أفلام هندية
مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الليبي العميد خالد المحجوب يعلن تركيا أرسلت عدة طائرات مسيرة لضرب خط إمداد مياه في محيط سرت مصر تسجل 73 وفاة و 929 إصابة جديدة بكورونا وزارة الصحة الإماراتية تسجيل 375 إصابة جديدة بفيروس كورونا و512 حالة شفاء ووفاة واحدة الرئاسة التركية تؤكد أن أردوغان وترامب يبحثان هاتفيا عددا من القضايا الإقليمية أبرزها الملف الليبي فضلا عن العلاقات الثنائية مستشار رئيس مجلس النواب الليبي لسكاي نيوز عربية يعلن سنتصدى لأي تقدم لقوات طرابلس صوب الجفرة وسرت مستشار رئيس مجلس النواب الليبي لسكاي نيوز عربية يعلن الاجتماعات التي أجراها رئيس البرلمان عقيلة صالح مع المسؤوليين الإيطاليين تركزت كلها على الحل السياسي للأزمة الليبية سفيرة دولة الإمارات لدى هولندا حصة عبد الله العتيبة تعلن أن قرار محكمة العدل الدولية ذو طبيعة تقنية ومقتصر على المسائل الإجرائية والولاية القضائية لمعالجة النزاع السعودية والإمارات ومصر والبحرين تتجه لطرح القضية الخاصة بالمزاعم القطرية أمام منظمة الطيران المدني "إيكاو" بعد قرار محكمة العدل الدولية وزير الخارجية الإيطالي السابق فرانكو فراتيني لسكاي نيوز عربية يعلن يجب أن توقف حكومة الوفاق الليبية محاولاتها التقدم صوب سرت والجفرة وزير الخارجية الإيطالي السابق فرانكو فراتيني لسكاي نيوز عربية يعلن نسعى لتحقيق المصالحة بين الأطراف الليبية المتنازعة
أخر الأخبار

أفلام هندية

أفلام هندية

 صوت الإمارات -

أفلام هندية

ناصر الظاهري
بقلم - ناصر الظاهري

بعض الناس لازم «يتكندمون» من الحياة الحديثة، لأنهم يظلون نائمين في العسل، ولا يواكبون ركب التحدث والتعصرن، فتجدهم وحدهم سابحين في فضاء لم يقدروا أن يخرجوا منه، حيث توقفوا هناك، وحين يتذكرون أوجاعهم يدخلون عوالم جديدة عليهم بالأساليب القديمة نفسها، فلا العصر يشفع لهم، ولا مهارتهم غدت تسعفهم، لذا تجدهم حتى الآن ما ودروا عنهم قصص الأفلام الهندية الملونة، العرب تطوروا، ودخلت تقنيات جديدة على النصب، وأصبحت الطَلّابات يعملن بـ «الديجتل»، وتركن عنهن حمل طفل بائس على خواصرهن، وصدورهن دلعاء على أساس أنهم من المرضعات العجاف، والشحاذ لم يعد من الضرورة أن يكسر يده ليشحذ عليها، وذهب إلى غير رجعة زعيم العصابة التقليدي الذي يشبه «محمود المليجي» في الأفلام العربية، و«بران» في السينما الهندية، اليوم زعيم العصابة يشبه إلى حد ما الرسامين الإيطاليين.

وجماعة النصب ما قبل عصر استخراج النفط، بعدهم.. «والله رحنا في سفينة وغرقت بنا في البحر»! والعالم يتذكر آخر سفينة غرقت في سجل تاريخه الإنساني «تايتنك» أو مثل ذاك الذي يصيح أن والده يعاني من السل، ولا يقدر على تكبد مصاريف علاجه، والسل قضى عليه الإنسان منذ أكثر من خمسين سنة، وعلاجه لا يتعدى خمسة وسبعين درهماً، مشكلة حرامية أفلام الأسود والأبيض يحرجونك، ويستصغرون ما وصل إليه عقلك من معارف ومدارك، وما تعبت عليه من جهد لكي تفهم، وأن حيلهم البائدة ما ينضحك بها إلا على الذي «فاجّ نطعه» أو بعده يصدق قصص الأفلام الهندية التي تدور حول أخوين صغيرين في القرية، وفرّق بينهما القدر في أول الفيلم، وفي آخره يلتقيان في مدينة «بومبي» التي يزيد عدد سكانها على 16 مليون نسمة، الأول حرامي، والآخر شرطي!

الغريب أن مثل هؤلاء المتأخرين يأتونك في زمن «الكورونا» يشتكون من أمراض منتهية صلاحيتها أو يريدون أن يبنوا مسجداً في «مالطا» ليؤذنوا فيه، حيث سجل آخر أذان فيها أيام هجرة الموروسكيين من الأندلس منذ أكثر من 500 عام، وبسبب الجائحة خرج هؤلاء من كهوفهم مستغلين الظروف دون أن يكونوا جزءاً من تلك الظروف، وما أسهل المسببات والسبب واحد، وهو «كوفيد - 19» الذي مر على بعضهم دون أن يتعرف عليه، منهم من يريد أن يسدد أقساط مدارس أولاده الخاصة، والشاهد أنهم يدرسون في مدارس حكومية، ومنهم من تعثر عمله الخاص، وعليك أن تدفع ضريبة هذا العطل الفني الخارج عن إرادته، والحقيقة هي أنك لا تعرف ما هو عمله الذي تضرر، وكيف يمكن لك أن تقدر الضرر، طبعاً الذين سرحوا من أعمالهم كثيرون، والعاطلون كثيرون، والناس بودها أن تفعل الخير، وتقدم يد العون، لكن لا تريد أن تدفع نقداً كما يطلب ويتطلب المستغلون، ولا تريد أن تستغبى بقصة من قصص الأفلام الهندية الساذجة، على الأقل يريدون أن يحترموا عقولهم التي تعبوا عليها لتبقيهم متوازنين في هذه الحياة، ولا يندمون على فعل الخير.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أفلام هندية أفلام هندية



GMT 18:04 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

العلاقات المركبة

GMT 18:02 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

الساحل الشمالى

GMT 18:01 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

التدريب والتأهيل

GMT 18:00 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

الرسائل

GMT 17:54 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

إسرائيل: ضمانة الأمن: «التجسس»!

اختارت فستانًا من قماش الكتان باللون البيج

ميغان ماركل في شكل جديد وناعم بعد غياب دام شهرين

لندن - صوت الامارات
حاول دوق ودوقة ساسكس حماية نفسيهما من الشمس وفيروس "كورونا" في أحدث إطلالة لهما في بيفرلي هيلز- كاليفورنيا، وهما يستقلان سيارتهما في محطة للوقود برفقة فريق أمنيّ خاص بهما، فيما لم يشاهد معهما إبنهما آرتشي. اختارت ميغان بعد غياب دام شهرين الإطلالة بفستان من قماش الكتان linen باللون البيج الكريمي فضفاض تميّز بقصته غير المتساوية عند الطرف فجاء قصيراً من الأمام وأطول من الخلف. ونسّقت معه حذاء بكعب مسطّح من مجموعة Sam Edelman، وزيّنت اللوك بقبعة كبيرة من القش من تصميم Janessa Leone، ونظارات سوداء بزجاجات داكنة، وكمامة للوقاية من فيروس كورونا. وأكملت ميغان اللوك بحقيبة كروس باللون الأسود. وللمرة الأولى زيّنت ميغان معصمها بما يبدو حسب الصور انه ساعة ذهبية، ومن الناحية الجمالية، لم يظهر من ميغان سوى شعرها الأسود الذي أسدلته على كتفيها وصف...المزيد
 صوت الإمارات - تقرير يبيّن أجمل وجهات سياحية في تايلاند لعطلة 2020

GMT 10:23 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 صوت الإمارات - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 12:10 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 21:45 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 12:01 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

نهلة أحمد تكشف عن مشوارها في فن النحت

GMT 01:26 2016 الجمعة ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

برج الثعبان.. عاطفي وحكيم وعنيف في بعض الأوقات

GMT 15:41 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

أساتذة العود العربي في بيت الهراوي السبت

GMT 07:10 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

جماهير "الوصل" الإماراتي تدعم منتخب بلادها

GMT 20:37 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

شهر عسل 2019 في سردينيا أحد أفضل الأسرار في إيطاليا

GMT 23:23 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

إصابتان بـ «كورونا» في أندية إنجلترا

GMT 05:07 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

أمير كرارة يتخلى عن «شنب باشا مصر» من أجل «الاختيار»
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates