شريحة كمبيوتر تمكن المصاب بالشلل من الحركة والمشي مجددًا

بشراكة بين جامعة واشنطن ومعالج الصانع "أرم"

شريحة كمبيوتر تمكن المصاب بالشلل من الحركة والمشي مجددًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - شريحة كمبيوتر تمكن المصاب بالشلل من الحركة والمشي مجددًا

شريحة تزرع في الدماغ تساعد المصابين بالشلل
واشنطن - رولا عيسى

يبدو أن الخطوط الدقيقة الموجودة بين الإنسان والآلة ستصبح غير واضحة بشكل متزايد مع ظهور شرائح كمبيوتر يمكن زرعها مباشرة في الدماغ، ونشر إلون موسك مؤخرًا في العناوين الإخبارية عن الدماغ النيورالينك التي قامت بتطويرها، والتي من شأنها أن تسمح للمستخدمين بالاتصال مباشرة بالإنترنت من خلال عقولهم، كما أن هناك مشروعًا آخر أعلن عنه هذا الأسبوع وهو استكشاف إمكانات تكنولوجيا تسمح للأشخاص الذين أصيبوا بالشلل، بالمشي والحركة مرة أخرى، ويمكن لأجهزتهم أن تسمح لهم بأن يشعروا بالتعليقات، مثل إحساسه بقبضة يد أحد أفراد أسرته أو فنجان ساخن من القهوة، من أطراف مشلولة سابقًا أو الجيل المقبل من الأطراف الصناعية.

وسيتم تطوير تلك الشرائح بمشاركة كل من جامعة واشنطن ومعالج الصانع أرم، ومقرها في كامبريدج، وقد وقع مركز الجامعة للهندسة العصبية "كسن" اتفاقًا مع الشركة لإنشاء تلك الشرائح، وسيقوم المعالج بفك رموز الإشارات المعقدة التي تشكلت داخل الدماغ وترقيمها بحيث يمكن معالجتها والتصرف عليها. وينبغي أن تسمح النتيجة النهائية للشخص بالسيطرة على وظائف العضلات في الجسم، وسوف يكون الجهاز أيضًا قادرًا على إرسال المعلومات في الاتجاه المعاكس، ما يسمح للشخص مرة أخرى بأن يشعر ويحس بل ويلمس، لكن ليس من الواضح متى ستكون التكنولوجيا جاهزة، ولكن أنظمة رقاقة الدماغ الأساسية التي تسمح بالتحكم في أطراف مشلولة سابقًا قد تم إنشاؤها بالفعل.

وما هو مختلف بشأن تلك الشريحة هو الإمكانات التي يتصورها المبدعون لعلاج مجموعة كاملة من الظروف الأخرى، فضلًا عن الأطراف الصناعية، يمكن للرقائق أن تساعد في علاج مجموعة من الاضطرابات العصبية التنكسية، مثل باركنسون والزهايمر، ويمكن أيضًا أن تساعد الناس على التعافي من السكتة الدماغية وحتى الشلل الناجم عن إصابات الحبل الشوكي وغيرها من الحالات الطبية المتغيرة.

 وقال الدكتور سكوت رانسوم، مدير العلاقات والصناعة والابتكار في كسن: "نحن متحمسون جدًا للتعاون مع شركة مثل "أرم"، حيث أن خبرة أرم القوية في المعالجات الموفرة للطاقة تكمل عمل كسن في علم الأعصاب الحسابية والربط بين الدماغ والحاسوب، لذا نحن نتوقع أن تؤدي الشراكة إلى تقدم ليس في التكنولوجيا الطبية فقط ولكن التطبيقات الأخرى أيضًا، مثل الإلكترونيات الاستهلاكية."

وأضاف رانسوم: "يجب أن تكون رقائق الدم المزروعة صغيرة جدًا وعالية الكفاءة في استخدام الطاقة، كما يتطلب المعالج المصنوع من "أرم"، أدنى مستويات الطاقة لتشغيله، وسوف تشكل جزءً لا يتجزأ من نظام زرع الرقاقة، وسوف تأخذ الإشارات العصبية من الدماغ التي تمثل الحركات الشخصية التي  يريد هذا الشخص التعرف عليها، ثم يتم إرسالها إلى جهاز محاكاة مزروع في الحبل الشوكي، وهو الأمر الذي سيدفع الحركة في الطرف المشلول أو الأطراف الاصطناعية".

ويبدو أن ذلك ليس بأي حال من الأحوال المشروع الأول من نوعه والتكنولوجيا القابلة للزرع، حيث أشارت التقارير في آذار/مارس، بأن إيان بوركهارت، وهو رجل يبلغ من العمر 25 عامًا من أوهايو، لم يتمكن من استخدام ذراعيه وساقيه بعد أن ضرب على رأسه، إلا أنه تمكن من استخدام ذراعيه مرة أخرى بفضل شريحة مماثلة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شريحة كمبيوتر تمكن المصاب بالشلل من الحركة والمشي مجددًا شريحة كمبيوتر تمكن المصاب بالشلل من الحركة والمشي مجددًا



GMT 13:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

13 عادة عليك الحفاظ عليها لتحسين صحة الدماغ

GMT 15:26 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

الولادة المبكرة تزيد مشاكل التخاطب والكلام

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شريحة كمبيوتر تمكن المصاب بالشلل من الحركة والمشي مجددًا شريحة كمبيوتر تمكن المصاب بالشلل من الحركة والمشي مجددًا



خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية

ويني هارلو تبدو مميزة في فستان طويل باللون الأزرق

ميلانو ـ ريتا مهنا
ظهرت عارضة الأزياء الكندية ويني هارلو، بإطلالة أنيقة ومثيرة، خلال أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية، حيث واصلت تحدي مرض البهاق، على منصة عرض أزياء العلامة الشهيرة "فيونيت" في مجموعتها الجديدة لعام 2018. وارتدت هارلو البالغة من العمر 23 عاما، فستانا طويلا باللون الأزرق، يتميز بكتفين غير متماثلين.   وأكملت هارلو التي اشتهرت في البرنامج التليفزيوني الأميركي America's Next Top Model - في موسمه الـ21، إطلالتها بمكياج ناعم أبرز ملامحها الطبيعية وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها. ووصلت ويني هارلو إلى ايطاليا من لندن صباح الثلاثاء الماضي، بعد أن أقيمت هناك حتى الساعات الأولى حيث كانت ضيفًا في حفلة استضافتها مجلة لاف والعلامة الشهيرة "مياو مياو"، لانتهاء أسبوع الموضة في لندن. وقد ألمحت ويني إلى أسلوب حياتها بدون التوقف عن الظهور في الحفلات بمقابلة مع مجلة بازار، حيث شاركت أفضل نصائحها للعناية بالبشرة أثناء تواجدها في باريس. وقالت

GMT 15:00 2018 الأحد ,25 شباط / فبراير

"فيرساتشي" تُصمّم أحدث أزيائها لخريف وشتاء 2018
 صوت الإمارات - "فيرساتشي" تُصمّم أحدث أزيائها لخريف وشتاء 2018

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates