صوت الإمارات - فوز الكاتب السويسرى لوكاس بيرفوس بجائزة برلين الأدبية

فوز الكاتب السويسرى لوكاس بيرفوس بجائزة برلين الأدبية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فوز الكاتب السويسرى لوكاس بيرفوس بجائزة برلين الأدبية

برلين ـ وكالات

فاز الكاتب السويسرى لوكاس بيرفوس بجائزة برلين الأدبية فى العاصمة الألمانية، وللفائز عديد من المؤلفات أشهرها رواية "مائة يوم" التى ترجمها مشروع "كلمة" للترجمة فى هيئة أبو ظبى للسياحة والثقافة قبل سنتين، وذلك فى إطار سعى المشروع لتزويد القارئ العربى بروائع الأدب العالمى.وتقدم الجائزة من قبل مؤسسة برويسيشه سيهاندلونغ الألمانية، وتبلغ قيمتها 30000 يورو، كما تتضمن حصول الفائز على كرسى أستاذ ضيف فى جامعة برلين الحرة لمدة عام، يلقى خلالها محاضرات أدبية فى موضوع محدد."مائة يوم" هى أول رواية للمؤلف المسرحى لوكاس بيرفوس تتحدث عن حروب الإبادة الجماعية فى راوندا فى الفترة من أبريل وحتى يوليو من عام 1994، من خلال قصة الشاب دافيد هول، وهو شاب مثالى، أتى إلى العاصمة الرواندية كيجالى ليعمل فى إطار برنامج المساعدات التنموية السويسرية، وهناك يقع فى غرام أجاثا، وهى فتاة من قبائل الهوتو تتميز بالأناقة والجاذبية، إضافة إلى أنها فتاة غامضة لا يمكن سبر أغوارها، وتنشأ بينهما علاقة حب قوية، ويدعوها لقضاء أيام معه فى فندق خارج كيجالى عاصمة رواندا، ولكن سرعان ما يتأزم الوضع السياسى فى البلاد، مما حال دون تمكنها من المغادرة إلى بروكسل التى كانت تدرس فى إحدى جامعاتها، وأدى فى نهاية المطاف إلى موتها بداء الكوليرا فى أحد مخيمات اللاجئين، فتتولد لديه عقدة الذنب، ويحمل نفسه مسئولية موت أجاثا، التى انتظر من أجل رؤيتها مائة يوم مختبئاً فى كيجالى، فى خضم الحرب الأهلية الطاحنة قبل أن يعود إلى بلاده سويسرا، وهو يجر أذيال خيبة الأمل ويتجرع كأس المرارة.يدور مغزى رواية "مائة يوم" حول الحسابات الخاطئة للناس "الخيرين" وصعوبات تخمين ومعرفة الغرباء بشكل صحيح، والبعد الأخلاقى للسياسة بشكل عام، إلا أن الكاتب بيرفوس لا يريد من خلال روايته أن يعطينا درساً فى الأخلاق بل يريد أن يكون مراقباً محايداً، فهو لا يقوم بإدانة أى شيء، ولا يعرف ما هو الأفضل، بل يوضح تناقضات ما يسمى بالتعامل الأخلاقى "الصحيح".ولد الكاتب لوكاس بيرفوس عام 1971 فى سويسرا ويعد من أهم المبدعين المسرحيين فى السنوات الأخيرة. عُرضت مسرحياته على أهم المسارح العالمية، وتم اختياره من قبل صحيفة تياتر ليكون أفضل مسرحى لعام 2008. يعيش ويعمل اليوم مع زوجته وطفليهما فى زيورخ بسويسرا. نقل الرواية إلى العربية المترجم سامى أبو يحى. الحاصل على دبلوم الترجمة (ألمانى/عربى/إنجليزى) من جامعة يوهانس غونتبيرغ فى مدينة ماينتس، ثم شهادة الدكتوراه من الجامعة نفسها متخصصاً فى العلوم السياسية والدراسات الإسلامية ولسانيات الشعوب الإسلامية، وبعد ذلك مارس نشاطه سنوات طويلة فى ميادين الترجمة والأبحاث، وكان آخرها عمله باحثاً إعلامياً فى سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة فى ألمانيا حتى نهاية عام 2007.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - فوز الكاتب السويسرى لوكاس بيرفوس بجائزة برلين الأدبية  صوت الإمارات - فوز الكاتب السويسرى لوكاس بيرفوس بجائزة برلين الأدبية



 صوت الإمارات -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير أظهر صدرها

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 12:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطلق مجموعتها لشتاء وخريف 2017
 صوت الإمارات - ريم وداد منايفي تطلق مجموعتها لشتاء وخريف 2017
 صوت الإمارات - تعرف على عشرة أماكن لتزورها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 14:53 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في منطقة الحظر
 صوت الإمارات - مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في منطقة الحظر

GMT 05:17 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

إدارة المهرجانات تشارك في معرض توظيف أبوظبي

GMT 10:11 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

المسرح على ناقلات متحركة في مدينة خورفكان

GMT 13:55 2017 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

رحيل الشاعر سيد حجاب عقب معاناته من مرض الضغط

GMT 17:47 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

مبادرة "ألف عنوان وعنوان" تحتفي بالمؤلفين والناشرين

GMT 04:43 2017 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

الشاعر خالد المريخي يُشير إلى أحدث قصائده الوطنية

GMT 10:56 2017 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

قصيدة "المحاورَهْ من إنتصار إلى نابي" لمحمد بن راشد
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -

GMT 15:17 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تبين توقعاتها لأبراج الفنانين في 2017

GMT 02:07 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

غالاكسي اس 8 سيتفوق على آيفون 8 في أحد المزايا
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates