الإمارات ودعم حقوق الأطفال

الإمارات.. ودعم حقوق الأطفال

الإمارات.. ودعم حقوق الأطفال

 صوت الإمارات -

الإمارات ودعم حقوق الأطفال

علي ابو الريش
بقلم - علي ابو الريش

نشأت الإمارات مثلما تبزغ الشمس من خلال قماشة الغيمة، تطلي الوجود بصبغة الضوء، وتسفر في الحياة كأنها القمر المضيء، تفرد بساط رفاهية الوعي في كل مكان مأزوم بالعتمة، وتملأ أوعية العقل الإنساني بفسيفساء ألمع من البرق، وأكثر شعشعة من نجمة في شغاف السماء.
هكذا كان الوعي الإماراتي منذ البدء، فالقيادة الرشيدة أخذت على عاتقها أمانة وحدة الوجود، ووحدة الهم الإنساني، ووحدة المصير، ووحدة الانتماء إلى أرض واحدة لا مجال للجدل حولها، ولا مناص من الثبات لأجلها. وقد بلغت مشاريع التعليم التي أنفقتها في أصقاع العالم 1.55 مليار دولار. وتتعاون الإمارات مع منظمة اليونيسيف لتعليم 20 مليون طفل في 56 دولة. مشاريع تتقن القيادة الإماراتية فهمها، وأهميتها، وضرورتها للإنسان، بل هي أهم من كل المشاريع الكلامية التي يجيد صياغتها كل من تعلم فن المراوغة، والقفز على الحبال الزلقة، والتي أصبحت وسيلة كل من ليس لديه حيلة غير الاحتيال على الحقيقة.
الإمارات بصيغة الضمير الحي والقيم الإنسانية الرفيعة، والذات التي تجاوزت حدود الذات، تعمل دوماً على الوصول إلى الآخر، بيد مملوءة بالبياض، وقلب يفيض بمعاني الحب، ومشاعر الحميمية، وهي المشاعر التي تربى عليها ابن الإمارات، وصاغتها قيادة آمنت بحب الآخر كما الأشجار في حبها للطير، كما هي الأرض في تعانقها مع الجذور، كما المحيطات في احتضانها الزعانف، كما هي الأزهار في تقبيلها أجنحة الفراشات. ليس لدى الإمارات من خيار غير الحقيقة، والحقيقة هي أن نكون مع الآخر كتفاً بكتف، ويداً بيد، وقلباً بقلب، ولا حياد في هذه المسألة ولا تمهل، ولا تعلل، ولا تقلقل، ولا تذلل، إنها الفكرة الناصعة التي تقود إلى ماء النهر، ونحن موجته التي تحرك وجدان الكائنات في أعماقه، نحن الهمسة التي تصنع تغريدة الطير على سطحه، نحن الحب الذي تجلى فعلاً وقولاً، تقود دفته قيادة رشيدة عتيدة، عاهدت الضمير بأن تكون سدته، وبوصلته، وأن تكون في الزمان أماناً، وتحناناً للإنسان، وأن تكون السبر، والجذر، والخدر، لحاجة في قلب معوز، ودمعة في عيني مغبون.
هكذا هي الإمارات تمت في الوجود نغمة، ونعمة، وقيمة وشيمة، ووشم وصال، واتصال، وميسم شفاء، ومبسم وفاء. هكذا هي الإمارات الحقيقة في مفهومها الوجودي، وفي عرفها، ومعرفتها، وفصلها، ونصلها، ونسلها، وفنها، وفننها.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإمارات ودعم حقوق الأطفال الإمارات ودعم حقوق الأطفال



GMT 06:30 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

شعر جميل للمعري وأبو البراء الدمشقي وغيرهما

GMT 22:56 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

فن تحويل الخرائط إلى أوراق

GMT 22:38 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

لوائح التطعيم

GMT 22:37 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

الشرق ببعض عُربَان يغرق

GMT 22:29 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

هذه هي الإمارات.. وهذا هو نهج الخير والإنسانية هُنا

إطلالات أنيقة للصبايا مستوحاة من أسيل عمران تعرفي عليها

دبي - صوت الإمارات
تعتبر اسيل عمران واحدة من أكثر النجمات أناقة في الوطن العربي واسلوبها الشبابي يجمع بين النمط العملي مع لمسات من الأنوثة، ولهذا فإن كثيرات من النساء من مختلف الأعمار يستلهمن منها افكار تنسيقات ازياء لمختلف المناسبات، واليوم جمعنا لك اطلالات كاجوال انيقة للصبايا مستوحاة من اسيل عمران.تختار اسيل عمران إطلالاتها بعناية حسب المناسبة فأحياناً تراها في تنسيقات رسمية أنيقة على السجادة الحمراء وأحياناً تعتمد الأسلوب العملي البسيط، ولهذا وكما ذكرنا فإن كثيرات من الشابات يستلهمن منها افكار لمختلف المناسبات، وقد رصدنا لها مؤخرا عدد من الإطلالات الكاجوال الأنيقة التي نسقتها مشاوير الصباح و للاطلالات اليومية والتي اعتمدت فيها على الأسلوب المعاصر وغير المتكلف فاختارت تصاميم ازياء ناعمة ناسبتها يناسب بأسلوبها الأنثوي. شاهدناها في ...المزيد

GMT 13:55 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

"جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر
 صوت الإمارات - "جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في  البحر الأحمر

GMT 21:24 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
 صوت الإمارات - خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية

GMT 12:34 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي
 صوت الإمارات - الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 01:32 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط
 صوت الإمارات - سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط

GMT 23:13 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

بايدن يستبق 26 كانون الثاني ويلغي قرار ترامب بشأن "كورونا"
 صوت الإمارات - بايدن يستبق 26 كانون الثاني ويلغي قرار ترامب بشأن "كورونا"

GMT 13:30 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

يوتيوبر كوري يروي مغامراته بـ "الجلابية" في صعيد مصر
 صوت الإمارات - يوتيوبر كوري يروي مغامراته بـ "الجلابية" في صعيد مصر

GMT 18:45 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 17:29 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 10:20 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يُودِّع 2020 بتمرين حماسي قبل مواجهة سيلتا فيجو

GMT 01:42 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يواصل حصد الأرقام القياسية حتى وسط الأزمات

GMT 01:43 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة مانشستر سيتي مع إيفرتون بسبب كورونا

GMT 01:37 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

إبراهيموفيتش يقترب من العودة لمنتخب السويد

GMT 20:44 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

روني يعلق حذاءه ويتفرغ لمهمة تدريب ديربي كاونتي

GMT 05:57 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مسعود أوزيل ينهي عقده مع آرسنال وينضم إلى فناربخشه

GMT 17:40 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تطرأ مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على مهارتك

GMT 17:17 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية السنة اجواء ايجابية

GMT 18:01 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 02:15 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

غوارديولا يعلق على إمكانية رحيل دي بروين عن "السيتي"

GMT 00:57 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مسعود أوزيل يحدد وجهته المقبلة بعد أرسنال

GMT 11:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates