صوت الإمارات - خبراء ينصحون مستثمري البورصة بالاستثمار في السّلع الاستهلاكيّة والإستراتيجيّة والخدمات

خبراء ينصحون مستثمري البورصة بالاستثمار في السّلع الاستهلاكيّة والإستراتيجيّة والخدمات

أكّدوا أنّها الأنسب حاليًا وفقًا لدورة الأعمال الاقتصاديّة التي تتجدّد بمعدّل كلّ 10 أعوام

خبراء ينصحون مستثمري البورصة بالاستثمار في السّلع الاستهلاكيّة والإستراتيجيّة والخدمات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - خبراء ينصحون مستثمري البورصة بالاستثمار في السّلع الاستهلاكيّة والإستراتيجيّة والخدمات

البورصة المصرية
القاهرة ـ محمود حماد

نصح خبراء سوق المال في مصر المستثمرين في البورصة بالاستثمار وشراء أسهم قطاعات السّلع الاستهلاكيّة والسلع الإستراتيجيّة والخدمات، إذ أنه وفقاً لدورة الأعمال الاقتصاديّة، فإنّ الاقتصاد المصري دخل في مرحلة ركود اقتصادي بالفعل، وبالتّالي فإنّ أسهم هذه القطاعات هي الأكثر تماسكاً ، وملكاً للفرص الاستثمارية الواعدة خلال هذه المرحلة.ويقول خبير أسواق المال محمد السيد في تصريحات خاصة لـ"مصر اليوم" إنّه وفقاً لدورة الأعمال الاقتصادية، فإن الاقتصاد المصري دخل في مرحلة ركود اقتصادي بالفعل، ولذلك يجب على المستثمر أن يختار أسهم القطاعات التي يتم التركيز عليها للمتاجرة في هذه المرحلة، وهي أسهم ثلاثة قطاعات هي السلع الاستهلاكية غير المعمرة، وأسهم قطاع السلع الاستيراتيجية "حديد تسليح، دقيق، سكر"، وأسهم قطاع الخدمات ممثلة في النقل والشحن والتفريغ والغاز والاتصالات، ودائماً القيمة الدفترية لأسهم هذه القطاعات أقل بكثير من القيمة السوقية للأسهم في البورصة، إذ أن أسهم هذه القطاعات تمثل فرص استثمارية رائعة.
وأضاف أن دورة الأعمال تستمر 10 أعوام تبدأ بموجة الانخفاض من القمة حيث الازدهار الاقتصادي إلى القاع، حيث الركود الاقتصادي، وهذه الموجة تأخذ 5 أعوام، ويليها ارتفاعات من الركود الاقتصادي إلى الانتعاش مرة أخرى وتستمر هذه الموجة أيضاً 5 أعوام.
وأوضح أن حالة الازدهار التي نشاهدها كل 10 أعوام يصاحبها أزمة تساعد على الهبوط بسرعة وهو ما حدث في العام 2008 حيث الأزمة المالية العالمية وفي العام 1997 حيث أزمة جنوب شرق آسيا.
وأكد أنه لو تم الأخذ في الاعتبار دورة الأعمال هذه، سيتم التأكد حتماً من أن موجة الانخفاض والتي تستغرق 5 أعوام بدأت في العام 2008 وتنتهى هذا العام 2013، لتبدأ موجة صعود تستمر أيضاً 5 أعوام، تنتهي بأزمة مالية أو اقتصادية من شأنها أن تحد من حالة الانتعاش التي ستكون عليها الأسواق حينها، لذلك لابد وأن تكون هذه هي الرؤية من البداية .
واتفق معه في الرأي، خبير التحليل الفني في البورصة المصرية كريم سعيد، موضحاً أنه أسهم السلع الاستهلاكية والاستراتيجية والخدمات هي الأقوى خلال الفترة المقبلة، كما أنه على مستوى التحليل الفني فإن مؤشر البورصة الرئيسي EGX 30 يتحرك في اتجاه صعودي على المدى الطويل وما يحدث خلال الوقت الحالي تصحيح في المدى المتوسط وهو ما تظهره مؤشرات البيع على مؤشرات البورصة الأسبوعية، وحين تنتهي تلك المؤشرات، سيعاود السوق الارتفاع من جديد.
وأشار في تصريحات لـ"مصر اليوم" إلى أن السوق المصري جاذب للاستثمار حالياً والفرص الموجودة به رخيصة جداً والمتمثلة في أسعار الأسهم المتدنية، وهذا بالنظر إلى دورة الأعمال الإقتصادية، متوقّعاً أن يدخل السوق في الفترة المقبلة مستثمرين من العرب والأجانب والمؤسّسات، وهو ما يمثّل مدّخرات للأموال ستساعد حتماً على مواصلة الصعود، ولكن هذا يحتاج التمهّل والعقلانية في الاستثمار.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - خبراء ينصحون مستثمري البورصة بالاستثمار في السّلع الاستهلاكيّة والإستراتيجيّة والخدمات  صوت الإمارات - خبراء ينصحون مستثمري البورصة بالاستثمار في السّلع الاستهلاكيّة والإستراتيجيّة والخدمات



 صوت الإمارات -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

تألق كيدمان بفستان ذهبي في "كان" السينمائي

باريس ـ مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد.  ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي.  وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - خبراء ينصحون مستثمري البورصة بالاستثمار في السّلع الاستهلاكيّة والإستراتيجيّة والخدمات  صوت الإمارات - خبراء ينصحون مستثمري البورصة بالاستثمار في السّلع الاستهلاكيّة والإستراتيجيّة والخدمات



 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates