دراسة تفصح أنّ قوة العضلات تأتي من الأعصاب

الساعات الإضافية في الصالة الرياضية لا تفيد أبدًا

دراسة تفصح أنّ قوة العضلات تأتي من الأعصاب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دراسة تفصح أنّ قوة العضلات تأتي من الأعصاب

قوة العضلات تأتي من الأعصاب
لندن - كاتيا حداد

كشفت دراسة جديدة، أن أولئك الذين يحاولون أن يصبحوا أقوى من خلال قضاء ساعات إضافية في الصالة الرياضية، ربما يفهمون الأمر بشكل خاطئ، فقد وجد الباحثون أن حث وإثارة أعصابك يمكن أن يكون أكثر أهمية للحصول على قوة أكبر من عمل التمارين على العضلات، ففي الجسم، توجد أعصاب متخصصة معروفة باسم الخلايا العصبية الحركية والتي تنقل إشارات من الدماغ إلى أنسجة العضلات على مراحل، والتي تسمح لنا بالاختيار عندما نثني عضلاتنا.

ووجد العلماء الآن، أن بعض أنواع التمارين الرياضية تثير الأعصاب المحيطة بأنسجة العضلات أكثر من غيرها، واكتشفوا أن رفع الأوزان الثقيلة تثير الخلايا العصبية أكثر من رفع الأوزان الخفيفة، حتى لو كررتها عدة مرات قليلة، إن رفع الأوزان الثقيلة يمكن أن يحث الأعصاب على حمل المزيد من الإشارات من الدماغ إلى العضلات، مما يجعل العضلات أقوى.

وأوضح الباحثون أن تكرار التمارين الثقيلة يمكن أن يحفز الأعصاب بعد متابعة لنشاط رواد الصالة الرياضية المتكررين. فلاحظوا أن أولئك الذين اختاروا تكرار رفع الوزن الخفيف تمكنوا من بناء كتلة العضلات بنفس سرعة أولئك الذين اختاروا القيام بتكرارات أقل من الأوزان الثقيلة، ولكن على الرغم من هذا، فإن أولئك الذين تدربوا مع الأوزان الأثقل قد حققوا مكاسب أفضل في القوة من أولئك الذين رفعوا الأحمال الأخف وزنًا.

وطلب الباحثون من 26 رجلاً التدريب لمدة ستة أسابيع على آلة تمديد الساق المحملة إما بنسبة 30 أو 80% من أقصى وزن يمكن أن يرفعوه، ومن ثم رصد الباحثون المشاركين 3 مرات في الأسبوع وهم يقومون بالعديد من التكرارات على قدر استطاعتهم، ووجد الباحثون أن أولئك الذين يحملون الأوزان الخفيفة والثقيلة قد حققوا كمية مماثلة من نمو العضلات، لكن المشاركين الذين يحملون الأوزان الثقيلة زادوا قوتهم بنحو 10 أرطال أكثر من نظرائهم الذين رفعوا أوزان أخف. 

وبيّن الأستاذ المساعد في علم وظائف الأعضاء في جامعة ولاية أوكلاهوما، وهو الذي أجرى البحث، ناثانيل جينكينز أنّه "إذا كنت تحاول زيادة قوتك الجسدية، فان التدريب مع الأحمال العالية سوف يؤدي إلى مزيد من القوة"، ولفهم الدور الذي تلعبه الأعصاب في بناء القوة، زود الباحثون الأعصاب التي تحفز عضلات الساق بتيار كهربائي، حيث إن تزويد الأعصاب بمنشطات كهربائية يسمح لها بالعمل بنسبة 100 في المائة، وهو ما لا يمكن تحقيقه من خلال ممارسة الرياضة وحدها، ثم قارن العلماء مدى الصعوبة التي يواجهها كل مشارك وهو يركل مع وبدون مساعدة من التيار الكهربائي، من خلال ذلك، تمكن العلماء من تحديد مدى قرب الخلايا العصبية لكل مشارك من تحقيق نسبة كفاءة تصل إلى 100 في المائة، ثم كرروا هذا الاختبار عدة مرات خلال فترة دراسة والتي تبلغ مدتها 3 أسابيع، ووجد الباحثون أنه خلال فترة الدراسة، زادت القدرات العصبية للمشاركين الذين رفعوا الأوزان الخفيفة من 90.07 في المائة إلى 90.22 في المائة، ولكن أولئك الذين يحملون الأوزان الثقيلة ارتفعت قدرة خلاياهم العصبية من 90.94 في المائة إلى 93.29 في المائة، بزيادة 2.35 في المائة.

وأشارت هذه النتيجة إلى أن التدريبات باستخدام الأوزان الثقيلة تساعد على تحسين كيفية كفاءة الخلايا العصبية المحيطة الأنسجة العضلية، فتحمل الأعصاب الأكثر كفاءة إشارات أكثر بين الدماغ والعضلات، مما يسمح لها بأن تصبح أقوى، وفقا للباحثين، وقال البروفيسور جينكينز، إنّه "لا أعتقد أن أي شخص سيجادل فكرة أن التدريب بالأوزان الثقيلة هو أكثر كفاءة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تفصح أنّ قوة العضلات تأتي من الأعصاب دراسة تفصح أنّ قوة العضلات تأتي من الأعصاب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تفصح أنّ قوة العضلات تأتي من الأعصاب دراسة تفصح أنّ قوة العضلات تأتي من الأعصاب



بعد أسابيع من انفصالها عن زوجها نجم هوليوود

جينا ديوان تظهر بإطلالة بمكياج ناعم وشعر منسدل

نيويورك ـ مادلين سعاده
 ظهرت النجمة الأمريكية جينا ديوان، بعد أسابيع من انفصالها عن زوجها الممثل تشانينج تاتوم، بإطلالة مميزة أبهرت محبيها وعشاقها خلال حضورها حفلة "St. Jude Hope & Heritage Gala" في دورته الخامسة، والذي أقيم في نيويورك في الولايات المتحدة الأميركية.   ارتدت الممثلة البالغة من العمر 37 عامًا، فستانًا أسود طويلا، منقوشًا بالأزهار متعددة الألوان، بتصميم "A LINE" وهو من تصميمات دار أزياء المصمم اللبناني زهير مراد.يأتي ظهور جينا الرائع على السجادة الحمراء، بعد مرور أسابيع على انفصالها من زوجها نجم هوليوود شانينج تاتوم" ، وقد حضرت الحفل الذي أقيم في مدينة إيست سايد في نيويورك ، مع والدها داريل ديوان.   أكملت جينا إطلالتها بالأقراط المتدلية وخاتم على شكل زهور ولكنه ليس خاتم زواجها، وتركت شعرها الأسود منسدلًا بطبيعته على ظهرها وكتفيها، مع المكياج الناعم الذي أبرز ملامحها الجميلة، من خلال أحمر الشفاه الوردي، والكحل والماسكارا السوداء. استخدمت

GMT 18:58 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

10 نصائح تحميك من أشعة الشمس الحارة في الصيف
 صوت الإمارات - 10 نصائح تحميك من أشعة الشمس الحارة في الصيف

GMT 14:01 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

"Des Horlogers" يعدّ من أفضل فنادق سويسرا
 صوت الإمارات - "Des Horlogers" يعدّ من أفضل فنادق سويسرا

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates