتجاوز 55% عن الأسعار السائدة قبل بداية التراجع في منتصف العام 2014، الأمر الذي تسبب بتضرر الكثير من الشركات التي تعمل في قطاع الطاقة، حيث سجل العام الماضي مستويات مرتفعة من صفقات الاندماج والاستحواذ في قطاع الطاقة حول العالم لتقترب من 470 مليار دولار.

وأكدت شركة "نفط الهلال" في تقريرها الأسبوعي، أن القيمة الإجمالية لصفقات الاندماج والاستحواذ لدى اقتصاديات دول المنطقة ارتفعت خلال العام الحالي وتجاوزت حاجز الـ 26 مليار دولار، في حين بلغت حصة قطاع الطاقة من إجمالي قيم الصفقات 1.4 مليار دولار، مبينة أن البيانات المتداولة تشير إلى تسجيل نشاط قوي خلال الفترة الحالية والقادمة على صفقات الاندماج والاستحواذ.

وبين التقرير أن تحقيق أسواق الاستحواذ والاندماج لهذه النسب الإيجابية يعود إلى التقييم الجيد لأسعار النفط وعوائده منذ بداية العام، حيث أصبحت أسواق الاستحواذ في أفضل حالاتها، وبشكل خاص لدى شركات الطاقة الكبرى التي استطاعت الاستحواذ على أصول ومشاريع الشركات الصغيرة بأسعار السوق الحالية.
وأشار إلى أن ارتفاع قيم الديون والأصول المتعثرة على بعض المستثمرين من أصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة، سيدفعهم إلى الاتجاه نحو الاندماج أو البيع في حال استمرار التقلب والضعف على أسواق الطاقة العالمية، التي تتشابه مع المستويات المسجلة في عام 2014.

جدير بالذكر أن التقييم النهائي للبيانات المسجلة لدى أسواق الاستحواذ والاندماج تبين الحراك الإيجابي الذي ستشهدها خلال الفترة القادمة والقفزات النوعية المتوقع تحقيقها في المستقبل، حيث تظهر المؤشرات الحالية أن أسواق الاستثمار تتمتع بسيولة مرتفعة، مما يؤهلها لاقتناص الفرص في الوقت المناسب، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على صحة واستقرار قطاع الطاقة والقطاع المالي، وتجنب المستثمرين والشركات الكبرى الكثير من عمليات التعثر، وستكون الشركات المندمجة أكثر قوة ومتانة على مراكزها المالية، مما سيجعلها تستطيع مواجهة تقلبات السوق والتصدي للكثير من المخاطر في المستقبل.

وطرح التقرير 4 أسباب تدفع إلى عدم تأثر المنتجين بالتطورات الحاصلة على قطاع الطاقة، والتي تضمنت تعزيز معنويات المستثمرين، وتخفيف حالة القلق التي يمرون بها حالياً، فضلاً عن مراعاة قرارات كبار المصدرين للنفط، والمحافظة على المكاسب التي تأتي من عوائد النفط، بما ينعكس على مستويات الضعف التي تمر بها الأسواق بصورة إيجابية.

وأوضح أن المؤشرات الخاصة بأسواق الاستحواذ والاندماجات ارتفعت منذ بداية انخفاض أسعار النفط في منتصف عام 2014 بشكل نسبي حتى الآن، فضلاً عن التوقعات التي تشير إلى أن الشركات التي تعمل في مجال إنتاج الطاقة ستواجه على المدى البعيد العديد من التحديات والعقبات في حال استمرار تراجع أسعار النفط بشكل ملموس وتدني عوائده، وذلك بسبب سلبيات قرارات المصدرين والمنتجين من دول العالم للنفط.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

470 مليار دولار حجم صفقات قطاع الطاقة في 2015 470 مليار دولار حجم صفقات قطاع الطاقة في 2015



أطلّت بفستان بيج فاتح بنقشات مطبعة بالورود

أميرة موناكو تتألّق بقناع أبيض بأسلوب لافت وراقٍ

لندن - صوت الإمارات
رغم أن المناسبات الاجتماعية ما زالت ضئيلة بسبب فيروس "كورونا"، أطلت أميرة موناكو بأسلوب ملكي فاخر خصوصا مع تألقها بالقناع الأبيض الذي يحميها من هذا الفيروس، فلا بد من مواكبة أجدد إطلالاتها اللافتة والراقية. وأطلت أميرة موناكو إلى جانب زوجها مرتدية فستانا بيج فاتح ومزخرف مع النقشات الهندسية المطبعة بالورود، إلى جانب القصة التي تتخطى حدود الركبة بشكل ملفت. والبارز في إطلالة أميرة موناكو تنسيقها مع هذا الفستان موضة البلايزر البيضاء القصيرة والتي تصل الى حدود الخصر مع القصة الكلاسيكية البارزة من خلال الجيوب الجانبية. واللافت أن أميرة موناكو لم تتردد بارتداء القناع بأسلوب ملكي باللون الأبيض، ولم تتخلَّ عن النظارات الشمسية التي أيضا ضمنت حمايتها من فيروس كورونا، كما نسّقت مع إطلالتها حذاء كلاسيكي باللون الميتاليك ذات ال...المزيد

GMT 13:10 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

أبرز الوجهات السياحية في أوكرانيا للأسر خلال عام 2020
 صوت الإمارات - أبرز الوجهات السياحية في أوكرانيا للأسر خلال عام 2020

GMT 11:41 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

اجعلي "غرفة معيشتك" أنيقة وعصرية في 5 خطوات بسيطة
 صوت الإمارات - اجعلي "غرفة معيشتك" أنيقة وعصرية في 5 خطوات بسيطة

GMT 08:12 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

برشلونة يدعم اللغة الفرنسية بـ"ريمونتادا"

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين

GMT 20:04 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

قرار جديد يعجل بعودة الدوري الإنجليزي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates