صوت الإمارات - الطاغية والنساء يرصد حياة الطغاة من نيرون إلى القذافي

"الطاغية والنساء" يرصد حياة الطغاة من نيرون إلى القذافي

"الطاغية والنساء" يرصد حياة الطغاة من نيرون إلى القذافي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الطاغية والنساء" يرصد حياة الطغاة من نيرون إلى القذافي

القاهرة - مصر اليوم

صدر حديثاً عند دار "الكتاب العربى" كتاب "لماذا يكره الديكتاتور شعبه ويستسلم عشقاً للمرأة؟ الطاغية والنساء من نيرون وهتلر إلى... صدام ومبارك والقذافى" للكاتبين مروان عادل الجوجرى ومحمد سويفى عبد الله. ويتضمن الكتاب قضايا عديدة وأسئلة شائكة عن علاقة الطاغية بالمرأة يرصدها هذا الكتاب عبر محطات تاريخية متنوعة منها: هل هناك فرقٌ بين طغاة الألفية الثالثة وطغاة الزمن السابق؟ الإجابة تكمن فى المرأة التى تقف خلف الطاغية والتى كانت فى زمن ساحق تبحث عن السلطة لنفسها أو ابنها أو عشيقها، لكن نساء طاغية الألفية الثالثة، ومنهم مبارك والقذافى وبن على وآخرون يهتمون كثيرا بجمع المال وتحويل الأرصدة إلى الخارج أو اقتناء المجوهرات والذهب والألماس بغض النظر عن هموم ومعاناة شعب لا يجد فرص عمل أو قوت الحياة. لذلك وجدنا هوس الأحذية عند إميليدا ماركوس زوجة طاغية الفلبين، حيث كانت تهتم بجمع الأحذية والمجوهرات وشراء الفيلات والقصور. وهو ما فعلته ليلى الطرابلسى زوجة بن على التى سيطرت عليها غواية الذهب والسلطة فمكنت أشقاءها من القرار فى العديد من المؤسسات وجمعت ما خف حمله من مجوهرات، أما سوزان مبارك فاهتمت بتوريث السلطة لابنها الأصغر الذى له علاقات وثيقة بحزب المال والأعمال فى البلاد، وكانت النتيجة هى جرُّ زوجها إلى السجن. وبشكل عام فإن زوجة الطاغية أو صديقته تستغل موقعها بالقرب منه لكى تمارس نفوذاً لا تستحقه، أو تجمع مالاً أو تتدخل فى القرارات الأمر الذى يسبب مشكلات مع المواطنين الذين يعتبرونها امرأة عادية منزوعة الصلاحيات. هذه الظاهرة لها تاريخ بعيد منذ كاليجولا فى حكم روما ومنذ نيرون ومروراً بطغاة القرن العشرين وأشهرهم هتلر وموسولينى وستالين وشاوسيسكو وعيدى أمين وبوكاسا وجميعهم كانوا فى قمة القسوة مع المواطنين، يعتقلون المعارضين، ويسومونهم أقسى ألوان العذاب، لكنهم فى الوقت نفسه من أرق الشعراء والعشاق مع زوجاتهم أو صديقاتهم فما هو سر هذا التناقض؟. وكيف تتمكن المرأة من إخضاع طاغية لا يستجيب لإرادة الشعب لكنه يتجاوب بسرعة مع مطالب العشيقة أو الزوجة؟  

emiratesvoice
emiratesvoice

GMT 06:00 2017 الجمعة ,10 آذار/ مارس

نفاد كتاب "تأملات في السعادة والإيجابية"

GMT 22:49 2016 الثلاثاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

كتاب أميركي يفوز بجائزة السلطان قابوس للثقافة

GMT 22:33 2016 الثلاثاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

صدور "جاتسبي العظيم" ضمن "آفاق عالمية"

GMT 12:10 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

"لربما خيرة" بين قائمة الكتب الأكثر مبيعًا

GMT 20:48 2016 الثلاثاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

نسخة عن "كفاحي" كانت ملكًا لهتلر تباع في مزاد

GMT 20:47 2016 الثلاثاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

شارلز بوكوفسكي يحطم النوع الأدبي بـ"أدب رخيص"

GMT 20:43 2016 الثلاثاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

صدور الترجمة العربية لـ "لورد جيم" لجوزيف كونراد
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - الطاغية والنساء يرصد حياة الطغاة من نيرون إلى القذافي  صوت الإمارات - الطاغية والنساء يرصد حياة الطغاة من نيرون إلى القذافي



 صوت الإمارات -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق ناعومي كامبل في إحدى حفلات بوسيتيف بلانيت

باريس ـ مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - الطاغية والنساء يرصد حياة الطغاة من نيرون إلى القذافي  صوت الإمارات - الطاغية والنساء يرصد حياة الطغاة من نيرون إلى القذافي



GMT 06:00 2017 الجمعة ,10 آذار/ مارس

نفاد كتاب "تأملات في السعادة والإيجابية"

GMT 22:49 2016 الثلاثاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

كتاب أميركي يفوز بجائزة السلطان قابوس للثقافة

GMT 22:33 2016 الثلاثاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

صدور "جاتسبي العظيم" ضمن "آفاق عالمية"

GMT 12:10 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

"لربما خيرة" بين قائمة الكتب الأكثر مبيعًا

GMT 20:48 2016 الثلاثاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

نسخة عن "كفاحي" كانت ملكًا لهتلر تباع في مزاد

GMT 20:47 2016 الثلاثاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

شارلز بوكوفسكي يحطم النوع الأدبي بـ"أدب رخيص"

GMT 20:43 2016 الثلاثاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

صدور الترجمة العربية لـ "لورد جيم" لجوزيف كونراد
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -

GMT 13:17 2017 الخميس ,25 أيار / مايو

الجوز والسلمون يحدون من حدوث تسمم غذائي

GMT 23:18 2017 الجمعة ,05 أيار / مايو

أصغر هاتف ذكي يستعد لمنافسة آيفون وغالاكسي
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates