الطبوبي يؤكد أن تعاقب الحكومات ليس حلًا

أوضح لـ"صوت الإمارات" أنهم لن يقبلوا أن تكون تونس "مخبر"

الطبوبي يؤكد أن تعاقب الحكومات ليس حلًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الطبوبي يؤكد أن تعاقب الحكومات ليس حلًا

نورالدين الطبوبي
تونس - حياة الغانمي

أكد الأمين العام للمركزية النقابية، نورالدين الطبوبي، أن الاتحاد العام التونسي للعمل لن يطالب بإسقاط الحكومة، مضيفًا أنه تعاقبت حكومات عديدة على تونس لكن لم يقدم تغيير الحكومات حلولًا للأوضاع المتردية، متابعًا أنهم يطالبون بإصلاحات جدية، ولا يمكن أن يقبلوا أن تبقى تونس مخبر تجارب للحكومات التي تتعاقب على حكمها.

وكشف الطبوبي، في حوار خاص لـ"صوت الإمارات"، أنهم في اتحاد العمل يدعون إلى إصلاح الخلل وليس إلى إسقاط الحكومات ويدعون الأحزاب إلى تحمل مسؤولياتها كاملة تجاه الأوضاع التي تعيشها تونس اليوم، وهي أوضاع لا يمكن أن يقبل بها الشعب الذي أصبح ضحية للتجاذبات السياسية والصراعات والخلافات.

وأضاف الطبوبي، أنه سيدعو المنظمات الوطنية وأساسًا منظمة الأعراف واتحاد الفلاحين إلى تقديم حلول وتصورات وتحمل مسؤوليتهم التاريخية في إنقاذ البلاد، موحضًا أن تونس لا تحتاج اليوم إلى شعارات بل تحتاج إلى العمل وتقديم الحلول،  وبشأن مبادرة الاتحاد التي سيتولى تقديمها، بيَّن أن الاتحاد سيعلن عن مبادرته وسيضمن لها كل ظروف النجاح. 

 وقال الطبوبي، إن مبادرة الاتحاد ستطرح حلولًا وبدائل واقعية يمكن تنفيذها وتعطي اعتبارًا لإمكانيات البلاد وخصوصية الأوضاع في الجهات، مواصلًا أن مبادرة الاتحاد ستكون في شكل جديد وستتضمن ورقات عمل تهم الوضع الاقتصادي والاجتماعي وتقديم حلول واقعية، مبينًا أن تونس اليوم بحاجة إلى إصلاحات كبرى في كل المجالات، وأن استمرار الوضع على حاله لن يكون في مصلحة أي طرف.

وأبرز الطبوبي، أنه لا بد من إيجاد حلول الآن للجهات المهمشة والمحرومة، والتي لم تتلق بعد الثورة سوى الوعود التي لم تتحقق، وجدد دعم الاتحاد لكل المطالب المشروعة والاحتجاجات السلمية، موضحًا أن الاتحاد العام التونسي للعمل منظمة وطنية تُمارس دورها الوطني بكل مسؤولية، كما مارسته خلال مرحلة الكفاح الوطني وفي مرحلة بناء الدولة المستقلة وخلال الثورة التونسية، مردفًا أن دور الاتحاد سيتواصل وسيكون المؤتمن على تحقيق أهداف الثورة ومطالب التونسيين وحقهم في التنمية والعمل.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطبوبي يؤكد أن تعاقب الحكومات ليس حلًا الطبوبي يؤكد أن تعاقب الحكومات ليس حلًا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطبوبي يؤكد أن تعاقب الحكومات ليس حلًا الطبوبي يؤكد أن تعاقب الحكومات ليس حلًا



خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية

ويني هارلو تبدو مميزة في فستان طويل باللون الأزرق

ميلانو ـ ريتا مهنا
ظهرت عارضة الأزياء الكندية ويني هارلو، بإطلالة أنيقة ومثيرة، خلال أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية، حيث واصلت تحدي مرض البهاق، على منصة عرض أزياء العلامة الشهيرة "فيونيت" في مجموعتها الجديدة لعام 2018. وارتدت هارلو البالغة من العمر 23 عاما، فستانا طويلا باللون الأزرق، يتميز بكتفين غير متماثلين.   وأكملت هارلو التي اشتهرت في البرنامج التليفزيوني الأميركي America's Next Top Model - في موسمه الـ21، إطلالتها بمكياج ناعم أبرز ملامحها الطبيعية وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها. ووصلت ويني هارلو إلى ايطاليا من لندن صباح الثلاثاء الماضي، بعد أن أقيمت هناك حتى الساعات الأولى حيث كانت ضيفًا في حفلة استضافتها مجلة لاف والعلامة الشهيرة "مياو مياو"، لانتهاء أسبوع الموضة في لندن. وقد ألمحت ويني إلى أسلوب حياتها بدون التوقف عن الظهور في الحفلات بمقابلة مع مجلة بازار، حيث شاركت أفضل نصائحها للعناية بالبشرة أثناء تواجدها في باريس. وقالت

GMT 15:00 2018 الأحد ,25 شباط / فبراير

"فيرساتشي" تُصمّم أحدث أزيائها لخريف وشتاء 2018
 صوت الإمارات - "فيرساتشي" تُصمّم أحدث أزيائها لخريف وشتاء 2018

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates