فوضى التقارير تربك المستثمرين ومطالبة بدراسات معتمدة
آخر تحديث 12:38:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

فوضى التقارير تربك المستثمرين ومطالبة بدراسات معتمدة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فوضى التقارير تربك المستثمرين ومطالبة بدراسات معتمدة

السوق العقارية
دبي ـ صوت الإمارات

حذر خبراء ومطورون عقاريون من تضارب البيانات الواردة في التقارير والدراسات العقارية الدورية التي تصدرها بعض شركات الاستشارات والمتعلقة برصد نسب التغيير في أسعار البيع والإيجارات وتقدير إجمالي عدد الوحدات، التي تتم إضافتها للسوق

وأكد مطورون أن تضارب البيانات والتوقعات الواردة في هذه التقارير تربك المستثمر العقاري، لاسيما المقبل على قرار الشراء، مطالبين بإصدار تقارير حكومية معتمدة أومن جهات محايدة تخضع للمعايير العالمية للحوكمة بما يضمن توافر الشفافية وعدم تضارب المصالح.

وفي مقابل ذلك، عزا باحثون في الشركات المصدرة لهذه التقارير اختلاف البيانات الواردة عن أداء السوق العقارية، إلى تباين منهجيات البحث ونطاقات التغطية التي تطبقها كل شركة أو مؤسسة، مشددين في الوقت ذاته على أهمية إفصاح كل جهة عن البيانات المتعلقة بمنهج البحث المعتمد لكل دراسة ونطاق تطبيقه لتعزيز مفاهيم الشفافية والثقة بهذه التقارير.

واستقبلت السوق العقارية على مدى 60 يوماً أكثر من 22 تقريراً عقارياً صادرا عن شركات أبحاث وتطوير ووساطة وبنوك محلية وعالمية لرصد أداء القطاع في الإمارات خلال النصف الأول من العام الحالي.

وتصدر مؤسسات "جونز لانج لاسال» للاستشارات العقارية، و"أستيكو" لإدارة العقارات، و"ريدن" المتخصصة في توفير البيانات العقارية للأسواق الصاعدة وشركة الاستشارات العقارية البريطانية "نايت فرانك" ومؤسسة الأبحاث الدولية بيزنس مونيتور انترناشيونال، وشركة "كور سافيلز"، المتخصصة في تأجير المكاتب، التقارير الفصلية لسنوات، فضلاً عن مجموعة من البنوك المحلية والعالمية التي تدير محافظ عقارية في الدولة.

وتضاربت البيانات الواردة في هذه التقارير والمتعلقة بأداء السوق العقارية في الإمارات خلال النصف الأول من العام الحالي، سواء على مستوى نسب التغيير في أسعار البيع والإيجارات، أو على صعيد التقديرات المتعلقة بإجمالي عدد الوحدات، التي أضيفت إلى السوق، والتي يعد من بين أهم المؤشرات العقارية المتعلقة بالعرض والطلب.

وتباينت نسبة تراجع مستوى الإيجارات السكنية في دبي، على سبيل المثال، خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي في التقارير العقارية المشار إليها لتتراوح بين 1% 7% كما تباينت تقديرات التقارير والدراسات العقارية حول نسبة انخفاض أسعار البيع لتصل على إلى 3% في بعض التقارير وصولاً على 9% في تقارير أخرى.

وعلى صعيد إجمالي الوحدات السكنية المطروحة في السوق العقارية قالت مؤسسة "جونز لانج لاسال" للاستشارات العقارية إن السوق العقارية في دبي شهدت إضافة نحو 2000 وحدة سكنية خلال النصف الأول من العام الحالي، فيما ذهب تقرير "ريدن" إلى السوق العقارية شهد إضافة 6000 وحدة سكنية خلال الفترة المشار إليها.

وقال تقرير شركة "ريدن"، المتخصصة في توفير البيانات العقارية للأسواق الصاعدة إن معدلات أسعار العقارات السكنية في دبي انخفضت بمتوسط بلغ بنحو 1,06% شهرياً منذ بداية العام الحالي، فيما ذهبت مؤسسة "جونز لانج لاسال" إلى أن نسبة انخفاض العقارات السكنية في دبي بلغت 9% خلال الربع الثاني من العام الحالي مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

ووفق تقرير "ريدن" بلغت نسبة انخفاض العقارات السكنية في يناير الماضي بنسبة 1,5%، فيما سجل فبراير انخفاضاً بنسبة 1,18%، في حين شهد مارس انخفاضاً بـ1,44%، كما سجل أبريل تراجعاً بنسبة 1,07%، و1,29 لشهر مايو من العام الحالي. وفي المقابل، قال تقرير "كور سافيلز" أنّه وفق أحدث البيانات تراجعت أسعار العقارات السكنية في دبي بمعدل تراكمي بلغ 1,2% شهرياً ونحو 0,75% للفلل منذ ذلك الحين إلا أنه أكد في الوقت ذاته أن السوق العقارية في دبي تحتل موقعاً أفضل يخوّلها استيعاب التغييرات الاقتصادية الخارجية على نحو أفضل من عام 2008.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فوضى التقارير تربك المستثمرين ومطالبة بدراسات معتمدة فوضى التقارير تربك المستثمرين ومطالبة بدراسات معتمدة



تنسيقات مواكبة للموضة للشابات من ديما الأسدي

القاهرة - صوت الإمارات
تحرص الفاشينيستا العراقية، ديما الأسدي، على مواكبة أحدث صيحات الموضة العالمية، وتتقن اختيار أزيائها بما يتناسب مع قامتها ومناسباتها ومجتمعها، لذا نجد أن الكثيرات من الفتيات ينتظرن إطلالاتها المنافسة لمدونات الموضة والنجمات العربيات، فإليك اليوم أحدث خياراتها منذ بداية عام 2021.منذ بداية عام 2021 انتشرت صيحة الأزياء المصممة بلونين كقماشين مختلفين بشكل كبير، ولفصل الربيع الحالي يمكنك ارتداء فستان بليسيه خفيف باللون السماوي والأخضر مع حزام ناعم للخصر على طريقة ديما الأسدي، التي أكملت اللوك بتسريحة الضفائر المزدوجة لتضفي لمسة عفوية على مظهرها التنورة الساتان من أبرز صيحات الموضة التي تلاقي رواجاً باهراً في كل المواسم، ولعام 2021 يمكنك اعتمادها بأسلوب المدونة ديما الأسدي، التي تأنقت بتنورة ذهبية بقصة مستقيمة مع بلوزة سوداء ب...المزيد

GMT 21:55 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان
 صوت الإمارات - أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان

GMT 23:34 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - إطلالات ربيعية مواكبة لموضة 2021 من وحي النجمات

GMT 23:06 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم
 صوت الإمارات - الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates