صوت الإمارات - عودة أزمة اسطوانات الغاز في مدينة الإسكندريَّة عقب الاضطرابات السياسيَّة

أدَّت إلى الارتفاع المذهل للأسعار ومطالبات بزيادة الحصَّة المتاحة

عودة أزمة اسطوانات الغاز في مدينة الإسكندريَّة عقب الاضطرابات السياسيَّة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عودة أزمة اسطوانات الغاز في مدينة الإسكندريَّة عقب الاضطرابات السياسيَّة

أزمة نقص اسطونات الغاز في مدينة الإسكندرية
 الإسكندرية - أحمد خالد

 الإسكندرية - أحمد خالد عادت أزمة نقص اسطونات الغاز في مدينة الإسكندرية, لتزيد من أعباء المواطنين اليوميَّة على خلفيَّة الحالة الاقتصاديَّة والأمنيَّة الصَّعبة، التي يعيشها غالبيَّة سكان مصر, عقب الاضطرابات السياسيَّة التي شهدتها البلاد في الفترة الماضية.ورغم أن أغلب عقارات مدينة الإسكندرية قد تم توصيل مرفق الغاز الطبيعي لها، إلا أن الأزمة بدت واضحة في طوابير المواطنين كل صباح في المناطق الشعبية والنائية من المدينة, وسط حالة من السخط على أداء الحكومة والجهات التنفيذية.وتسبب نقص اسطوانات الغاز في المناطق الشعبية إلى ارتفاع أسعاراها بشكل مضطرد، مما جعل الحصول على اسطوانة الغاز من الأحلام المستحيلة للمواطنين البسطاء.وقال أهالي منطقة باكوس الشعبية في شرق المدينة: إنهم يعانون في الحصول على اسطوانة بوتاجاز منذ 3 أسابيع تقريبا، إلا أن هذه الأزمة تفاقمت خلال الأسبوع الحالي بشكل كبير وبات الحصول على اسطوانة حلم مستحيل تحقيقه.وتقول إحدى السيدات التي رفضت ذكر اسمها, أنها تضطر إلى الوقوف في طوابير طويلة، تصل إلى 200 متر وسط المشاجرات من أجل الحصول على اسطوانة بوتاجاز.وتضيف متسائلة "هل يعقل أن أحصل على أنبوبة بـ 25 جنيه بطريقة مهينة وسط بلطجية ومسجلين خطر".ويقول رئيس شعبة موزعي اسطوانات البوتاجاز في الغرفة التجارية في الإسكندرية ربيع أمين: إن المحافظة تعاني من نقص شديد في اسطوانات البوتاجاز منذ 15 يوما, مشيرا إلى أن "الأزمة تزداد يوما بعد يوم، مما أدى إلى استغلال الباعة الجائلين والبلطجية للأزمة وقاموا برفع سعر الاسطوانة في السوق، نتيجة العجز المتكرر وعدم صرف الحصص بشكل كامل ومنتظم".وطالب أمين بزيادة حصة المحافظة من البوتاجاز، خصوصا مع دخول فصل الشتاء بنسبة 20%، لتصل إلى 75 ألف اسطوانة يوميا بدلا من 61 ألف اسطوانة، وذلك للحفاظ على سعر الاسطوانة للمستهلك عند 10 جنيهات، بحيث يكون الحد الأقصى لسعرها 13 جنيها في المناطق النائية. وطالب رئيس شعبة موزعي اسطوانات البوتاجاز الحكومة بـ "ضرورة التدخل بشكل سريع لوضع حد للأزمة"وقال وكيل وزارة التموين في الإسكندرية هشام كامل: إن المحافظة لا تشهد أزمة نقص في أنابيب البوتاجاز، مشددا على "وصف الوضع في الإسكندرية بأنه عجز وليس أزمة".وأشار إلى وجود عجز يصل إلى 15% في الكميات المطلوبة من البوتاجاز، بالمقارنة باحتياجات السوق، لافتا إلى أن "حصة المحافظة تصل إلى 68 ألف اسطوانة يوميا، بحيث يتم الحصول على 40 ألف اسطوانة من شركة "بتروجاز"، و28 ألف اسطوانة من "كيروجاز"، توزع على 49 مستودع قطاع خاص و25 مستودع قطاع عام.
ولفت وكيل وزارة التموين في الإسكندرية إلى قيامهم بضخ كميات إضافية للمناطق التي تشهد نقص في البوتاجاز، ويتم التنسيق مع مباحث التموين لمواجهة السوق السوداء واستغلال المواطنين برفع أسعار البوتاجاز.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - عودة أزمة اسطوانات الغاز في مدينة الإسكندريَّة عقب الاضطرابات السياسيَّة  صوت الإمارات - عودة أزمة اسطوانات الغاز في مدينة الإسكندريَّة عقب الاضطرابات السياسيَّة



 صوت الإمارات -

خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن

ويني هارلو تلفت الأنظار إلى فستانها الأسود

لندن ـ كارين إليان
تألقت العارضة ويني هارلو، خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن، مرتدية فستانًا شفافًا باللون الأسود، من تصميم جوليان ماكدونالد. واحتفلت هارلو بأدائها المذهل في العرض، طوال الليل، في ملهى ليبرتين في لندن بعد ذلك.وكشفت النجمة الصاعدة، البالغة من العمر 22 عامًا، عن أطرافها الهزيلة في تي شيرت مرسوم عليه بالأحمر وسترة من الجلد، وانضمت لعارضة الأزياء جوردان دان في تلك الليلة. وبدت الجميلة السمراء رشيقة وفي روح معنوية مرتفعة في تي شيرت كبير الحجم، الذي أعطاها لوك مفعم بالحيوية، وانتعلت في قدمها تفاصيل من الدانتيل فوق الكعب العالي. وصففت شعرها الأسود الحالك في موجات لامعة تنسدل على كتفيها، وضعت على وجهها القليل من الماكياج على عيونها، التي لمعت في ظلال برونزية والماسكارا. وكان يبدو على ويني الزهو بالانتصار بعد سيرها على الممشى، وضحكت ويني في حين صعدت إلى سيارة أجرة مع الجميلة البريطانية جوردان، 26، معربة عن…

GMT 12:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام توضح أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 صوت الإمارات - نهان صيام توضح أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 14:30 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جمال ساحر في حمام "باث سبا غينزبورو" الروماني
 صوت الإمارات - جمال ساحر في حمام "باث سبا غينزبورو" الروماني

GMT 14:53 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في منطقة الحظر
 صوت الإمارات - مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في منطقة الحظر
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates