صوت الإمارات - العراق يحتفي بالشاعر السياب ويحول منزله لمتحف

العراق يحتفي بالشاعر السياب ويحول منزله لمتحف

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - العراق يحتفي بالشاعر السياب ويحول منزله لمتحف

بغداد ـ وكالات

منزل الشاعر العراقي بدر شاكر السياب سيتحول قريبا إلى متحف مفتوح لمعجبيه بقرية جيكور في البصرة، وتأتي هذه الخطوة بعد عقود من قلة الاهتمام بالثقافة والمثقفين من قبل الحكومات العراقية المتعاقبة.شرع مجلس محافظة البصرة بتحويل منزل الشاعر العراقي بدر شاكر السياب في قرية جيكور إلى متحف، حيث سيتمكن معجبوه من الاقتراب أكثر من إبداعاته وبعض تفاصيل حياته الخاصة. وهي خطوة أثارت إعجاب الكثير من المبدعين العراقيين الذين طالبوا السلطات بالمزيد من الاهتمام برموز البلد.ويعتبر السياب -المولود عام 1926- أحد مؤسسي مدرسة الشعر الحر التي أدخلت الحداثة على الشعر العربي، وتغنى كثيرا بالقرية التي عاش فيها فقيرا ومحروما، مما انعكس على شعره الذي اتخذ طابعا ثوريا.وبهذه المناسبة، قال الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب ألفريد سمعان إن تحويل منزل السياب الذي كرس حياته للإبداع وتطوير الشعر العربي إلى متحف يزار من قبل الآخرين هو شيء عظيم جدا، ويعبر عن اعتزاز العراقيين بالأدب والفكر، خصوصا أن البصرة التي نمت شاعريته فيها سبق أن احتضنت تمثالا له.وأوضح سمعان في حديثه للجزيرة نت أن الحكومات العراقية المتعاقبة منذ العهد الملكي إلى اليوم لم تكن مهتمة كثيرا بالثقافة والمثقفين، وهذا يزيد من ضرورة تحويل منازل الرموز من شعراء وعلماء وكتاب في كل محافظة إلى متاحف لكي يطلع الناس على آثارهم وإبداعهم. داعيا إلى الاهتمام بمتحف السياب بعد افتتاحه كي لا يتعرض للإهمال كما حدث مع تمثال الشاعر معروف الرصافي.وطالب سمعان بأن تسمى الشوارع والساحات العامة والقاعات بأسماء المبدعين كي يستذكر العالم رموز العراق ويتشجع النشء على الاهتمام بالثقافة والفكر، كما أبدى سمعان استغرابه من عدم قيام جامعة بغداد بإنشاء تماثيل أو متاحف داخل كليات الآداب لرموز الأدب العراقيين.شط العرب حيث تقع مدينة البصرة التي ترعرع السياب في قرية جيكور القريبة منها شط العرب حيث تقع مدينة البصرة التي ترعرع السياب في قرية جيكور القريبة منها ومن جانبه، قال الشاعر محمد حسين آل ياسين للجزيرة نت إن إحياء وتأهيل بيت السياب الواقع على نهر بويب في قرية جيكور وتحويله إلى متحف هو إنجاز رائع، "لأننا نحتفي بآثار مبدعينا الكبار كما تفعل أمم الدنيا التي تعتز برموزها وعمالقتها وبناة حضارتها".ولفت آل ياسين إلى أن مشروع "بغداد عاصمة للثقافة العربية" هو الذي دفع الحكومة العراقية للانتباه إلى الرموز الأدبية والفنية وتحويل بيت السياب إلى متحف، وقال إنه من المفترض أن يفتتح هذا المتحف بدوافع احترام الرموز وإعلاء شأنهم وإعطائهم القدر الذي يستحقونه مقابل مواقفهم وتضحياتهم، كما هو الحال مع ما بذله السياب طوال حياته، بدلا من انتظار المناسبات لتذكر فضلهم.وطالب آل ياسين وزارة الثقافة بتحويل منازل رموز العراق إلى متاحف، مذكراً بمنزل الشاعر الجواهري الذي عرض للبيع والهدم دون أن تتحرك الوزارة لحمايته، كما أبدى تفاؤله من أن تكون هذه الخطوة بداية لإعادة تقدير الرموز.وفي السياق نفسه، قال الشاعر مقداد رحيم للجزيرة نت إن تحويل منزل السياب إلى متحف هو خطوة مهمة لضم أدبه وإنتاجه وأدواته التي كان يستخدمها في مكان واحد، مشيرا إلى أهمية السياب في تاريخ العراق ودوره في إحداث نقلة نوعية في الشعر العربي. وأضاف رحيم أن تحويل منازل المبدعين إلى متاحف هو تقليد معروف في دول العالم، حيث حولت دول الغرب بيوت رموزها إلى متاحف تزار من قبل المهتمين والمؤرخين والنقاد وحتى الساسة، وتعرض فيها أقلامهم التي كانوا يكتبون بها استذكارا لإبداعهم.ورأى أن عدم الاحتفاء بأدواتهم ومساكنهم يدل على عدم اهتمام المجتمع بالثقافة، مشيرا إلى الحاجة الماسة اليوم لإشاعة الثقافة والاهتمام بأصحابها.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - العراق يحتفي بالشاعر السياب ويحول منزله لمتحف  صوت الإمارات - العراق يحتفي بالشاعر السياب ويحول منزله لمتحف



 صوت الإمارات -

خلال مشاركتها في عرض روكي ستار في لندن

نيكولا هيوز تتألق في فستان جذاب باللون الكريمي

لندن ـ كارين إليان
تألقت نيكولا هيوز على المنصة خلال عرض روكي ستار في قاعة الماسونيين، أثناء أسبوع الموضة في لندن، مرتدية فستانًا قصيرًا مطرزًا باللون الكريمي، يصل حتى الفخذ. وانتعلت زوجًا من الصنادل تلتف خيوطه حول ساقيها، وأضافت بوصة إلى طولها. وعرض الفستان خصرها النحيل، وساقيها الرشيقتين. ونيكولا المعروفة بدورها الثانوي في برنامج الواقع الذي عرض على E4، بدت في روح معنوية عالية وهي تسير على المدرج، في حين تخلت عن ماكياج العين الثقيل. ولإضافة بعض الملائكية لمظهرها الهادئ، وضعت اثنين من الزهور على جانبي شعرها الأشقر، والذي جاء مموجًا ومنسدلًا على كتفيها. وأشادت صديقتها نجمة الواقع أوليفيا باكلاند بظهورها على المنصة، والتي عانت من إصابة في الرأس بعد أن تعرضت لحادث سيارة مرعب. ومع ذلك، لم يكن ظهور نيكولا على المدرج سوى البداية، إذ شاركت فيما بعد في عرض الأزياء الخاص ببول كوستيلو لمجموعة خريف وشتاء 2017. واختارت النجمة الصغيرة…

GMT 12:11 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على شكل جذاب ومثير
 صوت الإمارات - نصائح مهمة للحصول على شكل جذاب ومثير
 صوت الإمارات - خمس نصائح للحصول على ديكور الحمام المميز في 2017

GMT 05:17 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

إدارة المهرجانات تشارك في معرض توظيف أبوظبي

GMT 10:11 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

المسرح على ناقلات متحركة في مدينة خورفكان

GMT 13:55 2017 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

رحيل الشاعر سيد حجاب عقب معاناته من مرض الضغط

GMT 17:47 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

مبادرة "ألف عنوان وعنوان" تحتفي بالمؤلفين والناشرين

GMT 04:43 2017 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

الشاعر خالد المريخي يُشير إلى أحدث قصائده الوطنية

GMT 10:56 2017 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

قصيدة "المحاورَهْ من إنتصار إلى نابي" لمحمد بن راشد
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates