زيادة معدلات تعاطي غاز البوتان في دولة الإمارات

زيادة معدلات تعاطي غاز "البوتان" في دولة الإمارات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - زيادة معدلات تعاطي غاز "البوتان" في دولة الإمارات

مراهقون يدمنون «غاز الولاعات»
أبوظبي - صوت الإمارات

كشفت وزارة الداخلية في أحدث إحصاءاتها أن حالات تعاطي غاز الولاعات في الدولة التي ضبطت خلال السنوات الثلاث الماضية بلغت 60 حالة وتمت إحالة المتهمين للنيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية، وقال العقيد سعيد السويدي مدير عام مكافحة المخدرات الاتحادية في وزارة الداخلية، نائب رئيس مجلس مكافحة المخدرات إن تعاطي غاز الولاعات وهو ما يسمى بغاز «البوتان» يندرج تحت عقوبة متعاطي المخدرات وفقًا للمادة 41 من قانون مكافحة المواد المخدرة والمؤثرات العقلية.

وأكد السويدي في تصريح إعلامية، أن غاز «البوتان» متى ما تم تعاطيه سواء بالاستنشاق أو بأي طريقة أخرى فهو مجرَّم وقال «خلال سنوات عملي في مكافحة المخدرات والتي تجاوزت 20 عامًا أؤكد أن كل شخص دخل تجربة تعاطي المواد المخدرة دفع الثمن غاليًا».

وأضاف السويدي أن وزارة الداخلية ممثلة بإدارة وأقسام مكافحة المخدرات في الدولة مستمرة في التصدي وردع مثل هذه الممارسات والقبض على كل من يتعاطى مثل هذه المواد، وأشار إلى أن هنالك تواصلاً مع البلديات والجهات المسؤولة عن تنظيم بيع مثل هذه المواد لوضع ضوابط لتنظيم عملية بيعها لصغار السن على غرار بيع التبغ ومشروبات الطاقة.

وشدد مدير عام إدارة مكافحة المخدرات الاتحادية على أن خطة التصدي لهذه الممارسات يجب أن تبدأ من الأسرة في تعزيز دورهم لتحصين أبنائهم من خطر هذه المواد وناشد الأجهزة الإعلامية في الدولة أيضًا لتكثيف التوعية الإعلامية بخطورة المواد المخدرة ومنها غاز «البوتان، ووفقًا لدراسات متخصصة فإن استنشاق غاز البوتان الموجود في الولاعات يعتبر من أخطر أنواع الإدمان الخفية التي تواجه المجتمعات، وذلك نظرًا للعديد من الأسباب من بينها توافره وسهولة الحصول عليه كما إنه يحتوي العديد من المواد الطيارة التي تؤثر بشكل كبير على الجهاز العصبي للإنسان وهو أكثر سرعة في التأثير ذلك لأنه يدخل من الرئتين مباشرة ثم بعد ذلك إلى مجرى الدم.

وتوضح الدراسات أن هذا النوع من الإدمان ينتشر بشكل غير ملحوظ وعادة لا يُكشف إلا بعد وصول المدمن إلى درجات متقدمة في الإدمان ومن هنا تكمن خطورته.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زيادة معدلات تعاطي غاز البوتان في دولة الإمارات زيادة معدلات تعاطي غاز البوتان في دولة الإمارات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زيادة معدلات تعاطي غاز البوتان في دولة الإمارات زيادة معدلات تعاطي غاز البوتان في دولة الإمارات



خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية

ويني هارلو تبدو مميزة في فستان طويل باللون الأزرق

ميلانو ـ ريتا مهنا
ظهرت عارضة الأزياء الكندية ويني هارلو، بإطلالة أنيقة ومثيرة، خلال أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية، حيث واصلت تحدي مرض البهاق، على منصة عرض أزياء العلامة الشهيرة "فيونيت" في مجموعتها الجديدة لعام 2018. وارتدت هارلو البالغة من العمر 23 عاما، فستانا طويلا باللون الأزرق، يتميز بكتفين غير متماثلين.   وأكملت هارلو التي اشتهرت في البرنامج التليفزيوني الأميركي America's Next Top Model - في موسمه الـ21، إطلالتها بمكياج ناعم أبرز ملامحها الطبيعية وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها. ووصلت ويني هارلو إلى ايطاليا من لندن صباح الثلاثاء الماضي، بعد أن أقيمت هناك حتى الساعات الأولى حيث كانت ضيفًا في حفلة استضافتها مجلة لاف والعلامة الشهيرة "مياو مياو"، لانتهاء أسبوع الموضة في لندن. وقد ألمحت ويني إلى أسلوب حياتها بدون التوقف عن الظهور في الحفلات بمقابلة مع مجلة بازار، حيث شاركت أفضل نصائحها للعناية بالبشرة أثناء تواجدها في باريس. وقالت

GMT 15:00 2018 الأحد ,25 شباط / فبراير

"فيرساتشي" تُصمّم أحدث أزيائها لخريف وشتاء 2018
 صوت الإمارات - "فيرساتشي" تُصمّم أحدث أزيائها لخريف وشتاء 2018

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates