النساء اللواتي يتزوجن من مثيرين يصبن بالاضطرابات

دراسة كشفت عن علاقات المرأة على قراراتها

النساء اللواتي يتزوجن من "مثيرين" يصبن بالاضطرابات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - النساء اللواتي يتزوجن من "مثيرين" يصبن بالاضطرابات

النساء اللواتي يتزوجن من رجال مثيرين
لندن ـ كاتيا حداد

كشفت دراسة جديدة، أنّ النساء اللواتي لديهن أزواج جذابين ومثيرين هن أكثر عرضة لتطوّر اضطراب الأكل، وتظهر الأبحاث التي أجرتها جامعة ولاية فلوريدا أن الزوجات اللواتي يتبعن حمية غذائية بقصد تخفيض أوزانهن هن من يشعرن بأن أزواجهن يبدون أفضل منهن، ووجدوا أن الرجال نادرا ما يكون لديهم الدافع للقيام بذلك، بغض النظر عن مدى جاذبية زوجاتهم.

وبيّن الخبراء أنّ الأبحاث هذه تهدف لتحسين الموارد للنساء اللائي يعانين من اضطرابات الأكل، ويمكن أن تكون تلك المعلومات مفيدة للأزواج ليهتموا بتحسين علاقتهم، وقالت المؤلفة الرئيسية للدراسة، طالبة الدكتوراه تانيا رينولدز إنّه "إذا فهمنا كيف تؤثر علاقات المرأة على قراراتها إزاء إتباع حمية غذائية والمتنبئات الاجتماعية لتطوير السلوكيات الغذائية غير الصحية، فإننا سوف نكون أكثر قدرة على مساعدتهن"، حيث بينت النتائج أن الزواج من زوج جذاب جسديا قد يكون له عواقب سلبية للزوجات، وخاصة إذا كانت هؤلاء الزوجات ليست جذابة ".

وأضافت رينولدز أن الأبحاث تبين أن النساء يملن إلى الإفراط في إدراك مدى رغبة شركائهن في أن يكن نحفاء، ونتيجة لذلك، قد يتبعن بشكل غير مناسب نظام غذائي بهدف الحصول على جسم نحيف، وأنّ "إحدى الطرق لمساعدة هؤلاء النساء هي أن التأكيد مجددا على تقدير الذات، وتذكيرهن بأنك جميلة، وأنا أحبك مهما كان وزنك أو نوع جسمك، أو ربما التركيز والتأكيد على نقاط القوة هذه:" أنتٍ ذو قيمة كبيرة لي لأنك شريكة ذكية، وطيبة وداعمة"، ولم يكن هناك حافز إضافي على إتباع نظام غذائي بين النساء اللواتي اعتبرن أنفسهن أكثر جاذبية من أزواجهن، أما بالنسبة للرجال، فإن دافعهم إلى النظام الغذائي كان منخفضًا بغض النظر عن جاذبية زوجاتهم أو من جاذبيتهم أنفسهم.

وتحذر الدراسة، التي نشرت في مجلة "Body Image" من سيناريو تخشى فيه المرأة من بلوغ توقعات شريكها، وهو أمر يحذّر منه مستشارو الزواج، وأفادت رينولدز وزميلها الباحث د. أندريا ميلتزر، أستاذ مساعد بقسم علم النفس في جامعة فرجينيا الاتحادية، بأن فهم العوامل التنبؤية التي تزيد من خطر إصابة المرأة بتطور اضطرابات الأكل والمشاكل الصحية الأخرى يمكن أن تكون إلى مساعدة أوليه لها".

ووجدت الدراسة أن الزيجات تميل إلى أن تكون أكثر نجاحًا ومرضية عندما تكون الزوجات أكثر جاذبية من أزواجهن، وقد فحصت الدراسة 113 من الأزواج الجدد – المتزوجون منذ أقل من 4 أشهر، ومتوسط أعمارهم في نهاية العشرينات، والذين يعيشون في منطقة دالاس - المشهورة بجاذبية سكانها، وأكمل كل مشارك استبيان مطولا يركز جزئيًا على رغبتهم في إتباع النظام الغذائي أو الحصول على جسد نحيل، وشملت بعض الأسئلة، "أشعر بالذنب للغاية بعد تناول الطعام" "أنا أحب أن تكون معدتي فارغة" و"أنا خائف من اكتساب المزيد من الوزن".

والتًقطت صورة لكامل الجسم من كل مشارك وتم تصنيفها على مقياس من واحد إلى 10، وقام فريقان من المقيمين الجامعيين بدراسة الصور، أحدهما في جامعة ميثوديست الجنوبية في ولاية تكساس ركز على جاذبية الوجه للزوجين، في حين نظر آخر في جامعة فرجينيا على جاذبية الجسم، وتفاوت المقيمون في الجنس والتركيب العرقي، وقالت رينولدز إنّ "الأبحاث تشير إلى أن هناك عوامل اجتماعية تلعب دورًا في اضطراب الطعام لدي المرأة، قد يكون من المفيد تحديد النساء المعرضات لخطر تطور سلوكيات فقدان الوزن الأكثر تطرفًا، والتي ترتبط بأشكال أخرى من الإمراض النفسية، مثل الاكتئاب والقلق وتعاطي المخدرات وعدم الرضا عن الحياة، ومن أجل فهم أفضل الدوافع وراء إتباع نظام غذائي للمرأة، فأن نتائج هذه الدراسة تسلط الضوء على قيمة اعتماد نهج يركز على علاقة الزوجين"، حيث تعتقد رينولدز أن الخطوة التالية للبحث تهدف لاستكشاف ما إذا كانت لدى النساء دوافع أكثر لإتباع حمية غذائية عندما تكون محاطة بأصدقاء إناث جذابات.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النساء اللواتي يتزوجن من مثيرين يصبن بالاضطرابات النساء اللواتي يتزوجن من مثيرين يصبن بالاضطرابات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النساء اللواتي يتزوجن من مثيرين يصبن بالاضطرابات النساء اللواتي يتزوجن من مثيرين يصبن بالاضطرابات



خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية

ويني هارلو تبدو مميزة في فستان طويل باللون الأزرق

ميلانو ـ ريتا مهنا
ظهرت عارضة الأزياء الكندية ويني هارلو، بإطلالة أنيقة ومثيرة، خلال أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية، حيث واصلت تحدي مرض البهاق، على منصة عرض أزياء العلامة الشهيرة "فيونيت" في مجموعتها الجديدة لعام 2018. وارتدت هارلو البالغة من العمر 23 عاما، فستانا طويلا باللون الأزرق، يتميز بكتفين غير متماثلين.   وأكملت هارلو التي اشتهرت في البرنامج التليفزيوني الأميركي America's Next Top Model - في موسمه الـ21، إطلالتها بمكياج ناعم أبرز ملامحها الطبيعية وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها. ووصلت ويني هارلو إلى ايطاليا من لندن صباح الثلاثاء الماضي، بعد أن أقيمت هناك حتى الساعات الأولى حيث كانت ضيفًا في حفلة استضافتها مجلة لاف والعلامة الشهيرة "مياو مياو"، لانتهاء أسبوع الموضة في لندن. وقد ألمحت ويني إلى أسلوب حياتها بدون التوقف عن الظهور في الحفلات بمقابلة مع مجلة بازار، حيث شاركت أفضل نصائحها للعناية بالبشرة أثناء تواجدها في باريس. وقالت

GMT 15:00 2018 الأحد ,25 شباط / فبراير

"فيرساتشي" تُصمّم أحدث أزيائها لخريف وشتاء 2018
 صوت الإمارات - "فيرساتشي" تُصمّم أحدث أزيائها لخريف وشتاء 2018

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates