ديون اليونان تطرح تحديًا بـ 315 مليار يورو على الحكومة
آخر تحديث 13:29:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ديون اليونان تطرح تحديًا بـ 315 مليار يورو على الحكومة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ديون اليونان تطرح تحديًا بـ 315 مليار يورو على الحكومة

الحكومة الجديدة في أثينا
برلين ـ أ ف ب

تطرح مسالة الديون اليونانية تحديا جوهريا على الحكومة الجديدة في اثينا وستكون في صلب المحادثات التي سيجريها رئيس الوزراء الكسيس تسيبراس مع شركائه الاوروبيين، الجهات الدائنة الاولى لليونان.

سؤال: ما هي قيمة الدين اليوناني؟

جواب: يقدر الدين اليوناني باكثر من 315 مليار يورو. ويتباين الرقم الدقيق بحسب المصادر: يوروستات تحدث عن 315,5 مليار يورو في نهاية ايلول/سبتمبر 2014 والصندوق الاوروبي للاستقرار المالي عن 324 مليار يورو.

ويمثل الدين ما بين 175 و177 بالمئة من اجمالي الناتج الداخلي اليوناني. وخدمة الدين، اي الفوائد التي تسدد للدائنين سنة بعد سنة "تلتهم" قسما كبيرا من موارد البلد المالية فتمنعه من الاستثمار وتحد من النمو.

وبالتالي فان مسالة الدين هي تحد اساسي لهذا البلد.

سؤال: من هي الجهة التي تمتلك الدين اليوناني؟ ومتى ينبغي تسديده؟

جواب: الصندوق الاوروبي للاستقرار المالي هو الجهة الدائنة الاولى للبلاد وهو يملك اكثر من 40 بالمئة من الدين. والصندوق التي انشئ عام 2010 لمساعدة دول منطقة اليورو التي تواجه صعوبات، اقرض اليونان 141,8 مليار يورو على عدة دفعات. ومتوسط مهلة تسديد قروض الصندوق هو ثلاثين عاما.

وجمع الصندوق هذه المبالغ المالية من الاسواق، غير ان دول منطقة اليورو قدمت ضمانات موازية لها، بشكل يتناسب مع وزن اقتصادها في المجموعة النقدية. والتزمت المانيا باكثر من 40 مليار يورو، وفرنسا 31 مليار، الى ما هنالك.

والى هذه الضمانات، قدم شركاء اليونان في منطقة اليورو 52,9 مليار يورو على شكل قروض ثنائية في اطار خطة مساعدة اولى لهذا البلد. وهنا ايضا تم توزيع المبالغ نسبة الى الوزن الاقتصادي لكل بلد في المنطقة.

ويملك البنك المركزي الاوروبي الذي قام اعتبارا من 2010 بشراء سندات يونانية في الاسواق، حوالى 25 مليار يورو من ديون اثينا، وفق ما افاد متحدث. وهو المبلغ ذاته (25 مليار يورو) الذي يملكه ايضا صندوق النقد الدولي الذي شارك في خطط المساعدة الاوروبية المتتالية.

اما باقي الديون التي تتخذ شكل سندات، فيملكها فاعلون في السوق، معظمهم مصارف. وتستحق السندات اليونانية في مهلة تزيد بقليل عن ثماني سنوات.

وتشمل الديون المترتبة على اليونان لكل من البلدان الاوروبية السندات التي تملكها مصارفها والقروض الثنائية الممنوحة وتعهداتها ضمن صندوق النقد الدولي... وبالنسبة لفرنسا، فان مدير البنك المركزي الاوروبي بونوا كوريه ذكر الاثنين مبلغ 40 مليار يورو.

سؤال: ما الذي حصل حتى الان على صعيد تخفيف الديون؟

جواب: قامت اليونان في مطلع 2012 بعملية تبادل ديون. وهذه العملية المعروفة ب"اشراك القطاع الخاص" كانت تهدف الى تخفيف عبء الدين، فتم تبديل سندات الدائنين من الجهات الخاصة بسندات اخرى اكثر مردودية. وبذلك تم شطب حوالى مئة مليار يورو من الديون.

كما وافق دائنو القطاع العام في تلك الفترة على ترتيبات منها اعتماد نسب فوائد اكثر مراعاة لليونان او تمديد الاستحقاقات. غير ان شطب الديون المترتبة لدائني الجهات الخاصة امر غير مطروح في الوقت الحاضر.

سؤال: ما هي السيناريوات المحتملة؟

جواب: ان شطب الدين تماما، او قسم منه على الاقل، يبدو مستبعدا على ضوء تصريحات القادة الاوروبيين. لكن مصدرا اوروبيا قال لوكالة فرانس برس "لن ننجو من اعادة التفاوض". وكما في العام 2012 فان ذلك قد يطاول على سبيل المثال تخفيضا جديدا لمعدلات الفائدة و/او تمديد مهلتها. وحتى ان كان ذلك يقتصر على القروض الاوروبية (من صندوق الاستقرار المالي والقروض الثنائية)، الا ان التخفيف سيؤثر على اليونان اذ ان القروض الاوروبية تشكل اكثر من 60 بالمئة من مجموع ديون اليونان.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ديون اليونان تطرح تحديًا بـ 315 مليار يورو على الحكومة ديون اليونان تطرح تحديًا بـ 315 مليار يورو على الحكومة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ديون اليونان تطرح تحديًا بـ 315 مليار يورو على الحكومة ديون اليونان تطرح تحديًا بـ 315 مليار يورو على الحكومة



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تثير الجدل بسبب عدم ارتداء قبعة رأس

لندن - كاتيا حداد
وصلت الملكة ماكسيما، ملكة هولندا، الإثنين، بصحبة زوجها، الملك فيليم-ألكسندر، إلى المملكة المتحدة لحضور مراسم حفل "فرسان الرباط" في كنيسة سانت جورج بقلعة ويندسور، بحضور الملكة إليزابيث الثانية ولفيف من أفراد العائلات الملكية في بريطانيا وأوروبا. ولفتت ماكسيما الانتباه إليها بفضل إطلالتها التي جاءت باللون الوردي، ولعل أبرز ما علّق عليه المتابعون على السوشيال ميديا بمجرد نشر بعض الصور لها من المراسم هو عدم ارتدائها قبعة رأس في البداية، ما بدا غريبًا بالنسبة للمتابعين بعض الشيء، وهو الأمر الذي تداركته ماكسيما لاحقًا، بعد ظهورها مجددًا في فترة ما بعد الظهيرة. واختارت ماكسيما لإطلالتها فستانًا على شكل رداء مزوّد بحزام ورقبته مصممة من أعلى على شكل حرف V، وجاء ليُبرز قوامها الطويل الممشوق، وأكملت طلتها بانتعالها حذاءً مح...المزيد

GMT 13:17 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
 صوت الإمارات - عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019

GMT 18:58 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند
 صوت الإمارات - اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند

GMT 19:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل

GMT 12:09 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية
 صوت الإمارات - كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية

GMT 19:26 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"
 صوت الإمارات - أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"

GMT 10:56 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف
 صوت الإمارات - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 11:31 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 صوت الإمارات - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 17:34 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

منتخب بلجيكا يفوز على نظيره الكازاخستاني 3-0

GMT 20:47 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

"ريال مدريد" يطلب ساديو ماني من ليفربول

GMT 20:51 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

الإصابة تغيّب نيمار عن الملاعب أربعة أسابيع

GMT 03:47 2019 الإثنين ,10 حزيران / يونيو

"مونتينيغرو" يطيح بمدربه الصربي تومباكوفيتش

GMT 00:41 2019 الخميس ,06 حزيران / يونيو

بايرن ميونيخ يُوضّح حقيقة التعاقد مع يورغن كلوب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates