البرتغال تكشف عن ميزانية تقشفية لعام 2013
آخر تحديث 19:25:17 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

البرتغال تكشف عن ميزانية تقشفية لعام 2013

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - البرتغال تكشف عن ميزانية تقشفية لعام 2013

لشبونة ـ وكالات

كشفت الحكومة البرتغالية عن مشروع موازنة العام المقبل 2013 التي تحوي إجراءات تقشفية هي الأكبر في التاريخ الحديث للبرتغال. وقال وزير المالية البرتغالي فيتور غاسبار إن متوسط الضرائب على الدخل سترتفع من 9.8 في عام 2012 إلى 13.2 في العام المقبل 2013.وكانت البرتغال قد حصلت على 78 مليار يورو كمساعدات مالية العام الماضي. وأضاف وزير المالية أن الموازنة المقبلة هي السبيل الوحيد للبرتغال للوفاء بمتطلبات خطة الإنقاذ المالية. وأضاف غاسبار "لا توجد لدينا مساحة للمناورة"، مشيراً إلى أن طلب مهلة زمنية قد يؤدي إلى "تفاقم الديون ومن ثم الانهيار".وأعلن وزير المالية أيضاً خفضاً للإنفاق بقيمة 2.7 مليار يورو خلال العام المقبل، يشمل تسريح نحو 2 % من موظفي القطاع الحكومي. وقال وزير المالية إن الموازنة ستشمح للبرتغال بخفض العجز في موازنتها العامة ليصل إلى 4.5 % خلال عام 2013.وتواجه البرتغال أسوأ ركود منذ سبعينيات القرن الماضي، مع ارتفاع نسبة البطالة لأكثر من 15 في المئة، مع توقغات بارتفاع هذه النسبة إلى 16.4 %العام المقبل. خفض الرواتب وكان آلاف البرتغاليين شاركوا في تظاهرات، على غرار التي نُظمت في أسبانيا واليونان، احتجاجا على خطط التقشف وتأكيدا على معارضتهم لحزمة الإنقاذ المالى للبلاد. وتراجعت الحكومة عن قرارها رفع الضرائب بعد ان واجهت انتقادات من بعض النقابات والسياسيين المعارضين ورجال الأعمال، لخططها التي تقول إنها ضرورية لضمان تحقيق البلاد للأهداف المالية اللازمة لحصولها على حزمة الإنقاذ من الاتحاد الأوروبي والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي.ودعت نقابات عمالية إلى تنظيم تظاهرات مماثلة في الرابع عشر من نوفمبر / تشرين اول المقبل. وكان نحو 2000 شخص تجمّعوا خارج مبنى البرلمان يوم الأثنين للمطالبة باستقالة الحكومة البرتغالية الحالية. وسيؤثر الارتفاع المقرر في الموازنة الجديدة للضرائب على الدخول على أجور الكثير من الموظفين. وستزيد الضرائب على أرباح رأس المال من 25 في المئة إلى 28 في المئة.وتتوقع الحكومة البرتغالية انكماش الاقتصاد بنحو 3 %على الأقل هذا العام، على أن تقل هذه النسبة في العام المقبل ليصبح معدل الانكماش المتوقع 1 %. وقال أنتونيو جوزيه سيرجيو رئيس أكبر أحزاب المعارضة الاشتراكية إن الاجراءات الحكومية التقشفية بمثابة "قنبلة نووية مالية" ستدمر الاقتصاد البرتغالي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البرتغال تكشف عن ميزانية تقشفية لعام 2013 البرتغال تكشف عن ميزانية تقشفية لعام 2013



GMT 04:27 2022 الخميس ,23 حزيران / يونيو

نصائح في الديكور لحمّام الضيوف
 صوت الإمارات - نصائح في الديكور لحمّام الضيوف

GMT 04:17 2022 الثلاثاء ,21 حزيران / يونيو

الطراز الإنكليزي في الديكور يُحقق الراحة والدفء
 صوت الإمارات - الطراز الإنكليزي في الديكور يُحقق الراحة والدفء

GMT 01:23 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

العسومي يثمن رعاية ودعم حاكم الشارقة للبرلمان العربي للطفل

GMT 20:13 2019 الإثنين ,08 إبريل / نيسان

فوائد هامة الزعتر والشمر في علاج الإسهال

GMT 16:21 2013 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

سلاحف ودلافين نافقه في شواطئ الغردقة

GMT 22:57 2015 الإثنين ,07 أيلول / سبتمبر

قناة "الظفرة" تشارك في تغطية خاصة حول شهداء الوطن

GMT 19:07 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"شرم الشيخ" من أفضل وجهات الغوص في العالم

GMT 22:30 2016 الأربعاء ,13 إبريل / نيسان

حازم إمام يروي أسرارًا خاصة في "واحد من الناس"

GMT 21:31 2017 الأربعاء ,14 حزيران / يونيو

هند براشد تقدم مجموعة عباءات بلمسة جزائرية

GMT 11:50 2013 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

حمدين صباحي ضيف "السادة المحترمون" الأربعاء
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates