صوت الإمارات - قلق فرنسي من التقارب الاقتصادي بين المغرب وإسبانيا

قلق فرنسي من التقارب الاقتصادي بين المغرب وإسبانيا

مصالحها في المملكة أصبحت مهددة بعد استقرار 5 عقود

قلق فرنسي من التقارب الاقتصادي بين المغرب وإسبانيا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قلق فرنسي من التقارب الاقتصادي بين المغرب وإسبانيا

ازدهار العلاقات الاقتصادية بين المغرب وإسبانيا
الرباط ـ رضوان مبشور

أعربت منابر إعلامية فرنسية عن انزعاجها من التقارب الاقتصادي بين المغرب وإسبانيا، لا سيما بعدما أصبحت الأخيرة الشريك التجاري الأول للرباط، واعتبرته تهديدًا للمصالح الفرنسية في المغرب المستمرة منذ 5 عقود. وحمّلت بعض الصحف الفرنسية الرئيس فرانسوا هولاند مسؤولية اتجاه المغرب نحو السوق الإسبانية بدلاً من الفرنسية في العامين الأخيرين، حيث شهدت علاقته بالمغرب فتورًا واضحًا بعد توليه رئاسة الجمهورية الفرنسية، قبل أن يتدارك الموقف ويعيد العلاقات إلى سابق عهدها بين البلدين في زيارة تاريخية قام بها لكل من مدينتي الدار البيضاء والرباط في 3 و 4 نيسان/أبريل الماضي، حيث ركزت مباحثات مسؤولي البلدين على الشق الاقتصادي لتجاوز الفتور الذي شهدته العلاقات في العام 2012.
واستغلت مدريد الفتور في علاقة الرباط بباريس في العام 2012، لتحصل في العام ذاته على حصة الأسد في حجم المبادلات التجارية، وتصبح الشريك التجاري الأول للمغرب، الذي عولت عليه كثيرًا لتجاوز أزمتها الاقتصادية التي انطلقت في 2008، لا سيما بعدما وصلت نسبة البطالة في إسبانيا إلى حوالي 26 في المائة، في مقابل انتعاشة واضحة يسجلها الاقتصاد المغربي، بعدما سجل في العام 2011 نسبة نمو قاربت 5 في المائة، وتراجع إلى 3 في المائة في العام 2012، ومن المرتقب أن يسجل في العام الجاري نسبة 4.5 في المائة، حسب بعض الدراسات الصادرة عن صندوق النقد الدولي ووزارة الاقتصاد والمال المغربية.
وأفادت الأرقام الصادرة عن المؤسسات المغربية الرسمية، بانتقال المبادلات التجارية بين المغرب وإسبانيا  من 71.22 مليار درهم (8.58 مليار درهم) في 2011 إلى 81.4 مليار درهم (9.8 مليار دولار) في العام 2012، كما ارتفعت واردات المغرب من إسبانيا إلى 30 في المائة، مما جعل إسبانيا تحتل المرتبة الأولى في قائمة مزودي المغرب، والرتبة الثانية في قائمة عملاء المغرب بعد فرنسا، بعدما كانت الأخيرة تحتل المرتبة الأولى بالنسبة للمملكة المغربية سواء في الصادرات أو الواردات في العام 2011.
وتتزايد تخوفات فرنسا من تهديد مصالحها الاقتصادية في المغرب، لا سيما بعد تضاعف صادرات غسبانيا نحو المغرب في 2012 بنسبة وصلت إلى 30 في المائة، حيث بلغت 50.87 مليار درهم (6.12 مليار دولار) مقابل 39.26 مليار درهم (4.73 مليار دولار) في سنة 2011.
وجدير بالذكر أن علاقات الرباط وباريس شهدت نوعًا من الفتور في العام 2012، بعدما عبرت الرباط عن دعمها للمرشح للرئاسيات الفرنسية نيكولا ساركوزي، مما أزعج منافسه فرانسوا هولاند بعد دخوله إلى قصر الإليزيه، لا سيما إذا علمنا أن المغرب يملك نفوذًا كبيرًا في السياسة الفرنسية، سواء لسبب مراهنة الفرنسيين على السوق المغربية والاستثمار في المملكة، أو لسبب الجالية المغربية المهمة التي تعيش في فرنسا، والتي تقارب مليون مغربي، الذين يؤثرون بشكل أو بآخر في الانتخابات الفرنسية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - قلق فرنسي من التقارب الاقتصادي بين المغرب وإسبانيا  صوت الإمارات - قلق فرنسي من التقارب الاقتصادي بين المغرب وإسبانيا



 صوت الإمارات -

ضمن العرض الأول لفيلم "In The Fade"

ديان كروغر تبرز في ثوب أسود جريء وشفاف

باريس ـ مارينا منصف
جذبت الممثلة الألمانية ديان كروغر الأنظار عند حضورها في مهرجان كان السنيمائي السبعين، مساء الجمعة، بثوبها الأسود الشفاف الجريء، وبدت كروغر مبهرة في ثوبها الذي جعلها تحت دائرة الضوء مع زملائها من النجوم أثناء العرض الأول لفيلم "In The Fade"، وضم فستانها الأسود أنماط من الورد الضخم، بينما كان الفستان شفاف من الركبتين، واحتوى على ذيل خفيف به ترتر لامع، وارتدت الممثلة حذاء أسود مع كعب عالٍ وباديكر مطابق. وبدت ديان جميلة مع طلة وجهها المشرقة وملمع شفاه بلون طبيعي مع ماسكرا داكنة، وربطت  شعرها الأشقر لأعلى بينما تدلّت خُصل منه على جانبي وجهها، وتلعب ديان دور امرأة قتل زوجها وابنها في هجوم بالقنابل في الدراما الألمانية، وهو ما يجسّد هجوم مانشستر الذي وقع الإثنين، وأضافت كروغر في حديثها عن دورها في الفيلم أنّ "الإرهاب أصبح شيء فظيع نعيش فيه وما جذبني إلى الدور أننا لا نسمع مطلقا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - قلق فرنسي من التقارب الاقتصادي بين المغرب وإسبانيا  صوت الإمارات - قلق فرنسي من التقارب الاقتصادي بين المغرب وإسبانيا



GMT 14:05 2017 الأحد ,28 أيار / مايو

لاستوفو في شبه الجزيرة الضيقة "مُنعزلة"
 صوت الإمارات - لاستوفو في شبه الجزيرة الضيقة "مُنعزلة"
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates