صوت الإمارات - الزهرة والجنزير في جلسة مكتبة الإسكندرية للقراءة المسرحية

"الزهرة والجنزير" في جلسة مكتبة الإسكندرية للقراءة المسرحية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الزهرة والجنزير" في جلسة مكتبة الإسكندرية للقراءة المسرحية

الإسكندرية ـ أحمد خالد

تنظم مكتبة الإسكندرية جلستها الشهرية للقراءة المسرحية باللغة العربية الأربعاء المقبل، حيث سيقرأ المشاركون مسرحية "الزهرة والجنزير" للكاتب محمد سلماوي، بعد إسناد كل شخصية من شخصيات المسرحية إلى أحد المشاركين.  تمثل مسرحية "الزهرة والجنزير" منعطفًا جديدًا في الكتابة المسرحية للكاتب، حيث تناقش التحولات الدرامية في الواقع المصري خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين من خلال ظاهرة ما كان يسمى بالإرهاب الديني المتطرف.  يتجه المؤلف للمرة الأولى إلى إنتاج ما يمكن تسميته بالمسرح البوليسي الذي يعتمد على إثارة المشاهد وتشويقه حتى اللحظات الأخيرة من المسرحية. أما عنصر العبث الذي يتميز به مسرح سلماوي فإنه ينتقل في هذا النص من مفردات الحوار وبناء الشخصيات إلى الموقف الدرامي الذي تقوم عليه المسرحية.  تبدأ أحداث المسرحية بالسيدة زهرة العائدة إلى منزلها بصحبة إحدى الفتيات المنتقبات التي أشارت إليها في الطريق كي تساعدها على الوصول إلى أحد الأماكن، تستضيف زهرة هذه الفتاة التي رأت فيها صورة ابنتها المتغيبة مع زوجها في السعودية، وتدخل معها المنزل لتكتشف أنها ليست إلا أحد الإرهابيين المتورطين في دماء المصريين، ولما حاول أفراد الأسرة الهروب هددهم تهديدا مباشرا بالقتل رغم توسلات الأسرة جميعها. ويقوم الإرهابي بالاتصال بالحكومة المصرية والاشتراط عليهم كي يقوم بإطلاق سراح الأسرة أن تقوم الحكومة بإطلاق سراح سبعة عشر إرهابيا متورطين في قضايا أمن دولة. ومن خلال معايشة الإرهابي للأسرة المتسامحة يرفض الرجل في النهاية قتل هذه الأسرة، ويتمرد على التعليمات التي وردت إليه، ويعلن لهم في النهاية تبرؤه من هذه الأفكار التي كان يعتنقها بعد اقترابه من "زهرة" ومعرفته بأن سلوكها السمح هو الترجمة العملية لسماحة الإسلام. وُيقتل محمد عن طريق جماعته في نهاية المسرحية، وتطلق زهرة صرختها المدوية في النهاية: "بلدي".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - الزهرة والجنزير في جلسة مكتبة الإسكندرية للقراءة المسرحية  صوت الإمارات - الزهرة والجنزير في جلسة مكتبة الإسكندرية للقراءة المسرحية



 صوت الإمارات -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء تبيّن مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 12:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطلق مجموعتها لشتاء وخريف 2017
 صوت الإمارات - ريم وداد منايفي تطلق مجموعتها لشتاء وخريف 2017

GMT 16:44 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers" يمثل أشهر فنادق فلوريدا
 صوت الإمارات - "ذا بريكرز The Breakers" يمثل أشهر فنادق فلوريدا
 صوت الإمارات - دونالد ترامب يختار ماكماستر مستشارًا للأمن القومي

GMT 05:17 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

إدارة المهرجانات تشارك في معرض توظيف أبوظبي

GMT 10:11 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

المسرح على ناقلات متحركة في مدينة خورفكان

GMT 13:55 2017 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

رحيل الشاعر سيد حجاب عقب معاناته من مرض الضغط

GMT 17:47 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

مبادرة "ألف عنوان وعنوان" تحتفي بالمؤلفين والناشرين

GMT 04:43 2017 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

الشاعر خالد المريخي يُشير إلى أحدث قصائده الوطنية

GMT 10:56 2017 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

قصيدة "المحاورَهْ من إنتصار إلى نابي" لمحمد بن راشد
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -

GMT 14:21 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

الكشف عن نظام حديث للحافلات يمكنه خفض التلوث

GMT 14:30 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جمال ساحر في حمام "باث سبا غينزبورو" الروماني

GMT 15:17 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تبين توقعاتها لأبراج الفنانين في 2017

GMT 02:07 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

غالاكسي اس 8 سيتفوق على آيفون 8 في أحد المزايا
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates