عندما يزهر الخريف

عندما يزهر الخريف

عندما يزهر الخريف

 صوت الإمارات -

عندما يزهر الخريف

بقلم : روز نصر

لربما يحمل فصل الخريف في ثناياه و جوه المتقلب بعد ليالي الصيف الدافئة، كآبة للبعض خصوصاً مع تساقط الأوراق الخضراء التي عشقنا جمالها و انسجامها مع ألوان الحب الكرزية و المشمشية و رائحة الياسمين المتناثرة على شرفات المنازل و أرصفة الطرقات.

و لربما يشعر البعض بغربة السفر و الحنين المغزول بأيدي الأمهات لملابس الصوف الشتوية المطوية بين رفوف الخزائن، عند استخراجها لاستقبال برودة الخريف و أمطار الشتاء.

إلا أنني أحب الصيف و أعشق الشتاء، وبالرغم من أسفي على تساقط أوراق الشجر في الخريف إلا أنني أنظر إلى تدرج ألوانها وجماليتها خصوصا لعدسة الكاميرا، أكره صوت صفير الهواء ويتسلل إلى داخلي خوف غير مبرر يشعرني أن ثمة "وحش" يقف متخفيا خلف تلك العواصف، ومع عدم قناعتي بالرجوع للخلف حتى بعقارب الساعة إلا أنني أبرر لليل حقه بزيارتنا المبكرة وفضله علينا بالتجمع مع العائلة على رائحة الكستنا و دفئ الشاي مع الميرمية واكتشاف مواقف وقصص حدثت ربما في الصيف و انصهرت بحرارة الشمس قبل مرورها على أسماعنا... إنه الشتاء وصوت المطر والحب في الليالي الطويلة.

و بالرغم من أننا في تشرين "نودع العنب و التين" إلا أننا نستقبل بفرح حبات الرمان الوردية و موسم الزيتون بلذة قطافه و رائحته المرتبطة بالأرض و السلام.

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عندما يزهر الخريف عندما يزهر الخريف



GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 20:06 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات

الملكة رانيا تتألّق بإطلالة شرقية خلال احتفال عيد الاستقلال

عمان - صوت الامارات
خطفت الملكة رانيا الأنظار خلال احتفال عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن بإطلالة شرقية راقية، وفي كل عام ولمناسبة عيد استقلال الأردن تتألق الملكة رانيا بإطلالة شرقية بامتياز، تتميّز بالأناقة والرقيّ. سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات الشرقية، وحتى بالتنانير المستوحاة من الأزياء الشرقية، تنجح في كل سنة بأن تختار إطلالة مفعمة بالسحر الشرقي. هذا العام، وبمناسبة عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن، أطلت الملكة رانيا بالقفطان، ونشرت صفحة الملكة على إنستغرام وفيسبوك صور المناسبة التي ظهرت فيها الملكة إلى جانب الملك عبدالله. وتميّز القفطان باللونين الأبيض والأزرق، وبقصة الأكمام الواسعة باللون الأبيض مع التطريزات الناعمة عند الطرف، في حين نسّقت معه حزاماً حددّ خصرها، وزيّنت الطبعات الشرقية التق...المزيد
 صوت الإمارات - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 05:59 2020 الجمعة ,22 أيار / مايو

ليفربول يجد بديل أليسون في تركيا

GMT 05:17 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

سعوديات يحترفن استعراضات الفروسية

GMT 20:12 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

دبي من أفضل مدن العالم في الأنشطة الترفيهية

GMT 07:53 2019 الأحد ,13 كانون الثاني / يناير

تخصصات الهندسة الأكثر طلباً والتربوية أسرع توظيفاً

GMT 20:34 2020 الإثنين ,27 إبريل / نيسان

تفاصيل أحداث مسلسل بـ" 100 وش" الحلقة الأولى
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates