صوت الإمارات - ذكرى رحيل محمد ديب الثلاثية مكنت الجزائريين من الولوج إلى ساحة الرواية

ذكرى رحيل محمد ديب "الثلاثية مكنت الجزائريين من الولوج إلى ساحة الرواية"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ذكرى رحيل محمد ديب "الثلاثية مكنت الجزائريين من الولوج إلى ساحة الرواية"

الجزائر - واج

ذكرت احدى المتدخلات في إطار الأيام الدراسية المنظمة بتيزي وزو يوم الأحد بمناسبة إحياء الذكرى العاشرة لرحيل الأديب الكبير محمد ديب أن ثلاثية روايات " الدار الكبيرة" و " الحريق" و " النول" مكنت الجزائريين من ولوج ساحة الرواية.وأوضحت عيني بطوش وهي أستاذة بقسم اللغة الفرنسية بجامعة تيزي وزو خلال هذا اللقاء الدي نطمتة مديرية الثقافة بالتعاون مع كلية الآداب و اللغات أن الكاتب محمد ديب على غرار معاصريه من الكتاب " أدخل الرواية الجزائرية في الساحة الأدبية التي كان مقصيا منها و أرجع لها كلمتها التي حجزت منها."و سجلت بطوش أن ثلاثية ديب تندرج ضمن هذه الفئة من الكتب المحتوية على روح حيث " تحدثنا عن أنفسنا و عن تاريخنا و عن ذاكرتنا." ففي رواية " الدار الكبيرة" الصادرة في 1952 -تقول المحاضرة- يصور محمد ديب "البؤس" الذي تعيش وسطه العائلات القاطنة ب"دار الصبيطار" من خلال شخصية لالا عيني "التي تجهد نفسها مجبرة على العمل مقابل أجرة لا تكفي لسد الاحتياجات البسيطة لعائلتها".و أوضحت أن الكاتب " في هذه الرواية الدرامية ينتقد النظام الاستعماري بتصويره الواقع المعيش للجزائريين و يحاول نشر الوعي في أوساطهم." و في رواية " الحريق" (1954) يصور الكاتب الأحداث الجارية بالأرياف في نفس الفترة من خلال "بؤس الفلاحين" الذين "انتقلوا من منصب أسياد إلى عبيد بعد أن سلبت منهم أراضيهم".و ذكرت بطوش أن الكاتب يدعو الفلاحين من خلال هذه الرواية إلى "الإحساس بالظلم و ضرورة محاربته." أما رواية " النول"(أو المنسج) (1957) فتروي "بؤس محترفي النسج" و المعوزين حيث يعطي محمد ديب "الكلمة لهؤلاء الأشخاص للتعبير عن بؤسهم من خلال الحوار الذي يجري بين عيني و ابنها بشأن المتسولين القادمين من كل الجهات."وقد ولد االأديب محمد ديب الذي يعد من بين الكتاب الجزائريين الأكثر إنتاجا في 21 جويلية 1920 بتلمسان.و نشر أول قصة له سنة 1946 في مجلة " الآداب". و في سنة 1952 نشر أول رواية له بعنوان " الدار الكبيرة" لتكون بداية لإنتاج وفير لم ينقطع إلا عشية رحيله في 2 ماي 2003 تاركا وراءه 22 مؤلفا ما بين روايات و مؤلفات شعرية كان آخرها " العايزة" و هي رواية اختتم كتابتها بأيام قبل وفاته و نشرت في مارس 2006.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - ذكرى رحيل محمد ديب الثلاثية مكنت الجزائريين من الولوج إلى ساحة الرواية  صوت الإمارات - ذكرى رحيل محمد ديب الثلاثية مكنت الجزائريين من الولوج إلى ساحة الرواية



 صوت الإمارات -

خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن

ويني هارلو تلفت الأنظار إلى فستانها الأسود

لندن ـ كارين إليان
تألقت العارضة ويني هارلو، خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن، مرتدية فستانًا شفافًا باللون الأسود، من تصميم جوليان ماكدونالد. واحتفلت هارلو بأدائها المذهل في العرض، طوال الليل، في ملهى ليبرتين في لندن بعد ذلك.وكشفت النجمة الصاعدة، البالغة من العمر 22 عامًا، عن أطرافها الهزيلة في تي شيرت مرسوم عليه بالأحمر وسترة من الجلد، وانضمت لعارضة الأزياء جوردان دان في تلك الليلة. وبدت الجميلة السمراء رشيقة وفي روح معنوية مرتفعة في تي شيرت كبير الحجم، الذي أعطاها لوك مفعم بالحيوية، وانتعلت في قدمها تفاصيل من الدانتيل فوق الكعب العالي. وصففت شعرها الأسود الحالك في موجات لامعة تنسدل على كتفيها، وضعت على وجهها القليل من الماكياج على عيونها، التي لمعت في ظلال برونزية والماسكارا. وكان يبدو على ويني الزهو بالانتصار بعد سيرها على الممشى، وضحكت ويني في حين صعدت إلى سيارة أجرة مع الجميلة البريطانية جوردان، 26، معربة عن…

GMT 12:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام توضح أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 صوت الإمارات - نهان صيام توضح أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 14:30 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جمال ساحر في حمام "باث سبا غينزبورو" الروماني
 صوت الإمارات - جمال ساحر في حمام "باث سبا غينزبورو" الروماني

GMT 14:53 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في منطقة الحظر
 صوت الإمارات - مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في منطقة الحظر

GMT 05:17 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

إدارة المهرجانات تشارك في معرض توظيف أبوظبي

GMT 10:11 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

المسرح على ناقلات متحركة في مدينة خورفكان

GMT 13:55 2017 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

رحيل الشاعر سيد حجاب عقب معاناته من مرض الضغط

GMT 17:47 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

مبادرة "ألف عنوان وعنوان" تحتفي بالمؤلفين والناشرين

GMT 04:43 2017 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

الشاعر خالد المريخي يُشير إلى أحدث قصائده الوطنية

GMT 10:56 2017 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

قصيدة "المحاورَهْ من إنتصار إلى نابي" لمحمد بن راشد
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates