صوت الإمارات - وزير التجارة والصناعة يناقش المعوقات التي تواجه الشركات الدنماركيّة في مصر

أكّد أن الحكومة تقدم حوافز استثماريّة وستسمح للقطاع الخاص باستيراد الغاز

وزير التجارة والصناعة يناقش المعوقات التي تواجه الشركات الدنماركيّة في مصر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وزير التجارة والصناعة يناقش المعوقات التي تواجه الشركات الدنماركيّة في مصر

وزير التجارة والصناعة المصري منير فخري عبد النور
القاهرة – محمد عبدالله

القاهرة – محمد عبدالله عقد وزير التجارة والصناعة المصري منير فخري عبد النور جلسة مباحثات موسعة مع سفيرة الدنمارك لدى القاهرة بيرنيلي كارديل، وعدد من ممثلي الشركات الدنماركية العاملة في مصر، والتي تتضمن قطاعات الأسمنت والأدوية والنقل اللوجيستي وتخزين الحبوب.وتناول اللقاء مستقبل التعاون الاقتصادي بين البلدين، وسبل زيادة التجارة البينية والاستثمارات المشتركة بين مصر والدنمارك، في المرحلة المقبلة، كما تناول اللقاء عددًا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، تضمنت المشكلات والتحديات التي تواجه الاستثمارات الدنماركية العاملة في مصر، وسبل التغلب عليها.
وأكّد الوزير أن "الحكومة تسعى إلى استعادة ثقة المستثمرين المصريين والعرب والأجانب، عبر حزمة حوافز إستثمارية ضخمة، ومراجعة وتنقيح القوانين والتشريعات المنظمة للأعمال في مصر"، مشيراً إلى "ضرورة اتخاذ خطوات إيجابية وجادة تجاه القضاء على مشكلة البيروقراطية، بغية مساعدة المسؤولين على اتخاذ قرارات اقتصادية صعبة حان وقتها".وأضاف عبد النور أن "الحكومة ماضية قدماً في تنفيذ برنامجها السياسي والاقتصادي، والذي يتضمن إتمام الاستفتاء على الدستور، في غضون أسبوعين، وإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية خلال الـ6 أشهر المقبلة".وأشار إلى أن "أهداف المسار الاقتصادي لبرنامج الحكومة تتضمن تقليل عجز الموازنة، وزيادة معدلات النمو"، لافتاً إلى أن "الحكومة نجحت في جذب استثمارات أميركية وأوروبية وصينية وعربية كبيرة، فضلاً عن الاستثمارات المصرية".
وشدّد الوزير على "ضرورة التزام المصانع بالمعايير البيئية، للحصول على تصاريح بإستخدام الفحم كمصدر للطاقة"، مشيراً إلى أن "الحكومة ستسمح للقطاع الخاص بإستيراد الغاز لسد احتياجاته من الطاقة".وتابع الوزير أن "اللقاء تناول استعراض عدد من المشكلات التي تواجه الاستثمارات الدنماركية في مصر، تضمنت مشكلات تتعلق بتوفير الأمن لها في سيناء، ومشكلات تتعلق بتوفير الطاقة، فضلاً عن مشكلات تتعلق بتسهيل إجراءات الإفراج عن المنتجات من معامل الهيئة العامة للصادرات والواردات". ولفت إلى "حرص الوزارة على حل ومواجهة التحديات والعقبات، التي تواجه الاستثمارات العاملة في مصر، عبر أجهزة الوزارة المختلفة، ومن خلال التنسيق مع الوزارات المعنية".ومن جانبها، أكّدت سفيرة الدنمارك لدى القاهرة بيرنيلي كارديل حرص بلادها على تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون الاقتصادي المشترك بين البلدين ،لافتةً أن الحكومة الدنماركية تدعم مصر سياسياً واقتصادياً، في المرحلة الانتقالية.وأشارت إلى "حرص الحكومة الدنماركية على تعظيم التعاون المشترك مع مصر، في المجال الاقتصادي، عبر برنامج لشراكة الأعمال، يستهدف زيادة الاستثمارات الدنماركية في مصر، وزيادة حجم التجارة البينية"، مؤكدة "إمكان توسيع نطاق تلك الاستثمارات، وجذب استثمارات دنماركية جديدة للسوق المصري، خلال المرحلة المقبلة".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - وزير التجارة والصناعة يناقش المعوقات التي تواجه الشركات الدنماركيّة في مصر  صوت الإمارات - وزير التجارة والصناعة يناقش المعوقات التي تواجه الشركات الدنماركيّة في مصر



 صوت الإمارات -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء تبيّن مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 12:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطلق مجموعتها لشتاء وخريف 2017
 صوت الإمارات - ريم وداد منايفي تطلق مجموعتها لشتاء وخريف 2017

GMT 16:44 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers" يمثل أشهر فنادق فلوريدا
 صوت الإمارات - "ذا بريكرز The Breakers" يمثل أشهر فنادق فلوريدا
 صوت الإمارات - دونالد ترامب يختار ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -

GMT 14:21 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

الكشف عن نظام حديث للحافلات يمكنه خفض التلوث

GMT 14:30 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جمال ساحر في حمام "باث سبا غينزبورو" الروماني

GMT 15:17 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تبين توقعاتها لأبراج الفنانين في 2017

GMT 02:07 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

غالاكسي اس 8 سيتفوق على آيفون 8 في أحد المزايا
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates