صوت الإمارات - اكتشاف حقل بترولي في تونس على الحدود الجزائرية بـ 100 ألف برميل يوميًا

يعتبر حلاً لتجاوز أزمتها بعدما بلغت خسائرها اليومية 5 مليون دينار

اكتشاف حقل بترولي في تونس على الحدود الجزائرية بـ 100 ألف برميل يوميًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اكتشاف حقل بترولي في تونس على الحدود الجزائرية بـ 100 ألف برميل يوميًا

اكتشاف حقل بترولي في تونس
تونس - أزهار الجربوعي

انطلقت تونس بشكل فعلي في عملية التنقيب عن النفط  قرب الحدود الجزائرية، بعد أن تم اكتشاف حقل بترولي بقدرة إنتاجية تبلغ 100 ألف برميل يوميًا، حسب التوقعات الأولية، واعتبر الأخصائيون أن "هذا الاكتشاف الضخم قد يُعد حلا لتونس في تجاوز أزمتها الطاقية، وخصوصًا بعد أن بلغ حجم الخسائر اليومية في قطاع البترول 5 مليون دينار يوميًا، علاوة عن انتهاء فاعلية العقد بين تونس والجزائر في ما يخص الغاز العابر للبلاد التونسية من الجزائر في اتجاه إيطاليا والذي مكن تونس من الحصول على إتاوة من الغاز الجزائري مجانا طيلة 30 عامًا.
وقد باشرت تونس في التنقيب عن البترول في الحقل الضخم المكتشف على الحدود المتاخمة لجارتها الجزائرية، وهو ما اعتبره خبراء الأهم على الإطلاق منذ اكتشاف حقل البرمة في أقصى الجنوب التونسي على الحدود مع ليبيا منذ عقود.
 في حين أشارت التقديرات الأولية للدولة التونسية إلى أن الطاقة الانتاجية للحقل الجديد المكتشف تصل إلى 100 ألف برميل يوميا، الأمر الذي سيدر على تونس المليارات من العملة الصعبة، فضلا عن توفير الآلاف من فرص الشغل للشباب التونسي وتمكين المناطق الحدودية الفقيرة من الاستفادة تنمويا من ريع الموارد البترولية التي تشهد أسعارها تصاعدا لافتا.
وفي سياق متصل، أكدت  لجنة الإصلاح الإداري ومكافحة الفساد في المجلس الوطني التأسيسي أن "لديها معلومات مؤكدة تؤكد أن حجم الخسائر في قطاع البترول تقدر بـ 5 مليون دينار يوميًا، وذلك جراء  الفساد المستشري، وهو ما يجعل تونس تعول على اكتشافها الجديد لسد العجز، فيما دعا خبراء إلى النطر بجدية في ملفات الفساد المتعلقة بالصناعات البترولية، وخصوصًا أن تونس تعاني شحا من الموارد الطاقية وتعد من أفقر الدول في العالم على هذا الصعيد".
ومن بين الأسباب التي فاقمت أزمة قطاع النفط  وعجز الموازين الطاقية للدولة التونسية، بعد ثورة 14 يناير 2011، انتهاء فاعلية العقد بين تونس والجزائر في ما يخص الغاز العابر للبلاد التونسية من الجزائر في اتجاه إيطاليا، والذي يتم بمقتضاه حصول تونس على إتاوة مباشرة تتمثل في حصولها على نسبة من الغاز الجزائري مجانا لمدة 30 عامًا، إلا أن انتهاء مدة العقد جعل هذه الإتاوة تتراجع بشكل كبير في النصف الأول من هذا العام بنسبة 36% وهو ما ينبئ بعجز كارثي في ميزان الطاقة التونسي الذين كان يعتمد بشكل كبير على الدعم الجزائري، خصوصًا في قطاع الكهرباء المُولد عن الغاز الطبيعي.
ورغم أن وزارة الصناعة قد نفت إقرار أية زيادة في تعريفة استهلاك الكهرباء إلى حدود موفى العام الجاري، وسط اتخاذ جملة من الإجراءات للتّحكم في استهلاك الطاقة، إلا أنها توقّعت ارتفاع الطلب على الكهرباء بنسبة 7% سنويًا إلى العام 2020.
وتؤكد المعطيات الأولية، أن الجزائر ترفض التمديد في مدة العقد وتجديده بنفس شروط العقد السابق، وتتمسك بعدم منح إتاوة مباشرة في شكل غاز طبيعي بل تُفضّل منح تونس مقابلا ماديًا عن كل طلب من إيطاليا للحصول على الغاز الجزائري، وذلك وفق ما تم التوصل إليه في نطاق أشغال اللجنة العليا المشتركة التونسية الجزائرية.
وقد واجهت حكومة الترويكا التونسية بقيادة حزب "النهضة" الإسلامي الحاكم، انتقادات واسعة بسبب فشلها في المحافظة على درجة أكبر من التعاون مع الجزائر، خصوصًا بعد التجاذبات التي عرفتها البلدين منذ صعود حركة "النهضة" الإسلامية للحكم في تونس، فيما اتهم مراقبون النخب السياسية بالانشغال في الجدالات السياسية العقيمة وتجاهل المصالح العليا للدولة وموازينها الاإقتصادية الهشة التي تضررت بفعل الركود الاقتصادي عقب الثورة وضعف الاستثمار، والتي باتت معتمدة على القروض والهبات الأجنبية والتي كان آخرها مبلغ 32 مليون و900 ألف دينار من مفوضية الاتحاد الأوروبي، وهو ما جعل مراقبين يطلقون صيحة فزع من توحُّش سياسة المديونية في تونس التي قد تضع البلاد على عتبة الإفلاس أو ترهن سيادتها إلى دوائر أجنبية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - اكتشاف حقل بترولي في تونس على الحدود الجزائرية بـ 100 ألف برميل يوميًا  صوت الإمارات - اكتشاف حقل بترولي في تونس على الحدود الجزائرية بـ 100 ألف برميل يوميًا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - اكتشاف حقل بترولي في تونس على الحدود الجزائرية بـ 100 ألف برميل يوميًا  صوت الإمارات - اكتشاف حقل بترولي في تونس على الحدود الجزائرية بـ 100 ألف برميل يوميًا



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا ترتدي بدلة بيضاء جذابة في حفلة خيرية

واشنطن - صوت الامارات
جذبت المغنية الشهيرة ليدي غاغا، أنظار الحضور وعدسات المصورين خلال إحيائها حفلة خيرية، في جامعة تكساس "أي اند إم" الأميركية والذي حمل عنوان "من صميم القلب.. نداء أميركا الموحدة"، ليلة السبت، من أجل جمع التبرعات لضحايا الأعاصير. وشارك في الحفل الخيري 5 رؤساء سابقين للولايات المتحدة الأميركية، وهم باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون، وجورج بوش الأب وجيمي كارتر. وأطلت غاغا بإطلالة بسيطة وأنيقة مرتدية بدلة بيضاء بدون أي قميص تحتها ما كشف عن صدرها، واختارت تسريحة كلاسيكية لشعرها الأشقر بتقسيمات بسيطة حول رأسها، مع اكسسوارات من الأقراط كبيرة الحجم، كما اضافت مكياجًا هادئًا، على عكس عادتها التي تسعى دائما للظهور بملابس غريبة الاطوار ومكياج غير تقليدي. ونشرت غاغا بعضًا من الصور المذهلة لنفسها وراء الكواليس على صفحتها الخاصة بموقع "انستغرام" قبل الحدث، وكتبت :"لا شيء أكثر جمالا من ان يضع الجميع خلافاتهم جانبا لمساعدة الإنسانية في

GMT 14:29 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

سيرلانكا وجهة مثالية لمحبي استكشاف أماكن جديدة
 صوت الإمارات - سيرلانكا وجهة مثالية لمحبي استكشاف أماكن جديدة

GMT 16:11 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

سبب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري الهادئة
 صوت الإمارات - سبب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري الهادئة

GMT 11:00 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يكشف سر ابتعاده عن عمل والده رجل الأعمال
 صوت الإمارات - رامي رضوان يكشف سر ابتعاده عن عمل والده رجل الأعمال

GMT 15:52 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد
 صوت الإمارات - إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد

GMT 15:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

ميلانيا ترامب تمتلك رُبع موظفي سابقتها ميشيل أوباما
 صوت الإمارات - ميلانيا ترامب تمتلك رُبع موظفي سابقتها ميشيل أوباما

GMT 14:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة
 صوت الإمارات - دراسة توضّح أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة

GMT 12:43 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يشيد بسيارة "إكس-ترايل" الجديدة
 صوت الإمارات - مارتن لاف يشيد بسيارة "إكس-ترايل" الجديدة

GMT 14:53 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تصدر شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
 صوت الإمارات - سيارة "ليكزس" تصدر شاشة معلومات ترفيهية كبيرة

GMT 10:33 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

دنيا عبد العزيز تعلن سر اشتراكها في مسلسل "ظل الرئيس"
 صوت الإمارات - دنيا عبد العزيز تعلن سر اشتراكها في مسلسل "ظل الرئيس"

GMT 14:24 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تنتقل إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الخليج
 صوت الإمارات - قطر تنتقل إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الخليج

GMT 11:01 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تخوض تجربة جديدة في "سري للغاية" و"الطوفان" مختلف

GMT 14:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو مثيرة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 15:25 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل يحكي روايات عن الرجل الأنيق في الشتاء

GMT 12:34 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Joules" و "DFS" ​أجمل تعاون بين شركات الديكور العالمية

GMT 13:52 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أبحاث تكشف أنّ التنظيف بالخيط غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 13:02 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تطرح شققًا فاخرة للبيع بتصميم فاخر

GMT 21:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

نوكيا تؤكد أنها ستحدّث كافة هواتفها الذكية لنسخة Android P

GMT 15:37 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سترة من صوف الميرينو أفضل خيار لملابس العمل هذا الشتاء
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates