بحث يكشف عن استخدام للدهون لعلاج قرحة القدم

التقنية تؤدي إلى الشفاء السريع خاصة مع مرضى السكري

بحث يكشف عن استخدام للدهون لعلاج قرحة القدم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بحث يكشف عن استخدام للدهون لعلاج قرحة القدم

قرحة القدم
لندن ـ كاتيا حداد

اكتشف مجموعة من الأطباء البريطانيين، استخدام مذهل للدهون الزائدة لتكون طريقة جديدة في علاج  قرحة القدم المؤلمة التي يصعب علاجها، وكشفت نتائج أبحاثهم أن استخدام هذه التقنية يؤدي إلى الشفاء السريع خاصة مع مرضى السكري.

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، يقول الباحثون الذين يجرون التجربة إن النتائج حتى الآن مذهلة جدًا، والتي كشفت ان متوسط ​​وقت الشفاء يصل إلى شهر تقريبا مقارنة مع العلاج التقليدي الذي يستغرق ستة إلى 12 شهرًا.

يصاب أكثر من 15% من مرضى السكري بالقرحة بسبب ارتفاع نسبة السكر بالدم التي تؤدي لتلف الأعصاب في الساقين والقدمين، وذلك يؤدي إلى التخدير، وبالتالي لا يدرك مرضى السكري إصابة قدمهم أو جرحها إلا بعد تشكل القرحة المؤلمة.

ويمكن لارتفاع مستويات السكر بالدم أن يؤدي أيضًا لانسداد الشرايين وخفض تدفق الدم إلى الجرح، ما يؤدي لالتهابات شديدة، وبمجرد الإصابة بتلك القرحة، يتزايد خطر بتر أحد الأطراف لـ8 أضعاف.

كما يعاني مرضى السكري من الخلايا الغير صحية بنسبة 75 في المئة، وهذا يعني ان الجرح يكافح للشفاء، وينطوي العلاج التقليدي لقرحة السكري على دورة من المضادات الحيوية أو كريم السيترويد، لكنها ليست ناجحة دائمًا، وتكون معدلات الشفاء بطيئة.

لكن من خلال الابتكار الجديد الذي يستغرق 30 دقيقة، والذي يجري اختباره حاليًا في مستشفى "رويال فري" شمال لندن، فإنه يتشكل أملًا كبيرًا لأولئك الذين يعانون من قرحة متكررة تصل مساحتها إلى 10 سنتيمترات مربعة.

وعلى الرغم من أن التجارب في مراحلها الأولى، إلا أن البروفيسور آش موساهيبي، الجراح الذي اشرف على الابحاث الجديدة، شهد تحسنا كبيرا لدى مرضاه، واشار إلى أن: "الجروح لدى مرضى السكري تعطل حياة بعض المرضى لأنها غالبا ما تكون مؤلمة خاصة عند المشي، ولكن بعد هذا الإجراء، يتم وضع مخدر موضعي في غضون بضع ساعات ويتم شفاء الجرح خلال شهر، وليس لمدة تصل إلى عام".

ويستخدم الابتكار الجديد الخلايا الجذعية القادرة على تحويل جميع أنواع الخلايا الأخرى التي يحتاجها الجسم، وهذا يساعد على تجديد المناطق التالفة، وأيضًا إطلاق البروتينات المضادة للالتهابات للمساعدة في عملية الشفاء.

يمكن استخلاص هذه الخلايا الجذعية من نخاع العظام، والدم أو الأنسجة الدهنية - وفي علاج القرحة والجروح، تكون الخلايا المستخلصة من الدهون هي المفتاح فهي مفيدة بشكل خاص لأنها غنية بالخلايا الجذعية التي يمكن استخراجها عن طريق حقنة واحدة.

وخلال العملية، يتم إعطاء المرضى مخدرًا موضعيًا في كل من البطن وحول منطقة الجرح، ثم يتم إدخال حقنة كبيرة في البطن لاستخراج حوالي 10 ملم من الأنسجة الدهنية، ويتم نسج الدهون بسرعة في جهاز الطرد المركزي، الذي يفصل الخلايا الجذعية النشطة من كل شيء آخر.

ويجب أخذ عينة الدم ثم معالجتها في نفس الجهاز من أجل استخراج خلايا الدم المركزة مع خصائص الشفاء، والمعروفة باسم البلازما الغنية بالصفائح الدموية.ويتم تنظيف الجرح وإعداده قبل حقن الدهون والدم في المنطقة المصابة باستخدام إبرة، ثم يذهب المريض للمنزل.

لأن العلاج ينطوي على مزيج من الخلايا الدهنية الخاصة بالمرضى والدم، فإن هناك خطر أقل  لمهاجمتها باعتبارها جسم غريب من قبل الجهاز المناعي، على الرغم من الحاجة إلى مزيد من التجارب الطبية لتحديد معدلات نجاح هذا العلاج على المدى الطويل، أفاد الجراحين أن العديد من المرضى حتى الآن تم معالجتهم وقد كانوا سعداء بالنتائج.

يقول البروفيسور موساهيبي: "نأمل أن تسرع هذه الطريقة في عملية العلاج، ونحن نعتقد أن لديها القدرة على إحداث تأثير حقيقي في علاج هؤلاء المرضى"، على الرغم من أن التجربة متاحة حاليا لمرضى السكري فقط، يعتقد البروفيسور موساهيبي أن هذه الطريقة لديها القدرة على علاج مجموعة من الجروح الأخرى في المستقبل.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بحث يكشف عن استخدام للدهون لعلاج قرحة القدم بحث يكشف عن استخدام للدهون لعلاج قرحة القدم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بحث يكشف عن استخدام للدهون لعلاج قرحة القدم بحث يكشف عن استخدام للدهون لعلاج قرحة القدم



مع قبعة كلاسيكية وإكسسورات أقل بدت مثالية

هيلين ميرين متألقة في فستان أسود مليء بالأزهار

لندن ـ ماريا طبراني
تألقت النجمة المخضرمة هيلين ميرين، بإطلالة مفعمة بالألوان والحيوية والبهجة في اليوم الأخير خلال فعاليات Royal Ascot في بريطانيا، حيث بدت الممثلة، البالغة من العمر 72 عامًا، متألقة في الحدث الرياضي الذي كان مقره بيركشاير، مرتدي فستانًا أسود متوسط الطول مزين بنقوش الازهار الوردية كبيرة الحجم والمنسوجة بشكل معقد، ويتوسطه حزامًا أسود ساعد على إبراز الخصر النحيل. وانتعلت حذاء باللون الوردي، وارتادت فوق شعرها الذهبي قبعة كلاسيكية باللون الوردي أيضا، مما أعطاها مظهرًا أنيقًا جذابً، ولم تعتمد على ارتداء الإكسسورات الكثيرة، فارتدت ساعة يد في وخاتمين في أصبعيها. وكانت هيلين قد كشفت مؤخرًا تأثير شركة "نيتفليكس" على صانعي الأفلام، بمن فيهم زوجها المخرج تايلور هاكفورد، قائلة في حوار سابق: "إن الشركة مدمرة للأشخاص مثل زوجين والمخرجين السينمائيين، لأنهم يريدون مشاهدة أفلامهم في السينما مع الناس لأنه شئ جماعي". وتزوجت هيلين من شريكها تايلور في عشية رأس السنة الجديدة

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates