تعليق عضوية موريتانيا من الشفافية الدولية
آخر تحديث 16:49:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تعليق عضوية موريتانيا من "الشفافية الدولية"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تعليق عضوية موريتانيا من "الشفافية الدولية"

نواكشوط ـ محمد أعبيدي شريف

أعلن مجلس إدارة "المبادرة الخاصة بالشفافية في الصناعات الاستخراجية"،  الثلاثاء، تعليق عضوية موريتانيا من الهيئة على خلفية تأخير الحكومة الموريتانية نشر التقارير الخاصة بالصناعة في البلاد، متهمًا إياها بعدم احترام المواعيد الخاصة بنشر التقارير الخاصة بهذه الصناعة، منوهًا أنه بعد اعتماد الحكومة الموريتانية التقريرين الخاصين بعامي 2010 و2011 في شباط/فبراير الماضي كانت موريتانيا ملزمة للتعويض عن تأخرها بنشر التقريرين فورًا، حيث أن موريتانيا تنتج عدة معادن ثمينة (الحديد والذهب) وحتى النفط منذ 2006، فيما كان إنتاج الصناعات الاستخراجية موضع جدل بسبب غياب الشفافية التي تفضي غالبا إلى سوء الإدارة والفساد في البلدان النامية. و من جانبه أعرب تحالف "أنشروا ما تصرفون" (قسم موريتانيا) عن أسفه لقرار تعليق عضوية موريتانيا من المبادرة من أجل الشفافية في الصناعات الاستخراجية الذي اتخذه مجلس إدارة هذه المنظمة في 27 شباط/ فبراير في أوسلو (النرويج). كما أكدت وكالة "بانا برس" أن  قسم التحالف في موريتانيا اعتبر أن هذا التعليق ناجم عن تأخر نشر تقريري 2010 و2011 وهو مبدأ رئيسي للشفافية في إدارة الصناعات الاستخراجية كان من السهل احترامه، وحث الأطراف كافة على مضاعفة الجهود من أجل إصدار التقريرين سريعًا قبل الاجتماع المقبل لمجلس إدارة المبادرة المقرر خلال أيار/ مايو 2013 في مدينة سيدني الأسترالية سبيلا لمنح موريتانيا فرصة لتطبيق المعايير الجديدة للمبادرة من أجل الشفافية في الصناعات الاستخراجية والتي تسمح بتوسيع دائرة التحريات عبر تحديد المعلومات عن كل شركة وكل مشروع.  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعليق عضوية موريتانيا من الشفافية الدولية تعليق عضوية موريتانيا من الشفافية الدولية



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - صوت الامارات
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية ريهانا تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انشغاله...المزيد

GMT 13:32 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 صوت الإمارات - مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 08:52 2019 الجمعة ,23 آب / أغسطس

إنتر ميلان ينوي استغلال أزمة برشلونة

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates