صوت الإمارات - الأمير عبد القادر ترد على المغالطات التاريخية

"الأمير عبد القادر" ترد على المغالطات التاريخية

"الأمير عبد القادر" ترد على المغالطات التاريخية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الأمير عبد القادر" ترد على المغالطات التاريخية

الجزائر- مريم خليفاتي

نظمت مؤسسة "الأمير عبد القادر" في الجزائر لقاءًا دوريًا، ذَكرت فيه بمواقف وخصال مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة، ردًا على ما يتم تداوله من مغالطات تاريخية. وأدار اللقاء كلاً من أستاذ الكلية الجزائرية العليا لعلوم الإعلام والصحافة الأستاذ سليمان عبد العزيز، وأستاذ اللغة العربية وآدابها الأستاذ نور العبري. وقال الأستاذ سليمان عبد العزيز، في المداخلة التي ألقاها، أن "الأمير عبد القادر كان رجلاً بأتم معنى الكلمة، وأن المغالطات التي قيلت عنه لا أساس لها من الصحة"، موضحًا أن "الأمر يتعلق أساسًا بالدوافع والأسباب، التي أجبرت الأمير على إيقاف القتال ضد الاستعمار الفرنسي"، مؤكدًا أن "الأمير لم يستسلم لسبب وجود تقارب بينه و بين المستعمر الغاشم، كما يدَعي البعض، وإنما فعل ذلك تفاديًا لوقوع إبادة جماعية  لسكان الجزائر"، مستدلاً على ذلك بـ"انخفاض الكثافة السكانية في الجزائر، في تلك الفترة، من 8 ملايين و نصف عام 1872، إلى 2.1 مليون نسمة"، لافتًا إلى أنه "لو لم يتخذ الأمير عبد القادر هذا القرار، لكان الشعب الجزائري قد أبيد تمامًا، كما حصل مع الهنود الحمر في أميركا". بدوره، نوه الأستاذ نور الدين العبري بالمكانة التي حظي بها الأمير عبد القادر، ولا يزال، فقد كان هذا الأخير محل إعجاب واعتراف من قبل خصومه قبل أتباعه، مذكرًا "بالنصب التذكاري، الذي أقيم تخليدًا له في العاصمة المكسيكية"، وأضاف "لم يكن الأمير عبد القادر قائدًا عسكريًا و حسب، ولكن له مؤلفات وأقوال في الشعر، تبرز مدى إبداعه، ورقة إحساسه، ومكانته الأدبية و الروحية". يذكر أن للأمير كتب عدة، أهمها المواقف، ذكرى العاقل وتنبيه الغافل، وهي عبارة عن رسالة وجهها للفرنسيين.     

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - الأمير عبد القادر ترد على المغالطات التاريخية  صوت الإمارات - الأمير عبد القادر ترد على المغالطات التاريخية



 صوت الإمارات -

قبل أيام من طرح فيلمها الجديد في دور السينما

تألق باميلا أندرسون بثوب مثير في نادي الشاطئ

ماربيلا ـ مادلين سعاده
تألقت باميلا أندرسون ذات الـ49 عامًا ، بملابسها المثيرة عند افتتاح نادي الشاطئ في بلايا بادري في ماربيلا ، السبت ، وظهرت مرتدية فستان شبه شفاف كشف عن كتفيها والأجزاء الجانبية من خصرها مما أوضح أنها لا ترتدي ملابس داخلية.  وكشف الفستان عن منحنيات جسدها المثير لتثبت جمالها الدائم الذي لا يتأثر بعمرها ، وظهرت النجمة بشعرها الذهبي الذي كان بنفس اللون قبل أعوام ، مع أحمر شفاة بلون الكرز الداكن وكحل داكن لعينيها.  وشوهدت النجمة الحسناء تضحك وتبتسم طوال الوقت منشغلة بأجواء ماربيلا، وقامت باميلا بقطع الشريك ، بمناسبة افتتاح مقر النادي ، ويأتي ذلك قبل أيام من طرح فيلمها Baywatch: The Movie في دور السنيما في أنحاء المملكة كافة المتحدة الأحد ، كما شاركت في سلسلة درامية على NBC وهو ما جلبها إلى دائرة الضوء.  وتلعب كيلي رورباش الدور الذي لعبته باميلا من عام 1992 حتى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - الأمير عبد القادر ترد على المغالطات التاريخية  صوت الإمارات - الأمير عبد القادر ترد على المغالطات التاريخية



GMT 13:15 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

كريس هسلام يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة
 صوت الإمارات - كريس هسلام يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates