ترامب يواجه غالبية أميركية لا تريده رئيساً

ترامب يواجه غالبية أميركية لا تريده رئيساً

ترامب يواجه غالبية أميركية لا تريده رئيساً

 صوت الإمارات -

ترامب يواجه غالبية أميركية لا تريده رئيساً

بقلم : جهاد الخازن

تلقيت دراسة من مؤسسة زغبي عن الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، وكانت عن ولاية جورجيا حيث ثبت أن المرشح الديمقراطي بيرني ساندرز متقدم على الرئيس دونالد ترامب

سئل المشاركون في الاستفتاء إن كانوا يوافقون على رئاسة ترامب أو يعارضونها. كانت الأجوبة أن ٢٩ في المئة يؤيدونها بقوة وأن ١٩ في المئة يؤيدونها وأن ١٤ في المئة يعارضونها الى درجة ما وأن ٣٦ في المئة يعارضونها بقوة وأن اثنين في المئة لم يتخذوا قراراً بعد

المشاركون في الاستفتاء تلقوا سؤالاً آخر يسأل هل تؤيدون دونالد ترامب رئيساً و٤٣ في المئة قالوا نعم و٤٨ في المئة أيدوا بيرني ساندرز وتسعة في المئة لم يكونوا توصلوا الى قرار بعد

سئل المشاركون في الاستفتاء هل يؤيدون ترامب أو جو بايدن وكانت أجوبتهم أن ٤٤ في المئة أيدوا ترامب وأن ٤٦ في المئة أيدوا الديمقراطي بايدن وأن ١٨ في المئة لم يحددوا موقفهم بعد

سئل المشاركون في الاستفتاء هل يفضلون ترامب رئيساً أو الديمقراطية إليزابيث وارن، وكان رأيهم أن ٤٤ في المئة يؤيدون ترامب، وأن ٤٢ في المئة يؤيدون وارن، وأن ١٤ في المئة لم يتخذوا قراراً نهائياً حتى الآن

أيضاً سئل المشاركون في الاستفتاء هل يفضلون ترامب أو بيت باتيغيغ وقال ٤٥ في المئة منهم إنهم يؤيدون ترامب و٣٨ في المئة يؤيدون باتيغيغ و١٤ في المئة لم يتخذوا قراراً بعد

وسئل المشاركون هل يفضلون ترامب أو كمالا هاريس وقال ٤٤ في المئة منهم إنهم يؤيدون ترامب و٤٢ في المئة إنهم يؤيدون هاريس، وإن ١٤ في المئة لم يتخذوا قراراً نهائياً حتى الآن

مع ما سبق قرأت مقالاً كتبه الاميركي من أصل عربي جيم زغبي عن انتخابات ٢٠٢٠، خصوصاً الجانب الرئاسي منها

جيم يقول إن انتخابات ٢٠٢٠ تمثل الخلافات الاميركية ومستقبل الولايات المتحدة السياسي. هو يقول إن دونالد ترامب أسوأ رئيس في تاريخ الولايات المتحدة ويبدو أنه مسرور بالانقسام الاميركي حوله

الكاتب يقول إن ترامب يعمد الى إهانة منافسيه ويستعمل أسوأ كلام ممكن عنهم كما انه يستعمل تغريداته في المجال نفسه. بعض أركان الحزب الجمهوري يعترض على مواقف ترامب إلا أن الغالبية تؤيده خشية وصول ديمقراطي الى البيت الأبيض

أنصار ترامب هم البيض من الطبقة الوسطى أو البيض من الطبقة العاملة. هو هاجم صفقات تجارية أعطت الوظائف في المعامل الى المكسيك أو الصين، كما هاجم قوانين بيئية حرمت الاميركيين من عملهم في المناجم. هو هاجم المهاجرين الى الولايات المتحدة وسنّ قوانين ضدهم وقوانين أخرى تنتظر موافقة الكونغرس، كما أنه هاجم الاميركيين المتعلمين الذين يقفون مع المهاجرين أو ينتصرون لهم

الديمقراطيون يرون أن موقف ترامب السياسي يستحق أن يندد به، إلا أنهم ليسوا جميعاً على موقف واحد من ترامب وسياسته، ومع ذلك فهناك فريق منهم يعتقد أن على الديمقراطيين أن يؤيدوا وحدة الاميركيين والأخلاق الحميدة في مواجهة ترامب

هل يحدث هذا؟ لا أعرف ولكن ما أعرف هو أن الديمقراطيين جميعاً لا يريدون عودة ترامب رئيساً السنة المقبلة لذلك فالمرشح الديمقراطي للرئاسة ونائبه أو نائبته سيقومان بحملة حاسمة ضد رئيس أضرّ بأمن الولايات المتحدة واقتصادها وهو يعمل لنفسه قبل بلاده

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترامب يواجه غالبية أميركية لا تريده رئيساً ترامب يواجه غالبية أميركية لا تريده رئيساً



GMT 17:19 2020 الخميس ,02 إبريل / نيسان

خميسيات

GMT 17:17 2020 الخميس ,02 إبريل / نيسان

«سننتصر»

GMT 17:16 2020 الخميس ,02 إبريل / نيسان

تحية لمن يخصبون وجداننا بالفرح

GMT 17:12 2020 الخميس ,02 إبريل / نيسان

شكراً قيادتنا.. نفخر بكم

GMT 17:10 2020 الخميس ,02 إبريل / نيسان

كيف نكون.. لولا الأمل؟

تتقن اختيار التصاميم بألوان تُظهر جاذبية بشرتها

إطلالة راقية وعصرية بـ"الأصفر" للنجمة جينيفر لوبيز

واشنطن - صوت الامارات
دائماً ما تتقن النجمة اللاتينية الحسناء جينيفر لوبيز، اختيار التصاميم المناسبة لقوامها بألوان تظهر جاذبية بشرتها السمراء، حيث تتميّز بإطلالاتها العصرية والمواكبة لأحدث صيحات عالم الموضة والأناقة، ولاحظنا تفضيل جينيفر للون بالعديد من الاطلالات والمناسبات، حيث لفتت نظرنا خياراتها المميزة بأكثر من ستايل وأسلوب بعيداً عن التكرار والروتين، حيث انتقت اللون الأصفر باطلالات رسمية بفساتين السهرة بأكثر من مناسبة، منها بأسلوب فاخر باللون الأصفر الخردلي باطلالة مبهرة ذكرتنا بأناقة أيام زمان ومنها بأسلوب بسيط وناعم بالفستان الأصفر من الساتان بقصة الأكتاف المكشوفة، وأطلّت لوبيز بالأصفر بإطلالة راقية وعصرية بالبدلة وبفستان جذاب وشبابي من الجلد بالقصة الضيقة، كما لفتت نظرنا اطلالتها بالأصفر الفوسفوري الحيوي بفستان ميدي من التو...المزيد
 صوت الإمارات - مذيع في "بي بي سي" يوضّح تفاصيل إصابته بوباء "كورونا"

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 19:50 2020 الجمعة ,20 آذار/ مارس

الصين ترد على فارغاس يوسا بمنع أعماله

GMT 18:57 2020 الجمعة ,20 آذار/ مارس

كتب الأوبئة تنتشي في عصر "كورونا"

GMT 16:39 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

خبيرة أبراج في صحيفة بريطانية تكشف عن توقّعاتها في 2019

GMT 21:45 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates