صوت الإمارات - 115 مليون طن سنويًا إنتاج قطر من غاز البترول المسال في 2014

11.5 مليون طن سنويًا إنتاج قطر من غاز البترول المسال في 2014

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 11.5 مليون طن سنويًا إنتاج قطر من غاز البترول المسال في 2014

الدوحه - قنا

توقع سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة أن يرتفع حجم صادرات قطر من غاز البترول المسال إلى حوالي 11.5 مليون طن سنويا بعد بدء انتاج مشروع برزان في 2014. وأكد سعادته في كلمة افتتح بها القمة الثامنة لتجارة غاز البترول المسال اليوم استمرار الجهود لتعزيز موقع قطر التنافسي كمورد للطاقة دون توقف، مشيرا في هذا السياق إلى أن تطوير حقل بوالحنين لن يعزز فقط القدرة الإنتاجية من النفط الخام بل سيضيف كميات معتبرة من غاز الإيثان والبروبان والبيوتان التي تعتبر من أهم مكونات غاز البترول المسال. وأضاف أن دولة قطر تفخر، كمصدر عالمي معتمد للطاقة، بكونها من كبار الرواد في صناعة الغاز حيث تتبوأ المركز الأول في إنتاج الغاز الطبيعي المسال على المستوى العالمي بإنتاج يصل 77 مليون طن سنويا، ومن خلال بناء مصنعين عالميين لتحويل الغاز إلى سوائل ما مكنها من أن تصبح عاصمة صناعة تحويل الغاز إلى سوائل في العالم. واستعرض سعادة الدكتور السادة في كلمته الرئيسة التطورات العالمية التي تحدد ملامح صناعة الغاز الطبيعي وتؤثر في أسواق العرض والطلب في مختلف أنحاء العالم، كما تطرق سعادته إلى بعض التحديات الرئيسة التي تواجه صناعة غاز البترول المسال، مثل التوقعات الحالية بالنسبة لتزايد الطلب على غاز البترول المسال في الأسواق النامية، ومدى قدرته على تلبية متطلبات النمو المتوقع في الطلب عليه إقليميا وعالميا. وقال إن نمو استهلاك الطاقة حول العالم بلغ في العام 2012 نسبة 1.8 في المائة فقط مقارنة ب 2.4 في المائة في 2011 وفي نفس الوقت نما حجم استهلاك الغاز الطبيعي بنسبة 2.2 في المائة في 2012 حيث تعكس هذه الأرقام نموا معتبرا في تغيرات حركة اسواق الطاقة في مختلف المناطق. ولفت إلى أن معدلات إنتاج الغاز ارتفعت في أمريكا الشمالية مما ساعد في الحفاظ على انخفاض اسعار الغاز المحلية وتحفيز الانتقال إلى استخدام الغاز الطبيعي في قطاع الطاقة، مبينا أن خبراء أمريكيين في مجال الطاقة توقعوا أن يساعد انخفاض أسعار الغاز، الأسر على توفير ما يربو على 113 مليار دولار سنويا بحلول العام 2015. نمو الطلب العالمي على الطاقة بفضل النمو الاقتصادي القوي وارتفاع عدد السكان وقال سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة أن تقدم المشاريع في كندا سيعتمد على إقامة البنى التحتية اللازمة والترتيبات التجارية والمصادر الأخرى اللازمة لجعل منتجات الغاز الكندية تدخل الأسواق العالمية. وقال إن تحولات لافتة حدثت في اوروبا حينما انخفضت معدلات استهلاك الغاز الطبيعي هناك بنسبة 3.6 في المائة العام الماضي، مضيفا أنه رغم السياسات الأورروبية الصارمة في مجال الطاقة والتغير المناخي ارتفعت وارداتها من الفحم بنسبة 23 في المائة بسبب إغلاق العديد من محطات توليد الطاقة بالقارة والبدء في الاعتماد على المحروقات رخيصة الثمن. لكنه أشار إلى السوق الآسيوية باعتبارها المكان الذي يتوقع أن ينمو فيه الطلب العالمي على الطاقة بفضل النمو الاقتصادي القوي وارتفاع عدد السكان حيث لا تتطلب الاقتصادات الآسيوية المزيد من الطاقة فحسب بل طاقة نظيفة ومرنة. ولفت في هذا السياق إلى تقرير الطاقة العالمي للعام 2013 الذي صدر منذ أيام حيث وصفت منظمة الطاقة العالمية الصين بأنها المحرك الأساسي لزيادة الطلب على الطاقة خلال العقد الحالي وتوقعت أن تحتل الهند هذه المكانة بحلول العام 2020 ليكون الغاز المصدر الرئيسي للطاقة بها. وأكد أن كلا من الصين والهند تعمل على توسيع قدراتهما الاستيعابية وشبكات خطوط الغاز بما يفتح المجال أمام زيادة الواردات في غضون الأعوام القادمة. وتساءل سعادته عن الأثر الذي سيتركه توسيع "قناة بنما" على مسارات تدفق إمدادات الطاقة العالمية وعن تأثير تأخر تنفيذ المشاريع والقيود التي تضعها البنية التحتية في مجال الإمداد والتوسع في الأسواق العالمية، معتبرا القمة هي المكان الأنسب للإجابة على هذه التساؤلات التي تتصل مباشرة بالتحديات التي تواجه تجارة غاز البترول المسال. كما أكد أن القمة الثامنة لتجارة غاز البترول المسال تقدم فرصا ثمينة للمهتمين من المشاركين والمنتجين والأسواق لمناقشة القضايا والتحديات التي تواجه قطاع الطاقة والاستجابات الممكنة، مبينا الأهمية البالغة لصناعة الغاز وتأثير الاستجابة على المنتجين حول العالم وكيف تشكل هذه التطورات صناعة الغاز اليوم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - 115 مليون طن سنويًا إنتاج قطر من غاز البترول المسال في 2014  صوت الإمارات - 115 مليون طن سنويًا إنتاج قطر من غاز البترول المسال في 2014



 صوت الإمارات -

أثناء حضورها حفلة فانيتي فير مع أورلاندو بلوم

كاتي بيري تخطف الأنظار بفستانها البني المثير

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت كاتي بيري الأنظار، أثناء حضورها حفلة فانيتي فير، مرتدية فستانًا باللون البني اللامع، من تصميم جان بول غوتييه، ويضم الفستان فتحة ساق تصل إلى الفخذ، وخيوطًا متدلية كثيفة تغطي الساقين بشكل عشوائي. وانتعلت حذاءً ذا كعبًا عاليًا باللون الأسود. ووضعت بيري اكسسوارَا مكونًا من خواتم من لورين شوارتز، وأقراط من صنع جواهر عوفيرا. ووضعت ماكياج على بشرتها الصافية ذات العيون الزرقاء، ويضم ظل جفون برونزي ذهبي، وأحمر خدود وردي، وأحمر شفاه خوخي لامع. ووقفت بيري لالتقاط صورها، وكانت رائعة، ولكنها عندما انحنت، بدا كما لو أنها عانت من خلل في الثوب، وكأنه مقطوع من دون قصد، وهو ما جعلها مثار سخرية وسائل التواصل الاجتماعي. والتقت بيري مع حبيبها الممثل أورلاندو بلوم خلال الحفلة، حيث حضرت مع صديقها ديريك بلاسبيرغ. وشوهد الثنائي على السجادة الحمراء معًا من قبل، وفقا لمجلة غاست غاريد. وبلوم انضم للجميلة الشقراء في وقت…

GMT 13:39 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

مجموعة من أفضل المنتجعات الفاخرة في أنحاء العالم
 صوت الإمارات - مجموعة من أفضل المنتجعات الفاخرة في أنحاء العالم

GMT 15:56 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

دونالد ترامب يعلن عدم تواصله مع روسيا منذ 10 أعوام
 صوت الإمارات - دونالد ترامب يعلن عدم تواصله مع روسيا منذ 10 أعوام
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -

GMT 13:20 2017 الأحد ,26 شباط / فبراير

"جزيرة سيشل" أفضل الملاذ السياحي العالمي

GMT 15:17 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تبين توقعاتها لأبراج الفنانين في 2017
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates