الدور الآن على الجهات الحكومية والشركات شبه الحكومية

الدور الآن على الجهات الحكومية والشركات شبه الحكومية!

الدور الآن على الجهات الحكومية والشركات شبه الحكومية!

 صوت الإمارات -

الدور الآن على الجهات الحكومية والشركات شبه الحكومية

سامي الريامي
بقلم - سامي الريامي

ما تقوم به الحكومة من جهود لإنعاش الأسواق، وحفظ التوازن، وإعادة الوضع الاقتصادي إلى ما كان عليه قبل حلول جائحة كورونا، من خلال الوصول إلى مرحلة التعافي شيء ضخم حقاً، ومتنوع في شكله وأسلوبه، وكما لاحظنا جميعاً ظهر الكثير من القوانين، والتسهيلات، وظهر كثير من الحزم الاقتصادية التي وصلت مبالغها إلى مليارات كثيرة، شملت كل مجالات الاقتصاد، صغيرها قبل كبيرها، كل ذلك من أجل تقليل حجم الخسائر، وإعادة النشاط الاقتصادي إلى سابق عهده.

خطوات ضخمة بذلتها الدولة، منها اعتماد المصرف المركزي خطة دعم اقتصادي شاملة بقيمة 100 مليار درهم لدعم الاقتصاد الوطني، وحماية المستهلكين والشركات المتضررة اقتصادياً من الوباء، ونفذ المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي حزمة حوافز اقتصادية متنوعة في كل القطاعات المحلية، من بينها تخصيص ثلاثة مليارات درهم لبرنامج الضمانات الائتمانية، لتحفيز تمويل الشركات المتوسطة والصغيرة، وضخت حكومة دبي مجموعة حزم التحفيز الاقتصادي، إذ وصلت منذ بداية أزمة جائحة «كوفيد-19»، أوائل العام الماضي، إلى أكثر من 7.1 مليارات درهم، بهدف تعزيز السيولة المالية، وتخفيف حدة تأثيرات الوضع الاقتصادي الاستثنائي، الذي يشهده العالم في ظل الوباء.

الدور، الآن، على الجهات الحكومية، والشركات شبه الحكومية بأن تتخذ خطوات مهمة لتحريك الدورة الاقتصادية، وتنشيط السوق، والتخفيف عن كاهل الشركات التي تتعامل معها، وحمايتها من الانكسار.

جاء الدور على هذه الجهات كي تلتزم بتعهداتها المالية، وعدم تأخير صرف الدفعات المستحقة عليها، لكل الشركات التي تعاملت معها، وأنجزت لها الكثير من المشروعات المختلفة، لأن مثل هذا التأخير له عواقب وخيمة جداً، ليس على شركات المقاولات التي تعمل مع هذه الجهات الحكومية، بل على قطاعات متوسطة وصغيرة كثيرة جداً، ترتبط بشكل مباشر، وتعمل من الباطن مع هذه الشركات، وتالياً عدم حصول هذه الشركات على مستحقاتها يعني تهديداً مباشراً لكل من يتعامل معها بالإفلاس أو الإغلاق، ولا نستبعد أيضاً دخول مالكيها في إشكاليات قانونية، قد تجعلهم عرضة للعقوبة والسجن!

لا عذر لمثل هذه الجهات الحكومية، أو الشركات شبه الحكومية لتأخير دفعات مستحقات عليها، أو الامتناع عن دفعها لشهور طويلة، فهي جهات موثوقة تدعمها الحكومة التي أقرت واعتمدت موازناتها المالية في الوقت المحدد، وهي جهات تسعى وتعمل من أجل صالح المجتمع، ولا يمكنها أن تتسبب - بأي شكل - في إلحاق ضرر بأي فرد أو مؤسسة في المجتمع!

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدور الآن على الجهات الحكومية والشركات شبه الحكومية الدور الآن على الجهات الحكومية والشركات شبه الحكومية



GMT 05:11 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

أبيات شعر للأخفش وأبي الرمة وغيرهما

GMT 02:30 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

واشتقنا أن نمشي لا أكثر!

GMT 02:25 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

قصتنا التي تستحق الكتابة

GMT 02:23 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

«دبلوماسية تويتر»

GMT 02:19 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

ليتهم لا يرون لون العشب

موديلات فساتين باللون الأسود من وحي إطلالات دنيا بطمة

الرباط - صوت الامارات
فساتين باللون الأسود يمكن أن ترافق اطلالاتك المقبلة مع اختيار التصاميم الفاخرة والموديلات العصرية التي تضمن لك اطلالة ساحرة وملفتة للنظر. فاليوم يمكنك التألق من وحي اطلالات دنيا بطمة احدث موديلات فساتين باللون الاسود مع القصات المتنوعة التي ترضي كافة الأذواق.ما رأيك أن نطّلع على احدث موديلات فساتين باللون الاسود من وحي اطلالات دنيا بطمة، لتختاري منها التصاميم التي تناسب إطلالتك المقبلة. فساتين باللون الاسود مع الفراغات الحيوية على كامل التصميم يمكن أن تكون من اختيارك من وحي اطلالات دنيا بطمة مع اختيار القطع الفاخرة التي يمكن أن تتألقي بها بالقصات الطويلة. فانتقي فساتين باللون الأسود مع تفاصيل التول الشفاف وأقمشة الدانتيل الفاخرة التي تنسدل من الجهة السفلى للتصميم مع قصة الاكتاف المكشوفة والمنسدلة مع الاكمام الطويلة بأ...المزيد

GMT 13:36 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

فساتين ناعمة تخفي عيوب البطن من مجموعات ريزورت 2021
 صوت الإمارات - فساتين ناعمة تخفي عيوب البطن من مجموعات ريزورت 2021

GMT 18:28 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

"جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"
 صوت الإمارات - "جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"

GMT 12:55 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021
 صوت الإمارات - مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021

GMT 09:14 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

الموت يغيّب الزميل سامي حداد بعد عقود من التألق الاعلامي
 صوت الإمارات - الموت يغيّب الزميل سامي حداد بعد عقود من التألق الاعلامي

GMT 22:52 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

أرسنال يعلن إصابة جابرييل ماجاليس بفيروس كورونا

GMT 03:53 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

شاهد توهج النصيري

GMT 08:07 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

إنتر ميلان يسحق كروتوني 6-2 ويتصدر الدوري الإيطالي

GMT 07:34 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

بايرن ميونخ يحتفي بأرقام ليفاندوفسكي "الكبير كبير"

GMT 07:57 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

ميلان يستعيد صدارة الدوري الإيطالي بثنائية في بينيفينتو

GMT 08:44 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

تقنية الفيديو تحرم الريدز من ركلة جزاء ضد ساوثهامبتون

GMT 08:03 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

سولشاير يفضل هالاند على حساب سانشو في الميركاتو الصيفي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates