البحوث تؤكّد انخفاض حصول النساء على إنعاش القلب

أفادت بأنّ عامة الناس يترددون في لمس صدر المرأة خجلًا

البحوث تؤكّد انخفاض حصول النساء على إنعاش القلب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - البحوث تؤكّد انخفاض حصول النساء على إنعاش القلب

الإنعاش القلبي الرئوي
لندن - صوت الامارات

كشفت دراسة جديدة، أنّ النساء أقل احتمالاً من الرجال للحصول على الإنعاش القلبي الرئوي من أحد المارة وأكثر عرضة إلى الموت، ويعتقد الباحثون أنه السبب في ذلك هو التردد العام في لمس صدر المرأة وخلع الملابس عنها لإكمال هذا الإجراء بشكل أفضل.

وقالت الدراسة إن 39 في المائة فقط من النساء اللواتي يعانين من سكتة قلبية في مكان عام حصلن على الإنعاش القلبي الرئوي مقابل 45 في المائة من الرجال، و 23 في المائة من الرجال أكثر عرضة للبقاء على قيد الحياة، وشمل ذلك ما يقرب من 20,000 حالة في جميع أنحاء البلاد، وهي أول دراسة تدرس الاختلافات بين الجنسين في الحصول على مساعدة الإنعاش القلبي من الجمهور العام مقابل المستجيبين المهنيين.

وأوضح الباحث في جامعة بنسلفانيا الذي قاد الدراسة، أودري بلوير، أنّه "يمكن أن يكون التفكير شائعًا بشأن الضغط بقوة وسرعة في وسط صدر المرأة، وقد يخشى بعض الناس من إيذاءها، كما قد يقلق رجال الإنقاذ حول خلع ملابس المرأة للوصول بشكل أفضل، أو لمس الثدي للقيام بالإنعاش القلبي الرئوي، ولكن القيام بذلك بشكل صحيح "لا ينبغي أن يستلزم ذلك"، وقال قائد آخر للدراسة، الدكتور بنيامين أبيلا، "أنك تضع يديك على القفص الصدري، وهو منتصف الصدر، من الناحية النظرية، إنك تلمس ما بين الثديين، "

ونوقشت الدراسة يوم الأحد في مؤتمر الجمعية الأميركية للقلب في انهايم، وتحدث السكتة القلبية عندما يتوقف القلب فجأة عن الضخ، عادة بسبب مشكلة النُظم، ويعاني أكثر من 350 ألف أميركي كل عام في أماكن أخرى غير المستشفى، ويموت حوالي 90 في المائة منهم، ولكن يمكن أن يتسبب الإنعاش القلبي الرئوي في ارتفاع معدلات البقاء على قيد الحياة مرتين أو ثلاث مرات، وقال أبيلا إنّ "هذا ليس الوقت المناسب لتشعر بالخجل إنها مسألة حياة أو موت"، ولم يكن لدى الباحثين أي معلومات عن رجال الإنقاذ أو لماذا كانوا أقل عرضة لمساعدة النساء، ولكن لم يكن هناك فرق بين الجنسين في معدلات الإنعاش القلبي الرئوي للأشخاص الذين أصيبوا بالحالة في المنزل، حيث من المرجح أن يكون الشخص المنقذ على دراية بالشخص الذي يحتاج إلى المساعدة.

وتشير النتائج إلى أن التدريب على الإنعاش القلبي الرئوي قد يحتاج إلى تحسين، حتى أن هذا قد يكون متحيزا بمهارة نحو الذكور، وأفاد الدكتور روجر وايت، الذي يشارك في توجيه برنامج المسعفين لمدينة روتشستر في ولاية مينيسوتا، بأنّه "علينا جميعا أن نلقي نظرة فاحصة على هذه المسألة الجنسانية"، وقال إنه قلق منذ فترة طويلة من أن الثديين الكبيرين قد يعوقان وضع جهاز تقويم نظم القلب بالصدمة القلبية بشكل مناسب إذا كانت المرأة بحاجة إلى صدمة لاستعادة نظم القلب الطبيعية، وقامت جمعية القلب والمعاهد الوطنية للصحة بتمويل الدراسة.

وفي دراسة ثانية تمت مناقشتها يوم الأحد لم يكن للرجال ميزة جنسانية، ووجدت احتمالات معاناة السكتة القلبية أثناء أو بعد وقت قصير من ممارسة الجنس منخفضة جدا، ولكن أعلى عند الرجال من النساء، وقال الدكتور سوميت تشوغ، وهو طبيب القلب في معهد القلب في ساينز- سيناي إن الدراسات السابقة قد نظرت إلى الجنس والنوبات القلبية، إلا أن تلك الأسباب تحدث بسبب الجلطة التي تمنع فجأة تدفق الدم، وعادة ما يكون لدى الناس الوقت للوصول إلى المستشفى ومعالجتهم، في لوس انجلوس، وأراد  الدكتور سوميت تشوغ و باحثون آخرون أن يعرفوا أثر الجنس على احتمالات الإصابة بالسكتة القلبية، وهي مشكلة صحية مختلفة وغالبا ما تكون قاتلة، ونشرت النتائج في مجلة الكلية الأميركية لأمراض القلب.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البحوث تؤكّد انخفاض حصول النساء على إنعاش القلب البحوث تؤكّد انخفاض حصول النساء على إنعاش القلب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البحوث تؤكّد انخفاض حصول النساء على إنعاش القلب البحوث تؤكّد انخفاض حصول النساء على إنعاش القلب



خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية

ويني هارلو تبدو مميزة في فستان طويل باللون الأزرق

ميلانو ـ ريتا مهنا
ظهرت عارضة الأزياء الكندية ويني هارلو، بإطلالة أنيقة ومثيرة، خلال أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية، حيث واصلت تحدي مرض البهاق، على منصة عرض أزياء العلامة الشهيرة "فيونيت" في مجموعتها الجديدة لعام 2018. وارتدت هارلو البالغة من العمر 23 عاما، فستانا طويلا باللون الأزرق، يتميز بكتفين غير متماثلين.   وأكملت هارلو التي اشتهرت في البرنامج التليفزيوني الأميركي America's Next Top Model - في موسمه الـ21، إطلالتها بمكياج ناعم أبرز ملامحها الطبيعية وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها. ووصلت ويني هارلو إلى ايطاليا من لندن صباح الثلاثاء الماضي، بعد أن أقيمت هناك حتى الساعات الأولى حيث كانت ضيفًا في حفلة استضافتها مجلة لاف والعلامة الشهيرة "مياو مياو"، لانتهاء أسبوع الموضة في لندن. وقد ألمحت ويني إلى أسلوب حياتها بدون التوقف عن الظهور في الحفلات بمقابلة مع مجلة بازار، حيث شاركت أفضل نصائحها للعناية بالبشرة أثناء تواجدها في باريس. وقالت

GMT 15:00 2018 الأحد ,25 شباط / فبراير

"فيرساتشي" تُصمّم أحدث أزيائها لخريف وشتاء 2018
 صوت الإمارات - "فيرساتشي" تُصمّم أحدث أزيائها لخريف وشتاء 2018

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates