تظاهرة احتجاج على سياسة التقشف في الارجنتين
آخر تحديث 06:22:20 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تظاهرة احتجاج على سياسة التقشف في الارجنتين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تظاهرة احتجاج على سياسة التقشف في الارجنتين

النقابي خوسيه ريجان
بوينوس ايرس - ا ف ب

تنظم كبرى النقابات في الارجنتين الجمعة تظاهرتها الاولى المشتركة في بوينوس ايرس، احتجاجا على سياسة التقشف التي طبقها الرئيس ماوريتسيو ماكري في الاشهر الاربعة الاولى لوجوده في الحكم.وقد قرر الاتحاد العام للعمل وفرعا النقابة المركزية للعمال الارجنتينيين، التي انقسمت خلال عهدي نستور ثم كريستينا كيرشنر، ان توحد هذه المرة جهودها للتنديد بالانعطافة الليبرالية التي بدأها الرئيس الجديد، كما تقول.

وتنتقد النقابات "موجة عمليات الصرف" سواء أكان ذلك في القطاع العام ام في القطاع الخاص، منذ وصول ماكري الى الحكم في 10 كانون الاول/ديسمبر الماضي.وتطالب ايضا بتدابير لمكافحة التضخم الذي قد يبلغ 36% هذه السنة، كما يقول المحللون، وبخفض الرسوم.

وقال النقابي خوسيه ريجان من نقابة سي.تي.اي اوتومن، ان "الحركة بكامل مكوناتها ستحشد قواها للتصدي لعمليات الصرف والتقشف والفقر الذي تفاقم في عهد ادارة ماكري".وازدادت حدة التوتر الاجتماعي كثيرا في الاشهر الاخيرة في الارجنتين، ونظمت تظاهرات كثيرة، ونفذت اضرابات منها للاطباء والمعلمين وموظفي القطاع المصرفي والموظفين.

ولم توجه النقابات هذه المرة دعوة الى الاضراب، لكن بعض القطاعات سيتوقف عن العمل اثناء التظاهرة المقررة بعد الظهر.في هذه الاثناء، سيكون الرئيس ماكري في توكومان، على بعد 1200 كلم الى الشمال، للاعلان عن خطة وطنية للمياه يفترض ان تؤدي الى استحداث 200 الف فرصة عمل، كما جاء في بيان رسمي.واعترفت حكومة اليمين الوسط بأنها قامت خلال الاشهر الثلاثة الاولى من السنة، ب11 الف عملية صرف.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تظاهرة احتجاج على سياسة التقشف في الارجنتين تظاهرة احتجاج على سياسة التقشف في الارجنتين



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها ومنحها لقب أميرة

إطلالات غريس كيلي الساحرة تُعيدك إلى "العصر الذهبي"

القاهرة - صوت الإمارات
غريس كيلي Grace Kelly لم تكن إنسانة عادية، بل كانت امرأة استثنائية سحرت قلوب الناس بجمالها، بما فيهم قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة في عام 1956، ولدت عام 1929 بجمال استثنائي، وهذا ما جعلها تدخل مجال التمثيل لتصبح إحدى أشهر ممثلات هوليوود في حقبة الأربعينيات والخسمينيات، كما وملهمة للكثير من الفنانين ومصممي الأزياء، وهي إلى اليوم تُعتبر إحدى أشهر أيقونات الموضة، واطلالاتها الرائعة التي مازالت إلى اليوم تبدو مواكبة لأحدث صيحات الموضة، هي أكبر دليل على ذلك. وإليكِ بعض الأمثلة. اطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة على مر الزمن: تنسيق أنيق في البنطلون القماشي اعتمدته غريس كيلي: كنا نشاهد  “غريس كيلي” Grace Kelly غالبًا في الاطلالات الرسمية، لكنها كانت تبدو أيضًا غاية في الأناقة، حيث تنسق اطلالات كاجوال م...المزيد

GMT 18:14 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

الإمارات تتحرى هلال شوال الجمعة المقبل

GMT 17:52 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

العسيلي ومصطفى حجاج يتألقان في حفل تخرج "فنون جميلة"

GMT 17:26 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

يوم واحد وتنتهي يسرا اللوزي من تصوير " طاقة حب"

GMT 09:13 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

كيف تدركي أن طفلك يعاني من صعوبات التعلم ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates