قوة الإرادة نبض دبي

قوة الإرادة.. نبض دبي

قوة الإرادة.. نبض دبي

 صوت الإمارات -

قوة الإرادة نبض دبي

بقلم : منى بوسمرة

 

كيف تنجح ثم تتفوق وتصل إلى المركز الأول؟ هو أمر ليس سهلاً بالتأكيد، لكن سره بسيط، ويشكل نهج محمد بن راشد في الحكم والقيادة، حتى غدا مدرسة في الإدارة المتفوقة، وهو المتابعة الدقيقة للأمور وامتلاك قوة الإرادة لا إرادة القوة، وهو معنى يعكس نبض دبي بالعمل والحيوية والنشاط والتسامح وكل القيم الإنسانية.

بالأمس كان سموه يؤكد هذا النهج على أرض الواقع متفقداً الاستعدادات والتسهيلات التي تم توفيرها للمشاركين والزوار في معرض دبي للطيران، الذي يكتسب بدورته الجديدة، التي تنطلق اليوم، سمعة عالمية تنافس معرضي فانبرة وباريس بعدد المشاركين والزوار، لكنه يتفوق على المعرضين بحجم الصفقات المليارية التي يتم إعلانها في دبي والتي وصل حجمها إلى 2.4 تريليون درهم على مدى عشر دورات.

والمعنى أن الوصول إلى هذه المكانة الدولية في 16 دورة للمعرض ما كان ليتم لولا المثابرة القوية والرعاية الحثيثة وامتلاك قوة الإرادة لإنجاح هذا الحدث الذي جعل دبي محط أنظار صناعة الطيران العالمية ونقل المعرض وعشرات الأحداث والفعاليات من بداياتها المتواضعة إلى منافستها على الصدارة بين مثيلاتها.

قوة الإرادة أيضاً، لمسناها في حديث محمد بن راشد أن دورة معرض الطيران الحالية ستكون استثنائية، ما يبشر بعقد صفقات وطلبيات تكرس المنطقة قائدة للنمو العالمي في قطاع الطيران، رغم التحديات التي تواجه الاقتصاد العالمي في السنوات الأخيرة.

 
المعرض مناسبة مثالية لعرض مهارات ابن الإمارات في تنظيم الأحداث الكبرى، لكنه أيضاً منصة مهنية لاستعراض القفزات النوعية التي حققتها الإمارات في صناعة الطيران ونجاحها في رسم صورة مشرفة في تلك الصناعة أمام العالم، خاصة بعد النجاحات التي حققتها في مجال الوصول إلى الفضاء والأقمار الصناعية والصناعات المدنية والعسكرية الدفاعية في مجال الطيران.

دبي قصة نجاح مختلفة تماماً في قطاع الطيران، فهي موطن المطار الأكثر ازدحاماً في العالم لجهة المسافرين الدوليين منذ خمس سنوات على التوالي والذي تجاوز عدد المسافرين عبره من تأسيسه المليار مسافر، فيما تعتبر «طيران الإمارات» درة التاج لشركات الطيران، عدا بقية الخدمات المساندة التي انطلقت للعالمية أيضاً مثل «دناتا».

فمنذ 1989 مع انطلاق الدورة الأولى للمعرض، كان هذا الحدث ولا يزال موضع اهتمام القيادة، ليس لكونه معرضاً تجارياً يتم فيه تعظيم العائدات والموارد، بل لكونه بوابة مثالية لتعزيز مكانة ودور الإمارات على الساحة الدولية ولكونه مرآة حقيقية تعكس مزايا هذا البلد وشعبه، وقدرته على تسجيل النجاح تلو الآخر، وما معرض الطيران وحجم المشاركة العالمية فيه وصفقاته إلا شهادة دولية على أهم نجاحات دبي وأكثرها تحدياً للتاريخ، كما أكد أحمد بن سعيد بتطوره المذهل على مدار دوراته، وتمكين دبي من تطوير نفسها كمركز استقطاب قوي.

التفوق والتميز، شأن إماراتي وتخصص وطني، ساهم في الوصول إليه التأهيل الجيد لأبناء وبنات الإمارات على إدارة وتنظيم الفعاليات الكبرى، كما هو الحال في معرض إكسبو الدولي الذي تعهدت دبي بأن يكون الأكثر إبهاراً وتنظيماً في تاريخ المعرض، كما ساهمت فيه القيم السائدة في الإمارات مثل التعايش والتسامح والانفتاح، وهو ما جدد محمد بن راشد تأكيده، أمس، أن الإمارات ستبقى بإذن الله تعالى، ثم بجهود أبنائها وبناتها، ملتقى حضارياً وإنسانياً وتجارياً لجميع دول وشعوب العالم، وهي رسالة ثقة وأمان لكل الباحثين عن البيئة المثالية للأعمال والعيش من كل الجنسيات والأطياف ومن كل بقاع العالم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قوة الإرادة نبض دبي قوة الإرادة نبض دبي



GMT 15:14 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

واقعية الشامسي!

GMT 15:13 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

هل نعرف بعضنا؟

GMT 15:08 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

هاجس المستقبل

GMT 15:06 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

الأربعون.. «قمة» النضج!

GMT 15:04 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

كاتدرائية القديس باسيل في موسكو

ببلايزر سوداء نسّقتها مع سروال ضيق وقميص أبيض كلاسيكي

"شارليز ثيرون ومارغو روبي" ثنائي متألق على السجادة الحمراء

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
إنحصرت الأنظار أمس على السجادة الحمراء في لوس انجلوس، على النجمات نيكول كيدمان Nicole Kidman، مارغو روبي Margot Robbie وشارليز ثيرون Charlize Theron، اللواتي شكّلن ثلاثياً يضجّ سحراً وأناقة في العرض الأول لفيلمهنّ Bombshell. كما حملت إطلالاتهنّ توقيع دار ديور Dior. كيدمان تميّزت بإختيار البدلة، على عكس زميلتيها اللتين إختارتا فساتين. نيكول تألقت ببلايزر سوداء لامعة نسّقتها مع سروال أسود ضيق وقميص أبيض كلاسيكي، اضافة الى ربطة عنق سوداء كلاسيكية. وأكملت اللوك بتسريحة ذيل الحصان وتزيّنت بمجوهرات ماسية. من جهتها، بدت مارغو ساحرة بفستان طويل باللون البنفسجي الباستيل الفاتح، تميّز تميّزت تنورته بطبقتين وحزام مزيّن بالورود حدد خصرها ومنح قواماً رشيقاً. ومن الناحية الجمالية، تألقت بالشعر الويفي وبماكياج ناعم. أما ثيرون فخطفت الانظار بإطلالتها المثير...المزيد

GMT 13:01 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
 صوت الإمارات - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا

GMT 12:40 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس
 صوت الإمارات - 7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس

GMT 11:59 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع
 صوت الإمارات - مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع

GMT 12:45 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأبرز الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020
 صوت الإمارات - قائمة بأبرز الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020

GMT 12:36 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

نصائح وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ
 صوت الإمارات - نصائح وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ

GMT 22:13 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

المحكمة الرياضية توقف جوناثان تاه مدافع ليفركوزن مباراتين

GMT 02:29 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

صلاح على رأس قائمة ليفربول في كأس العالم للأندية

GMT 08:10 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر سيتي يعزّز عضلاته المالية أمام جاره «الأحمر»

GMT 07:32 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

رونالدو يقود قائمة اليوفي وعودة رابيو أمام لاتسيو

GMT 07:37 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

لوكاكو ومارتينيز يقودان هجوم النيراتزوري أمام روما

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 11:31 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 19:40 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

سامي خضيرة يغيب ثلاثة أشهر بعد خضوعه لجراحة في الركبة

GMT 17:57 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة

GMT 11:59 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن النسخة المصغرة من لعبة التسعينات "تماغوتشي"

GMT 03:29 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

تكريم عدد من كتاب "أدب حرب أكتوبر"

GMT 09:39 2019 الأحد ,21 إبريل / نيسان

أفكار ديكور جلسات خارجية مميزة وراقية

GMT 20:55 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

تغريم جمهور شباب الأهلي لإهانتهم خالد عيسى

GMT 12:37 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

تعرفي على أفكار جديدة لإنشاء حدائق مبهجة تصنع لكِ السعادة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates