صوت الإمارات - قلق فرنسي من التقارب الاقتصادي بين المغرب وإسبانيا

مصالحها في المملكة أصبحت مهددة بعد استقرار 5 عقود

قلق فرنسي من التقارب الاقتصادي بين المغرب وإسبانيا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قلق فرنسي من التقارب الاقتصادي بين المغرب وإسبانيا

ازدهار العلاقات الاقتصادية بين المغرب وإسبانيا
الرباط ـ رضوان مبشور

أعربت منابر إعلامية فرنسية عن انزعاجها من التقارب الاقتصادي بين المغرب وإسبانيا، لا سيما بعدما أصبحت الأخيرة الشريك التجاري الأول للرباط، واعتبرته تهديدًا للمصالح الفرنسية في المغرب المستمرة منذ 5 عقود. وحمّلت بعض الصحف الفرنسية الرئيس فرانسوا هولاند مسؤولية اتجاه المغرب نحو السوق الإسبانية بدلاً من الفرنسية في العامين الأخيرين، حيث شهدت علاقته بالمغرب فتورًا واضحًا بعد توليه رئاسة الجمهورية الفرنسية، قبل أن يتدارك الموقف ويعيد العلاقات إلى سابق عهدها بين البلدين في زيارة تاريخية قام بها لكل من مدينتي الدار البيضاء والرباط في 3 و 4 نيسان/أبريل الماضي، حيث ركزت مباحثات مسؤولي البلدين على الشق الاقتصادي لتجاوز الفتور الذي شهدته العلاقات في العام 2012.
واستغلت مدريد الفتور في علاقة الرباط بباريس في العام 2012، لتحصل في العام ذاته على حصة الأسد في حجم المبادلات التجارية، وتصبح الشريك التجاري الأول للمغرب، الذي عولت عليه كثيرًا لتجاوز أزمتها الاقتصادية التي انطلقت في 2008، لا سيما بعدما وصلت نسبة البطالة في إسبانيا إلى حوالي 26 في المائة، في مقابل انتعاشة واضحة يسجلها الاقتصاد المغربي، بعدما سجل في العام 2011 نسبة نمو قاربت 5 في المائة، وتراجع إلى 3 في المائة في العام 2012، ومن المرتقب أن يسجل في العام الجاري نسبة 4.5 في المائة، حسب بعض الدراسات الصادرة عن صندوق النقد الدولي ووزارة الاقتصاد والمال المغربية.
وأفادت الأرقام الصادرة عن المؤسسات المغربية الرسمية، بانتقال المبادلات التجارية بين المغرب وإسبانيا  من 71.22 مليار درهم (8.58 مليار درهم) في 2011 إلى 81.4 مليار درهم (9.8 مليار دولار) في العام 2012، كما ارتفعت واردات المغرب من إسبانيا إلى 30 في المائة، مما جعل إسبانيا تحتل المرتبة الأولى في قائمة مزودي المغرب، والرتبة الثانية في قائمة عملاء المغرب بعد فرنسا، بعدما كانت الأخيرة تحتل المرتبة الأولى بالنسبة للمملكة المغربية سواء في الصادرات أو الواردات في العام 2011.
وتتزايد تخوفات فرنسا من تهديد مصالحها الاقتصادية في المغرب، لا سيما بعد تضاعف صادرات غسبانيا نحو المغرب في 2012 بنسبة وصلت إلى 30 في المائة، حيث بلغت 50.87 مليار درهم (6.12 مليار دولار) مقابل 39.26 مليار درهم (4.73 مليار دولار) في سنة 2011.
وجدير بالذكر أن علاقات الرباط وباريس شهدت نوعًا من الفتور في العام 2012، بعدما عبرت الرباط عن دعمها للمرشح للرئاسيات الفرنسية نيكولا ساركوزي، مما أزعج منافسه فرانسوا هولاند بعد دخوله إلى قصر الإليزيه، لا سيما إذا علمنا أن المغرب يملك نفوذًا كبيرًا في السياسة الفرنسية، سواء لسبب مراهنة الفرنسيين على السوق المغربية والاستثمار في المملكة، أو لسبب الجالية المغربية المهمة التي تعيش في فرنسا، والتي تقارب مليون مغربي، الذين يؤثرون بشكل أو بآخر في الانتخابات الفرنسية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - قلق فرنسي من التقارب الاقتصادي بين المغرب وإسبانيا  صوت الإمارات - قلق فرنسي من التقارب الاقتصادي بين المغرب وإسبانيا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - قلق فرنسي من التقارب الاقتصادي بين المغرب وإسبانيا  صوت الإمارات - قلق فرنسي من التقارب الاقتصادي بين المغرب وإسبانيا



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا ترتدي بدلة بيضاء جذابة في حفلة خيرية

واشنطن - صوت الامارات
جذبت المغنية الشهيرة ليدي غاغا، أنظار الحضور وعدسات المصورين خلال إحيائها حفلة خيرية، في جامعة تكساس "أي اند إم" الأميركية والذي حمل عنوان "من صميم القلب.. نداء أميركا الموحدة"، ليلة السبت، من أجل جمع التبرعات لضحايا الأعاصير. وشارك في الحفل الخيري 5 رؤساء سابقين للولايات المتحدة الأميركية، وهم باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون، وجورج بوش الأب وجيمي كارتر. وأطلت غاغا بإطلالة بسيطة وأنيقة مرتدية بدلة بيضاء بدون أي قميص تحتها ما كشف عن صدرها، واختارت تسريحة كلاسيكية لشعرها الأشقر بتقسيمات بسيطة حول رأسها، مع اكسسوارات من الأقراط كبيرة الحجم، كما اضافت مكياجًا هادئًا، على عكس عادتها التي تسعى دائما للظهور بملابس غريبة الاطوار ومكياج غير تقليدي. ونشرت غاغا بعضًا من الصور المذهلة لنفسها وراء الكواليس على صفحتها الخاصة بموقع "انستغرام" قبل الحدث، وكتبت :"لا شيء أكثر جمالا من ان يضع الجميع خلافاتهم جانبا لمساعدة الإنسانية في

GMT 14:29 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

سيرلانكا وجهة مثالية لمحبي استكشاف أماكن جديدة
 صوت الإمارات - سيرلانكا وجهة مثالية لمحبي استكشاف أماكن جديدة

GMT 16:11 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

سبب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري الهادئة
 صوت الإمارات - سبب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري الهادئة

GMT 11:00 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يكشف سر ابتعاده عن عمل والده رجل الأعمال
 صوت الإمارات - رامي رضوان يكشف سر ابتعاده عن عمل والده رجل الأعمال

GMT 15:52 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد
 صوت الإمارات - إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد

GMT 15:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

ميلانيا ترامب تمتلك رُبع موظفي سابقتها ميشيل أوباما
 صوت الإمارات - ميلانيا ترامب تمتلك رُبع موظفي سابقتها ميشيل أوباما

GMT 14:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة
 صوت الإمارات - دراسة توضّح أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة

GMT 12:43 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يشيد بسيارة "إكس-ترايل" الجديدة
 صوت الإمارات - مارتن لاف يشيد بسيارة "إكس-ترايل" الجديدة

GMT 14:53 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تصدر شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
 صوت الإمارات - سيارة "ليكزس" تصدر شاشة معلومات ترفيهية كبيرة

GMT 10:33 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

دنيا عبد العزيز تعلن سر اشتراكها في مسلسل "ظل الرئيس"
 صوت الإمارات - دنيا عبد العزيز تعلن سر اشتراكها في مسلسل "ظل الرئيس"

GMT 14:24 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تنتقل إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الخليج
 صوت الإمارات - قطر تنتقل إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الخليج

GMT 11:01 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تخوض تجربة جديدة في "سري للغاية" و"الطوفان" مختلف

GMT 14:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو مثيرة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 15:25 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل يحكي روايات عن الرجل الأنيق في الشتاء

GMT 12:34 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Joules" و "DFS" ​أجمل تعاون بين شركات الديكور العالمية

GMT 13:52 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أبحاث تكشف أنّ التنظيف بالخيط غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 13:02 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تطرح شققًا فاخرة للبيع بتصميم فاخر

GMT 23:00 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

هواوى توفر ميزة ثورية فى هاتفها الرائد الجديد Mate 10

GMT 15:37 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سترة من صوف الميرينو أفضل خيار لملابس العمل هذا الشتاء
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates