تناقض بين تشخيص السرطان ونسب الوفاة تحير العلماء

بعد موت البعيدين عن المستشفيات رغم معرفة المرض أسرع

تناقض بين تشخيص السرطان ونسب الوفاة تحير العلماء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تناقض بين تشخيص السرطان ونسب الوفاة تحير العلماء

مرضى السرطان أكثر عرضة للوفاة في الريف
لندن - كاتيا حداد

كشفت دراسة بريطانية حديثة أن مرضى السرطان الذين يبعدون أكثر من ساعة عن أقرب مستشفى رئيسي لهم، يتم تشخيصهم وعلاجهم بصورة أسرع من أولئك الذين يعيشون في مكان أقرب، ولكنهم أكثر عرضة للوفاة. وقد وصف البحث، وهو الأول من نوعه، بأنه "مفارقة جغرافية للسرطان" من قبل أكاديميين في جامعة أبردين باسكتلندا. ويقول الخبراء إن متوسط ​​العمر المتوقع قد يكون أقل لأولئك الذين يعيشون في المناطق الريفية لأن المسافة الطويلة للسفر قد تحد من خيارات العلاج والتأثير، فيما إذا كانوا يقررون متابعة الرعاية التي تساعد على تعزيز فرص بقائهم على قيد الحياة.

وأشار الدكتور بيتر مورشي، المستشار الطبي في جامعة أبردين، الذي قاد الدراسة: إلى "أن هذه النتائج المتناقضة عن الوقت المناسب لتشخيص المرض ومعدلات الوفاة محيرة للغاية، ولكن يمكننا القول إن العيش في المناطق الريفية مثلا حيث يجب عليك السفر أكثر لتلقي العلاج قد يحد من خيارات العلاج بعد إجراء التشخيص". وأوضح: "هناك أدلة على ذلك، حيث أنه عندما تواجه اثنين من خيارات العلاج، فالمريض قد يزن التكاليف من حيث الوقت والنفقات والسفر ضد الفوائد المتصورة، على سبيل المثال، فإنه قد يختار إجراء عملية جراحية بدلا من الخضوع للعلاج الكيميائي للحد من إهدار الوقت في المستشفى".

وأشار الدكتور مورشي: "كما أن وقت السفر الطويل أو الصعب إلى مركز السرطان أو المستشفى يمكن أن يؤدي أيضا إلى الحد من متابعة العلاج بعد الابتدائي، مع ما يترتب على ذلك من آثار على الإدارة الفعالة لآثار العلاج وحاجات المتابعة الأخرى". وقام الفريق بتحليل بيانات أكثر من 12 ألف مريض من مختلف أنحاء شمال شرق اسكتلندا وشمال اسكتلندا والجزر الشمالية. وقد نظروا في وقت السفر إلى أقرب مستشفى رئيسي، والوقت الذي يستغرقه العلاج للبدء ومعدلات بقائهم على قيد الحياة خلال عام واحد. وأظهرت النتائج أن المرضى في الجزر الشمالية كان من المرجح أن يبدأوا العلاج بنسبة 32٪ في غضون 62 يوما من إحالتهم للطبيب العام أو طبيب الطوارئ، مقارنة مع أولئك الذين يعيشون بالقرب من مركز العلاج.

أما أولئك الذين يعيشون في البر الرئيسي والذين يعيشون على مسافة أكثر من ساعة من السفر لمركز علاج السرطان فكان لديهم نسبة 42 في المائة لبدء العلاج في غضون 62 يوما من إحالتهم للطبيب العام من أولئك الذين يعيشون أقرب. كما وجدوا أن سكان الجزر الشمالية كانوا أكثر عرضة بنسبة 72 في المائة لإجراء التشخيص والعلاج في نفس اليوم أو في اليوم التالي مقارنة بمن يعيشون في مكان قريب. ويقول الفريق إن النتائج تشير إلى تناقضات كبيرة وأنه يجب القيام بالمزيد لتحليل كيفية تفاعل الأشخاص المصابين بالسرطان مع الخدمات المتخصصة بعد تشخيصهم. ويُذكر أن البحث الذي نشر في المجلة البريطانية للسرطان هو أول بحث علمي لدراسة تأثير عبء السفر على عملية تشخيص السرطان.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تناقض بين تشخيص السرطان ونسب الوفاة تحير العلماء تناقض بين تشخيص السرطان ونسب الوفاة تحير العلماء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تناقض بين تشخيص السرطان ونسب الوفاة تحير العلماء تناقض بين تشخيص السرطان ونسب الوفاة تحير العلماء



خلال مشاركتها في حفلة " Serpentine Gallery"

أليكسا تشونغ تتألق بفستان أسود جذاب من الدانتيل

لندن ـ ماريا طبراني
أثبتت عارضة الأزياء ومقدمة البرامج البريطانية الشهيرة أليكسا تشونغ، أن المشاهير يعانون نفس المأساة بسبب الكعب العالي مثل أي شخص آخر، وظهرت بقدمين حافيتين بعد انتهاء حفل "Serpentine Gallery Summer" في العاصمة البريطانية لندن، ليلة الثلاثاء، والذي ضم عددا من نجوم الموضة، الموسيقى، والفن. وظهرت الفتاة البريطانية البالغة من العمر 34 عاما، مفعمة بالحيوية والنشاط، حيث اعتلت وجهها ابتسامة ساحرة، خلال الحفل، الذي أقيم في حدائق كنسينغتون في لندن . وبعد خروج عارضة الأزياء المعروفة بإحساسها الأنيق، كنموذج ومصممة أزياء شهيرة، من الحفل ، انتزعت حذائها الأسود ذو الكعب العالي من توقيع كريستيان لوبوتان، ومشت بدونه لتحظى بالقليل من الراحة. وارتدت فستانًا أنيقًا من الدانتيل والشيفون الأسود بدون حمالة، يتميز بفتحة أمامية أبرزت مفاتنها، بالإضافة إلى ربطة عنق بنفس اللون حول رقبتها، وصففت شعرها في شكل ذيل حصان فضفاض، ولفتت الانتباه إلى ملامحها المدهشة من خلال المكياج الناعم

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates