العمل الأهلي وراعي مصر

العمل الأهلي وراعي مصر

العمل الأهلي وراعي مصر

 صوت الإمارات -

العمل الأهلي وراعي مصر

بقلم - خالد منتصر

جزء كبير من مشكلات مصر لن يحل إلا بالعمل الأهلى الجماعى، ولقد حضرت الحفل الجميل الذى أقامته مؤسسة راعى مصر، بدعوة من رئيس المؤسسة، المستشار أمير رمزى، هذا الرجل الذى يمارس عمل الخير بكل الحب وبدون استعراض، رجل مهموم بجد بالغلابة، أو كما وصفهم، وكان وصفه دقيقاً «المعدمين»، رأيت العمل الأهلى بجد، رأيت تنوعاً يحمل كل ألوان طيف الخير والحلم بمستقبل أفضل، رأيت عائلة قد رباها الأب على هذا الالتزام والحب، هانى رمزى الفنان، وإيهاب رمزى المحامى أيضاً، حضر الحفل وزير الكهرباء، ووزيرة التضامن، وكثير من الإعلاميين ورجال الاقتصاد، وقد أثنى الجميع على تلك الإنجازات، كانت محاور الخير كثيرة، منها:

إغاثة عائلة معدمة بالصعيد، رفع كفاءة مسكن صحى، رعاية أحد الطلبة، مساعدة أسرة فقيرة أو أرملة لعمل مشروع اقتصادى صغير، مستشفيات راعى مصر المتنقلة، التبرع لقافلة طبية للكشف والعلاج، لمست إنجازات على أرض الواقع، منها: 22 سيارة عيادات متنقلة، علاج مليون و500 ألف مريض بالقوافل الطبية، توزيع ملابس وسلع على 274 ألف طفل وأسرهم، بناء وتجهيز 3919 مسكنا، 17 ألف جراحة تكفلت بها المؤسسة، 3500 منحة تعليمية، توزيع أدوات مدرسية على 22 ألف طالب، تجهيز 2500 عروسة، وتسديد ديون 1703 أسر وعمل مشروعات صغيرة لهم.

هذا ليس مقالاً عن مؤسسة بعينها فقط، ولكنه تشجيع للجميع على الانخراط فى العمل الأهلى لصالح الفقراء، فالاعتماد على الدولة فى كل شىء وهى محملة بأعباء ثقيلة أصلاً شبه مستحيل، لا بد لنا جميعاً أن نمد يد العون للفقير، ليس لصالحه فقط، ولكن لصالحنا أيضا.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العمل الأهلي وراعي مصر العمل الأهلي وراعي مصر



GMT 19:12 2023 السبت ,21 كانون الثاني / يناير

"المثقف والسلطة" أو "مثقف السلطة" !!

GMT 18:35 2022 السبت ,31 كانون الأول / ديسمبر

‎"فتح الفكرة التي تحوّلت ثورة وخلقت كينونة متجدّدة"

GMT 23:28 2022 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

تعجرف الغرب

GMT 23:22 2022 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

إيران بين تخبط النظام وثورة الشارع!

GMT 23:17 2022 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

ابتسم أنت فى (الهيئة الإنجيلية)!

GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 21:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 04:27 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

ضبط 373 مسدس بلاستيك ممنوع قانونيًا في نابلس

GMT 02:56 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

ألينيا وبويج أبرز ضحايا التعاقدات الشتوية في برشلونة

GMT 05:13 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

طنطا يستضيف الاتحاد السكندري في دوري الطائرة

GMT 20:56 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

لعبة جديدة تتيح لك الاختباء تحت "عباءة" هاري بوتر

GMT 04:53 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

"الاستئناف" تنظر شكوى الوصل الأربعاء المقبل

GMT 22:00 2014 الإثنين ,29 كانون الأول / ديسمبر

اليابان تنوي إنشاء منظومة فضائية مثل "جي بي أس" و"غلوناس"

GMT 21:51 2013 الأحد ,13 كانون الثاني / يناير

تكدس ملفات الإنترنت يثير قلق خبراء تكنولوجيا المعلومات
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates