الكتابة الساخرة كلمات رشيقة تتمرّد على الواقع بالضحك

الكتابة الساخرة.. كلمات رشيقة تتمرّد على الواقع بالضحك

الكتابة الساخرة.. كلمات رشيقة تتمرّد على الواقع بالضحك

 صوت الإمارات -

الكتابة الساخرة كلمات رشيقة تتمرّد على الواقع بالضحك

بقلم : ياسمين بشارة

تلفت الكتابة الساخرة القرّاء الى موهبة صاحبها، اللهم إذا أتت عن الموهبة وامتلاك مفاتيح أبجدية هذه الكتابة الكاريكاتورية, إذا صحّ التعبير، غير المعفاة من الإلتزام الأخلاقي بأدبيات الكلمة المسؤولة.

يُعطي الناس المقال الساخر الحظ الأوفر لكاتبه أكثر من غيره من الكتّاب لأنه الأقرب إليهم من حيث خفّة الدم وإشفاء الغليل والتنفيس عن الهموم.

لكن يختلف أثر الكتابة الساخرة على القارئ إعتمادا على أسلوب ونيّة الكاتب. أما المفارقة فبأن يلعب هذا الأسلوب من الكتابة، على الرغم من أنه قديم قِدَمْ الكتابة وفنونها وطرائقها، دورًا أساسياً في فهم القصة مهما كان نوعها و مدى صعوبتها بطريقة سلسة لا تخلو من البسمة، الطريقة الأسهل والأسرع الى قلب أيّ قارئ.

قد يكتب الصحافي مقالا جافاً لن يفهمه إلا القلائل المتخصّصين بفحوه، أما في حال كتب صحافي صاحب قلم ساخر متمكّن، المقال نفسه بأسلوبه الناقد الحرّيف والملمّح فسيفهمه الملايين ويتأثرون به مهما اختلفت مستوياتهم الثقافية.

ليس صحيحاً أن الكتابة الساخرة سهلة, لا تملك ضوابط ولا حتى قواعد, بل على العكس، فهي من أصعب الكتابات ولا يملك مفاتيحها إلا من وضع يده على الخطأ وعرّاه بشكل موضوعي وأسلوب مصقول بالعلم وضبط القواعد.  ليس هذا فحسب, فالموهبة في هذا الإطار تنبع من شخصية الكاتب كما أنها تتفاوت من شخص الى آخر ومن كاتب يجهل أبجديات الكتابة الساخرة وآخر على عكسه متمكّن منها لا تهمّه المنزلقات كخطورة أن يضحكوا منه بدل أن يضحكوا معه!

أما وصف الكاتب الساخر فهو ناقد, متمرّد، ثورجيّ الفكر, متألم من أمور الحياة, يرفض الواقع, لا يشفي غليله إلا أمرين: سقف عالٍ من الحرية وقارئ صحيح وساخر مثله لأنه من دون حرية وقراءة ساخرة ليس هناك من كتابة هادفة.

 وكم نحن بحاجة الى هذه الكتابة في أزماتنا الحالية، لنعبِّر عما يجيش في صدرنا، وننفّس عنه بدعابة وضحكة علنا نفرج عن مآسينا .


 
 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكتابة الساخرة كلمات رشيقة تتمرّد على الواقع بالضحك الكتابة الساخرة كلمات رشيقة تتمرّد على الواقع بالضحك



GMT 15:14 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

هذا ما أراده سلطان

GMT 00:28 2018 الثلاثاء ,24 تموز / يوليو

الحُرّيّة

GMT 03:05 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

​عبدالرحمن الأبنودي شاعر الغلابة

GMT 00:55 2018 الخميس ,19 إبريل / نيسان

الموت كتكتيك أيدولوجيّ

GMT 10:04 2018 الخميس ,08 آذار/ مارس

زيارة للبلد متعدد الأعراق ومتنوع الثقافات

GMT 19:58 2018 السبت ,03 آذار/ مارس

تغريدة آذار

GMT 20:10 2018 الأحد ,04 شباط / فبراير

فلسفة الموت

بدأت مهامها رسميًا كوجهٍ إعلانيٍ جديد لها

أريانا غراندي تتألَّق في حملتها الأولى مع "جيفنشي"

باريس - صوت الامارات
بدأت المغنيّة العالمية أريانا غراندي، مهامها رسميًا كوجهٍ إعلانيٍ جديد للعلامة التجارية الفرنسية "جيفنشي"؛ إذ أُطلقت الحملة الأولى لها مساء أمس، بعد أيامٍ من نشر غراندي إعلانًا تشويقيًا يخصُ الحملة، عبر حسابها الخاص على إنستغرام. ونشرت غراندي، عددًا من الصور، من توقيع مصور الموضة البريطاني الشهير، كريج ماكدان، استطاع من خلالها ماكدان، الحفاظ على تقاليد الدار في التقاط الصور، وهي الطريقة التي يفضلها أيضًا مؤسس الدار" هوبير دي جيفنشي". وارتدت غراندي في الحملة التي تحمل اسم "Arivenchy"، عددًا من القطع، كانت جميعها من مجموعة خريف وشتاء 2019 الخاصة بالدار، أبرزها، فستان مطوي منقوش بالأزهار، وسترةٌ خضراء، وحقيبةٌ جلدية باللون البنّي من ستايل الـ "Vintage" ذات حزامٍ جلديٍ عريض، وإطلالةٌ مسائيةٌ رائعة، فيما اعتمدت ت...المزيد
 صوت الإمارات - خمسة نصائح مهمة في ديكورات غرف نوم المواليد الجدد

GMT 00:41 2019 الخميس ,06 حزيران / يونيو

بايرن ميونيخ يُوضّح حقيقة التعاقد مع يورغن كلوب

GMT 13:47 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

فان غال يهاجم ميسي ويذكّره بفشله في دوري الأبطال

GMT 22:44 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

تصرفات نيمار تتسبب في تحذير باريس سان جرمان له

GMT 05:19 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

برشلونة يستهدف أصغر لاعب في "البريميرليغ"

GMT 03:47 2019 الإثنين ,10 حزيران / يونيو

"مونتينيغرو" يطيح بمدربه الصربي تومباكوفيتش
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates