صوت الإمارات - تفاهمات النقل على الحدود تترنح والأئمة يمنعون وصول المازوت إلى سورية

المقداد يصف القصير بأنها مقبرة "حزب الله" ويدعوه لسحب مقاتليه

تفاهمات النقل على الحدود تترنح والأئمة يمنعون وصول المازوت إلى سورية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تفاهمات النقل على الحدود تترنح والأئمة يمنعون وصول المازوت إلى سورية

تفاهمات النقل على الحدود تترنح
بيروت ـ جورج شاهين

   قطع مئات الشبان الغاضبين ومعهم أئمة مساجد في البقاع الغربي، الأحد، الطريق الرئيسي الذي يربط راشيا بالمصنع عند مفترق خربة روحا، أمام قافلة من الصهاريج كانت محملة بالمحروقات من محطة الزهراني ومتجهة إلى نقطة المصنع الحدودية تمهيداً للدخول إلى سورية، تؤازرها قوة من الجيش اللبناني ما هدد التفاهمات التي توصل إليها المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم لاستئناف الحركة بين لبنان وسورية والدول العربية عبر المعابر والأراضي السورية باعتبار أن قافلة، الأحد، كانت التجربة الأولى لتطبيق التفاهمات وإنهاء أزمة مئات الشاحنات اللبنانية المتوقفة على الحدود بين البلدين ووقف مسلسل الخسائر اللاحقة بالمزارعين والتجار اللبنانيين التي تقدر بحوالي نصف مليون دولار يومياً على الأقل.
   وقالت مصادر أمنية لـ"مصر اليوم" إن القافلة السورية كانت تضم ستة صهاريج كبيرة الحجم يتسع الواحد منها لستين ألف لتر من البنزين والمازوت تراجعت بحماية الجيش اللبناني، إلى خراج بلدة راشيا الوادي، حيث توقفت هناك بانتظار حل هذا الموضوع وتأمين عبورها إلى داخل الأراضي السورية.
   وفي التفاصيل أفيد أن مجموعات من مئات الشبان الغاضبين وعدداً من أئمة المساجد أقدموا على قطع الطريق الرئيسية التي تربط راشيا بالمصنع، الأحد، عند مفترق بلدة خربة روحا، أمام قافلة من الصهاريج كانت محملة بالمحروقات من محطة الزهراني ومتجهة إلى نقطة المصنع الحدودية تمهيداً للدخول إلى سورية، تؤازرها قوة من الجيش اللبناني.
   وقال شهود عيان وتقارير أمنية لـ"مصر اليوم" إن المحتجين افترشوا الأرض، مصرين على عودة الصهاريج من حيث أتت، مهددين بإحراقها، وأدى ذلك إلى عودة الصهاريج إلى منطقة راشيا منعا لأي احتكاك.
   وأشارت مصادر المحتجين لـ "العرب اليوم" إلى أن الجانب اللبناني الذي التزم مضامين التفاهمات التي نظمها المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم مع الجانب السوري قبل أسبوعين لم يقابله أي التزام من الجانب السوري الآخر، وهو ما ترجمته حركة الانتقال البطيئة على الحدود لشاحنات الترانزيت اللبنانية ما دفعهم إلى هذه الخطوة بالإضافة إلى محاولات إغراق السوق اللبنانية بالمنتجات الزراعية السورية التي تدخل لبنان خارج إطار الروزنامة الزراعية المتفق عليها بين البلدين لحماية المنتجات الزراعية الوطنية في مواسمها من المضاربة الخارجية.
    إلا أن مصادر مطلعة على مضمون التفاهمات التي أنجزها المدير العام للأمن العام اللواء إبراهيم في دمشق قالت لـ"مصر اليوم" إن الخطوات التي تم التفاهم بشأنها لم تترجم بعد، وكانت قافلة السبت هي الخطوة التجريبة الأولى ليبنى عليها ما يمكن القيام به في المرحلة المقبلة، فإذا سمح لها بالعبور يمكن مطالبة الجانب السوري بالمعاملة بالمثل.
   فيما أكد المنسق السياسي والإعلامي في الجيش السوري الحر لؤي المقداد أن المعارضة لن "تقبل أن يجتاح "حزب الله" منطقة القصير في ريف حمص"، مؤكداً بأنها "ستكون مقبرة لهم".
  وتوجه المقداد، في حديث لتلفزيون "المستقبل"، إلى قيادة "حزب الله" بدعوتها إلى سحب مقاتليها فوراً من سورية "لأن المعركة ليست معركتهم، بل ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد. ولفت إلى أن الحزب لا يزال حتى، الأحد، يستحضر حشوداً عسكرية ويقدم الدعم اللوجيستي للنظام.
   وشدد المقداد على أن الشعب السوري الذي لم يركع لنظام الأسد لن يستطيع "حزب الله" أن يكسر إرادته مهما حاول وفعل عن طريق إرسال من وصفهم بـ"المرتزقة"، مطالباً القاعدة الشعبية لـ"حزب الله" بدعوته لسحب أبنائهم من القصير وغيرها، "لأن كل مقاتل سيعامل على أنه قاتل مأجور".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - تفاهمات النقل على الحدود تترنح والأئمة يمنعون وصول المازوت إلى سورية  صوت الإمارات - تفاهمات النقل على الحدود تترنح والأئمة يمنعون وصول المازوت إلى سورية



GMT 18:57 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"الاقتصاد" تبحث الفرص التجارية والاستثمارية مع سنغافورة

GMT 18:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

البنك الدولي يقدم دعمًا إلى اليمن عبر صندوق المانحين

GMT 18:10 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

25 % مساهمـة الصناعـة فـي الناتـج المحلـي بحلـول 2025

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - تفاهمات النقل على الحدود تترنح والأئمة يمنعون وصول المازوت إلى سورية  صوت الإمارات - تفاهمات النقل على الحدود تترنح والأئمة يمنعون وصول المازوت إلى سورية



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي ترتدي بدلة باللون الأصفر وتروج لفيلمها

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 17:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تركّز على المعايير الأخلاقية للاستدامة
 صوت الإمارات - مسؤولة في "كيرينغ" تركّز على المعايير الأخلاقية للاستدامة

GMT 16:44 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة وصول بونابرت على متن سفينته إلى غولف جيو
 صوت الإمارات - حقيقة وصول بونابرت على متن سفينته إلى غولف جيو

GMT 16:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يتصدى لقطع الأشجار بفكرة مبتكرة
 صوت الإمارات - منزل "ستكد بلانتيرز" يتصدى لقطع الأشجار بفكرة مبتكرة

GMT 16:45 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يوجه سهام النقد إلى الزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
 صوت الإمارات - ترامب يوجه سهام النقد إلى الزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 17:04 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن محاولات التحرش الجنسي بها
 صوت الإمارات - نيكولا ثورب تكشف عن محاولات التحرش الجنسي بها

GMT 11:40 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تصنيفات المؤسسات الدراسية تؤثّر على اختيار التلميذ الدولي
 صوت الإمارات - تصنيفات المؤسسات الدراسية تؤثّر على اختيار التلميذ الدولي

GMT 13:09 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الصيد غير القانوني وإزالة الغابات يدمران بقاء إنسان الغاب
 صوت الإمارات - الصيد غير القانوني وإزالة الغابات يدمران بقاء إنسان الغاب

GMT 17:44 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"بي ام دبليو" تنافس بقوة مع " X3" ذو الحجم الكبير
 صوت الإمارات - "بي ام دبليو" تنافس بقوة مع " X3" ذو الحجم الكبير

GMT 18:32 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"رولز رويس" تستعين بـ الألومنيوم في هيكل فانتوم 8
 صوت الإمارات - "رولز رويس" تستعين بـ الألومنيوم في هيكل فانتوم 8

GMT 11:13 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مفاجآت من داليا مصطفى لجمهورها في "الكبريت الأحمر"
 صوت الإمارات - مفاجآت من داليا مصطفى لجمهورها في "الكبريت الأحمر"

GMT 12:00 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجداوي تستعد لفيلم جديد مع محمد نور

GMT 18:54 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

روضة عاطف حازت على شهرة عالمية قبل العثور عليها مقتولة

GMT 11:27 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بحث يكشف أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 15:34 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

إتمام بيع مبنى التوأم كراي في لندن بـ 1,2 مليون استرليني

GMT 13:06 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

جهاز طبي جديد يُمكنه السيطرة على "السلس البولي"

GMT 13:43 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يعرض مطاعم هوليوودية

GMT 03:04 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أبل تطلق تحديث ios 11.0.3 لإصلاح بعض المشاكل بآيفون 6s و 7 بلس
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates