صوت الإمارات - متحف روسي صغير في منطقة الاورال يملك لوحة لروبنز

متحف روسي صغير في منطقة الاورال يملك لوحة "لروبنز"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - متحف روسي صغير في منطقة الاورال يملك لوحة "لروبنز"

موسكو ـ أ ف ب

- عثر متحف روسي صغير في منطقة الاوروال على لوحة يؤكد انها للرسام الفلمنكي روبنز قدمها اليه في السبعيناتمن القرن الماضي متحف ارميتاج الشهير في سان بطرسبرغ الذي اعتبرها يومها نسخة. واللوحة وهي بعنوان "ماري مادلين التائبة واختها مارتا" عرضت على الجمهور الخميس من قبل متحف مدينة إربيت الصغيرة الواقعة على بعد 200 كيلومتر تقريبا من ايكاتيرينبرغ في الاورال. وقال مدير المتحف فاليري كاربوف ان اللوحة كانت تعتبر حتى الان نسخة عن اخرى معروضة في متحف تاريخ الفن في فيينا الا انها "من دون ادنى شك" اللوحة الاصلية لبيار بول روبنز الرسام الفلمنكي الباروكي من القرن السابع عشر. وقال لوكالة فرانس برس في اتصال هاتفي "متحف ارميتاج اعطانا هذه اللوحة في تشرين الثاني/نوفمبر 1975".واللوحة التي كانت نهاية القرن التاسع عشر ضمن مجموعة خاصة يملكها استاذ في اكاديمية الطب العسكري الروسية، صادرها البلاشفة بعد ثورة العام 1917.واوضح كاربوف "كانت في وضع سيء ولم يتمكنوا من بيعها في الخارج وفي العام 1931 اعطيت الى متحف ارميتاج على انها نسخة للوحة روبنز".وتابع يقول "على مدى ثلاثين عاما بقيت في مخزن متحف ارميتاج و36 سنة اضافية في مخزننا".وقال كاربوف الذي يدير متحف إربيت منذ 40 عاما "كنت ادور حولها واحلم بترميمها. ساورني على الفور شعور بان لوحة بهذه الحرفية لا يمكن ان تكون نسخة". الا ان المتحف الذي كان يفتقر الى الوسائل لم يخرج اللوحة من مخزنه الا العام الماضي بعدما حصل على الاموال العامة التي تسمح بترميمها.وبعد الترميم الذي استمر ثلاثة اشهر "قارننا هذه اللوحة بتلك المعروضة في فيينا" على ما قال اندريه غامليتسكي المدير المساعد للمتحف.واوضح "انهما متشابهتان كثيرا لكن في التفاصيل ثمة فروقات كثيرة. (..) فلوحتنا اكثر نضارة والاوجه فيها اكثر نبلا ولون الشعر المذهب هو من الصفات الملازمة لاعمال روبنز".واجري ايضا تحليل كيميائي اظهر ان "الاصبغة الطبيعية للالوان الاسبيداج هي تلك التي كان تستخدم في القرن السابع عشر" على ما اكد المسؤول.وتابع يقول ان اخصائيين من متحف ارميتاج تفحصوا اللوحة الخميس "واكدوا توقعاتنا بان الوحة اتية من مرسم روبنز وهو الذي انجز الرسم الاساسي والاجزاء الرئيسية لوحة ورسم الرأس ويدي مادلين والفستان".ولاحظ الخبير "كان لروبنز مشغل كبير جدا واللوحات الناجحة غالبا ما كان يعاد انجازها وكانت تتوافر منها سبع الى ثماني نسخ. وليس عجيبا تاليا الا تكون لوحة فيينا هي الوحيدة".وقال كبير مرمي الاعمال الفنية في متحف ارميتاج فيكتور كورورب لمدير متحف إربيت ان مارتا شقيقة ماري مادلين رسمها على الارجح احد تلاميذ روبنز مثل انطون فان دايك.وستخضع اللوحة لسلسلة من التحاليل الاضافية لتأكيد اصلها على ما اوضح غامليتسكي. وبعد نقلها الى سان بطرسبرغ لاجراء التحاليل والانتهاء من ترميمها من قبل اخصائيي متحف ارميتاج ستعود اللوحة الى إربيت.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - متحف روسي صغير في منطقة الاورال يملك لوحة لروبنز  صوت الإمارات - متحف روسي صغير في منطقة الاورال يملك لوحة لروبنز



 صوت الإمارات -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير أظهر صدرها

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 12:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام توضح أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 صوت الإمارات - نهان صيام توضح أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 صوت الإمارات - تعرف على عشرة أماكن لتزورها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 14:53 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في منطقة الحظر
 صوت الإمارات - مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في منطقة الحظر

GMT 05:17 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

إدارة المهرجانات تشارك في معرض توظيف أبوظبي

GMT 10:11 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

المسرح على ناقلات متحركة في مدينة خورفكان

GMT 13:55 2017 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

رحيل الشاعر سيد حجاب عقب معاناته من مرض الضغط

GMT 17:47 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

مبادرة "ألف عنوان وعنوان" تحتفي بالمؤلفين والناشرين

GMT 04:43 2017 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

الشاعر خالد المريخي يُشير إلى أحدث قصائده الوطنية

GMT 10:56 2017 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

قصيدة "المحاورَهْ من إنتصار إلى نابي" لمحمد بن راشد
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates