صوت الإمارات - البرلمان المغربي يُصادق على مشروع قانون لتشديد عقوبات الرشوة والاختلاس

أول مقترح لـ"العدالة والتنمية" تُجمع عليه أحزاب المعارضة بالغالبية

البرلمان المغربي يُصادق على مشروع قانون لتشديد عقوبات الرشوة والاختلاس

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - البرلمان المغربي يُصادق على مشروع قانون لتشديد عقوبات الرشوة والاختلاس

صورة للبرلمان المغربي
الرباط ـ رضوان مبشور

صادقت لجنة العدل في مجلس المستشارين المغربي (الغرفة الثانية للبرلمان)، مساء الخميس، بغالبية أعضائها، على مقترح قانون أُحيل إليها من مجلس النواب تقدم به الفريق النيابي لـ"العدالة والتنمية"، يقضي بتعديل القانون الجنائي، يشدد من العقوبات المتعلقة بجرائم الاختلاس والرشوة واستغلال النفوذ، بالمعاقبة في المحاولة بالجنح.ويوسع القانون الجديد دائرة العقوبات، لتشمل أيضًا المحاولات، ويعد أول مقترح يتقدم به حزب "العدالة والتنمية" الحاكم، ويلقى إجماعًا من طرف لجنة العدل التي تترأسها أحزاب المعارضة.وسبق لمجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان) أن زكّى المقترح الذي تقدم به فريق "العدالة والتنمية"، رغم أن الحكومة لا تملك إلا أقلية في لجنة العدل والتشريع في مجلس النواب، إلا أنها ربحت الرهان من خلال تصويت أعضائها على المقترح بالغالبية المطلقة، ليتم إحالته إلى لجنة العدل في مجلس المستشارين لتتم تزكيته.وتنص المقترحات الجديدة على "الرفع من العقوبات كوسائل للردع، وإعفاء الراشي الذي يبلغ عن الجريمة أو يثبت أنه تم مطالبته بها أو أنه كان مضطرًا لدفعها، من المتابعة، وذلك لتحفيز ضحايا الرشوة على فضح الممارسات التي يتعرضون لها".وفي ما يتعلق بجرائم الاختلاس، أقرت لجنة العدل في مجلسي البرلمان المغربي، أن "يعاقب كل موظف عمومي على محاولة الاختلاس كما هو منصوص عليها في الفقرة السابقة بالعقوبة نفسها المقررة في حالة ارتكاب الجريمة"، في حين صادقت لجنتي التشريع على "مضاعفة العقوبة في حق الموظفين العموميين، إذا تجاوزت قيمة الأشياء المبددة أو المختلسة أو المحتجزة أو المخفاة 100 ألف درهم (12.5 ألف دولار)".
وشهد اجتماع لجنة التشريع داخل مجلس المستشارين المغربي، الذي تم خلاله المصادقة على القوانين المذكورة، حضور 5 أعضاء فقط من أصل 43 مرشحًا يشكلون اللجنة، وهو ما أثار استياء فرق المعارضة التي احتجت بشدة على الغياب المتواصل لأعضاء اللجان التابعة للبرلمان بمجلسيه أثناء التصويت على قوانين ومقترحات الفرق البرلمانية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - البرلمان المغربي يُصادق على مشروع قانون لتشديد عقوبات الرشوة والاختلاس  صوت الإمارات - البرلمان المغربي يُصادق على مشروع قانون لتشديد عقوبات الرشوة والاختلاس



GMT 16:23 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الشيوخ الأميركي" يمرر موازنة 2018 بفارق ضئيل في الأصوات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - البرلمان المغربي يُصادق على مشروع قانون لتشديد عقوبات الرشوة والاختلاس  صوت الإمارات - البرلمان المغربي يُصادق على مشروع قانون لتشديد عقوبات الرشوة والاختلاس



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تبدو رائعة في فستان أبيض مثير

نيويورك ـ مادلين سعادة
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 15:16 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تروي أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
 صوت الإمارات - ليزا أرمسترونغ تروي أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 15:52 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا يجعلوك تضع الأردن في جدول عطلاتك
 صوت الإمارات - 13 سببًا يجعلوك تضع الأردن في جدول عطلاتك

GMT 13:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصل على المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
 صوت الإمارات - "أبوتس جرانج" يحصل على المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 14:30 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويؤكد أنه أحمق ومجنون
 صوت الإمارات - حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويؤكد أنه أحمق ومجنون

GMT 14:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى بشكل يومي
 صوت الإمارات - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى بشكل يومي

GMT 12:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تروي كواليس علاقتها بالراحل نور الشريف

GMT 16:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ تشكيلته الجديدة تُلبِّي كل ما هو عصري

GMT 16:48 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تناول الفطر يوميًا يمكن من خسارة وزن الخصر

GMT 17:57 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"بايكال" في سيبيريا تتعرّض لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 21:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

نوكيا تؤكد أنها ستحدّث كافة هواتفها الذكية لنسخة Android P

GMT 16:02 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

خطوط الموضة تمتد من البشر إلى عالم الحيوانات الأليفة
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates