صوت الإمارات - مكتبة الإسكندريَّة توثِّق تاريخ بلدة القصر

مكتبة الإسكندريَّة توثِّق تاريخ بلدة القصر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مكتبة الإسكندريَّة توثِّق تاريخ بلدة القصر

الإسكندرية – أحمد خالد

قام مركز دراسات الكتابات والخطوط في مكتبة الإسكندريّة بتوثيق كتابات ونقوش بلدة القصر, في الصَّحراء الغربيَّة, في إطار توثيق تاريخ المناطق المهمَّة في تاريخ وحضارة مصر في كلِّ عصورها. وذكرت مكتبة الإسكندرية في بيان لها أنه رغم بُعد المسافة وعدم وجود طرق مباشرة لبلدة القصر؛ فقد حرص المركز على توثيق النّقوش في أماكنها الطبيعيّة في البلدة نفسها وبأعلى درجات الاحترافيَّة من قِبَل مصَوِّر محترف. وتمّ تشكيل فريق بحثيّ بقيادة الدّكتور سعد شهاب المتخصِّص في الكتابات والعمارة التقليديَّة في صحراء مصر الغربية، لإنقاذ النقوش التي اندثر بعضها، وسرق البعض الآخر . وقد قامت وزارة الآثار بجهود كبيرة للحفاظ على تلك الثَّروة الثقافيّة التي تمثِّل وثيقة تاريخيَّة مهمَّة عن الحياة الاجتماعية والاقتصادية لأهل تلك المنطقة والعائلات العربيَّة التي استقرَّت بها، وأهم الصناعات بها، وعرض أهم الوظائف السياسية والشخصيات التاريخية التي استقرّت في بلدة القصر. وتقع بلدة القصر في منتصف الصحراء الغربية على بعد 530 كيلومترًا إلى الجنوب الغربيّ للقاهرة، وإلى الشمال الغربي من مدينة موط عاصمة الواحات الداخلة على بعد 35 كيلو مترًا منها. وتعتبر بلدة القصر أول الأماكن التي استقبلت القبائل الإسلامية عند وصولها الواحات سنة 50 هجرية وبها بقايا مسجد من القرن الأول الهجري؛ وازدهرت في العصر الأيوبي، وبها قصر الحاكم ومأذنة وبقايا مسجد. وتتميز شوارع القرية بأنها جميعًا مسقوفة بالأخشاب وجذوع النخل، وقد هيَّأ لها موقعها أهميَّة تاريخيَّة منذ القدم؛ نظرًا لكونها نقطة التقاء لعدة دروب قديمة، وكانت بمثابة الطرق الخاصّة بالقوافل التجارية وللغزاة والفاتحين خصوصًا إلى بلاد المغرب العربي. وتمثِّل كتابات بلدة القصر مدرسة خاصة في الخطّ العربي وفي خط الثلث الجليّ تحديدًا، واستطاعت تلك المدرسة الفنية أن تخلق لنفسها نمطًا محددًا من المهمّ توثيقه؛ لأنه يعطي صورة للأنماط الفنية لكتابات الأطراف التي سادت في مصر خلال العصر العثماني. ووثَّق فريق مركز الخطوط ما يزيد على 50 عتبة خشبية في مدخل كل منزل، ومحفور على كل عتبة منزل كتابة بارزة بالخشب باسم صاحب الدار، وتاريخ إنشاء المنزل واسم الصانع الذي صنع هذه العتبة، ويُذكر أن عائلة علام النجار كانت أشهر العائلات في صناعة العتب، وأقدم عتبة في القرية يرجع تاريخها إلى عام 914هجرية؛ في منزل محمد خطب، وصنعها المعلم لطف الله. ويعتبر بيت القاضي عمر بن القاص سباعي العثماني الواحي القصري من أضخم بيوت القرية، وعدد أدواره أربعة أدوار وقد بني في عام 1113 هجرية. وفي شارع البرج في القرية يوجد منزل وطاحونة حسانين، وما زالت الطاحونة قائمة على حالها، واستطاع فريق التوثيق في المركز توثيق الكتابات المنزل والطاحونة بالكامل، بجانب توثيقه لكتابات المحكمة، التي كانت هذه تستخدم كمدرسة. كما كانت قرية القصر مقرًّا لكثير من الأمراء في العصر العثمانيّ ويؤكِّد ذلك ما عثر عليه من نصوص إنشائيَّة على أعتاب بعض أبواب المنشآت. ويشير الباحث محمد حسن؛ أخصائيّ بحوث في مركز الخطوط إلى أنه تم إدراج نقوش بلدة القصر بالكامل على موقع المكتبة الرقمية للنقوش والخطوط، على أن يتم إخراج كتاب موسوعي للدكتور سعد شهاب يضم النقوش كاملة والتحليل الفني والتاريخي لها خلال النصف الأول من عام 2014م. وأضاف أحمد منصور؛ نائب مدير مركز الخطوط أن توثيق نقوش بلدة القصر حدثًا مهمًّا في تاريخ نشر الكتابات نظرًا لندرة مجموعة النقوش الموجودة بها والتي تتيح بحسب رؤيته نظرة مختلفة على حياة الصحاري تتَّسم بالاتِّساع وعدم الاقتصار على كتب التاريخ والاجتماع، فالنظرة التي تلقيها النقوش كوثيقة تاريخية على القضايا الشرعية والممارسات المتعلقة بالتملك وحياة الناس وتصور مدى المرونة التي اتسمت بها الحياة في بلدة القصر. وأكد أن هذا العمل بمركز الخطوط لم يكن ليتم بتلك الصورة المشرفة لولا التعاون الصادق من وزارة الآثار، التي سمحت بالتصوير والتوثيق لفريق مركز الخطوط، وجميع مفتشي الآثار في المنطقة الذين قدموا يد العون للمشروع.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - مكتبة الإسكندريَّة توثِّق تاريخ بلدة القصر  صوت الإمارات - مكتبة الإسكندريَّة توثِّق تاريخ بلدة القصر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - مكتبة الإسكندريَّة توثِّق تاريخ بلدة القصر  صوت الإمارات - مكتبة الإسكندريَّة توثِّق تاريخ بلدة القصر



اختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

ريهانا ترتدي السترات بطريقة غير صحيحة

نيويورك ـ مادلين سعادة
عُرفت النجمة العالمية ريهانا بإطلالات الجريئة والمثيرة للجدل ما يجذب الأضواء ناحيتها فور ظهورها، لذلك ليس من المستغرب أن تختار بعض الأزياء التي تكشف عن جسدها أثناء تواجدها في مدينة نيويورك ليلة السبت، فقد حرصت المغنية الأميركية الشابة على مشاركة إطلالاتها مع معجبيها على موقع الصور الأشهر "إنستغرام"، وإظهار ملابسها المثيرة. وقد ظهرت ملكة البوب ​​البالغة من العمر 29 عاما في إحدى الصور مرتدية سترة واسعة وحملت توقيع دار أزياء "Vetements x Alpha"، فوق فستانا ضيقا أبرز قوامها الرشيق بالإضافة إلى فتحة بإحدى الجوانب كشفت عن ساقيها.، ومن المثير للاهتمام يبدو أن ريهانا قد استسلمت لموضة النجوم في عدم ارتداء ستراتهم بشكل صحيح، فقد اختارت أن رتدي سترتها متدلية على كتفيها، ونسقت بعضا من الاكسسوارات مع ملابسها فاختارت ساعة كبيرة مع حزام من الجلد على معصمها الايسر، والعديد من القلائد المعدنية، واختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

GMT 15:50 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أهم معالم نيو إنغلاند لعطلة مميزة في الخريف
 صوت الإمارات - أهم معالم نيو إنغلاند لعطلة مميزة في الخريف

GMT 16:11 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

سبب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري الهادئة
 صوت الإمارات - سبب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري الهادئة

GMT 13:44 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صالح يطالب بتدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان
 صوت الإمارات - صالح يطالب بتدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان

GMT 15:53 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات
 صوت الإمارات - مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات

GMT 15:52 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد
 صوت الإمارات - إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد

GMT 13:28 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

التحرّش بزوجة جورج كلوني أمل علم الدين في العمل جنسيًا
 صوت الإمارات - التحرّش بزوجة جورج كلوني أمل علم الدين في العمل جنسيًا

GMT 15:23 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

العلماء يوضّحون أن جزيء الدم "E2D" يحذر البشر من الخطر
 صوت الإمارات - العلماء يوضّحون أن جزيء الدم "E2D" يحذر البشر من الخطر

GMT 15:28 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

سيارات الدفع الرباعي الفاخرة على قمة مبيعات مازيراتي
 صوت الإمارات - سيارات الدفع الرباعي الفاخرة على قمة مبيعات مازيراتي

GMT 12:43 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يشيد بسيارة "إكس-ترايل" الجديدة
 صوت الإمارات - مارتن لاف يشيد بسيارة "إكس-ترايل" الجديدة

GMT 12:11 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

طارق لطفي يؤكد أن "بين عالمين" لا يحمل أي إسقاط سياسي
 صوت الإمارات - طارق لطفي يؤكد أن "بين عالمين" لا يحمل أي إسقاط سياسي

GMT 14:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة
 صوت الإمارات - دراسة توضّح أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة

GMT 10:33 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

دنيا عبد العزيز تعلن سر اشتراكها في مسلسل "ظل الرئيس"

GMT 15:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

ميلانيا ترامب تمتلك رُبع موظفي سابقتها ميشيل أوباما

GMT 15:25 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل يحكي روايات عن الرجل الأنيق في الشتاء

GMT 14:24 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تنتقل إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الخليج

GMT 12:34 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Joules" و "DFS" ​أجمل تعاون بين شركات الديكور العالمية

GMT 13:52 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أبحاث تكشف أنّ التنظيف بالخيط غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 15:52 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا يجعلوك تضع الأردن في جدول عطلاتك

GMT 23:00 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

هواوى توفر ميزة ثورية فى هاتفها الرائد الجديد Mate 10

GMT 15:37 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سترة من صوف الميرينو أفضل خيار لملابس العمل هذا الشتاء
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates