الشمري يتوقع عدم التراجع عن فرض القانون داخل كركوك

كشف لـ"صوت الإمارات" الوضع السياسي الراهن في العراق

الشمري يتوقع عدم التراجع عن فرض القانون داخل كركوك

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الشمري يتوقع عدم التراجع عن فرض القانون داخل كركوك

إحسان الشمري
بغداد – نجلاء الطائي

كشف رئيس مركز التفكير السياسي إحسان الشمري، أن من الأسباب الرئيسية لدخول القوات العراقية، إلى كركوك منع " استهداف التركمان "، لافتًا إلى تهجير وحرق المنازل، من قبل الأكراد للمكونات الأخرى . وأوضح إحسان الشمري لـ"صوت الإمارات"، أن من الأسباب الرئيسية لدخول القوات العراقية إلى كركوك منع " استهداف التركمان "، لافتا إلى أن هناك قتل وتهجير وحرق في المناطق المتنازع عليها، واستهداف للتركمان كمكون أساسي".

وأضاف أن "الحكومة العراقية لم تتجاوز على أحد في الإقليم ولا غيره، بل طبقت القانون وعززت وجود قواتها في كركوك"، ويتوقع الشمري أن "لا تتراجع الحكومة الاتحادية في بغداد عن موقفها بفرض القانون داخل كركوك واتخاذ موقف من التصرفات التي قام بها مسعود بارزاني مؤخراً بإجراء استفتاء رفضته حتى المحكمة الاتحادية".

وفي هذا الإطار، نفى الشمري وجود شروط إضافية أو تعجيزية للحوار مع إقليم كردستان، وأوضح أن سيطرة القوات الاتحادية على المناطق المتنازع عليها لا يغيّر وضعها القانوني في شيء، ويرى المحلل السياسي المقرب من رئيس الوزراء حيدر العبادي ان ايقاف الاشتباكات بين الجيش العراقي والبيشمركة لايلغي حقيقة وجود انقسامات في البيت الكردي يحول من دون تعقيد الموقف، مبينًا أن بعض الأطراف الكردية تطالب بتنحي البارزاني وتشكيل حكومة إنقاذ وطني في كردستان، لن يتوصل الأكراد إلى تسمية وفد يمثل الإقليم". ويتابع "المشكلة الأخرى هي مطالبة الأكراد بمشاركة طرف دولي يشرف على التفاوض، فالوضع الراهن هو شأن داخلي، وعلى الأكراد التنازل عن هذا الشرط".

وأكد الشمري أن "بغداد متمسكة بموقفها حول الحوار تحت سقف الدستور، وبالتالي الانطلاق لوضع خارطة طريق لحل الملفات العالقة بين بغداد وأربيل"، وأضاف أن على سلطات الإقليم أن تعلن "وبصراحة" عن قبولها هذا، خاصة وأن المحكمة الاتحادية كانت قد قضت بعدم شرعية الاستفتاء إضافة إلى كونه مخالفة دستورية.

وأشار إلى أن نسبة الذين صوتوا من العراقيين والأكراد على الدستور العراقي، الذي يذكر أن "العراق بلد موحد لا يجوز تقسيمه"، أكبر من نسبة من ادعى إقليم كردستان تصويتهم في الاستفتاء، ودعا الشمري إلى تشكيل إدارات مشتركة بين بغداد وأربيل لإدارة هذه المناطق وبإشراف الحكومة الاتحادية في بغداد "تمهيدا لبدء عملية تطبيع الأوضاع في هذه المناطق".

وبخصوص المشهد السياسي في المستقبل القريب يقول الشمري إن بغداد ستبقى ثابتة في مواقفها التي تستند إلى الدستور، موضحا أن العبادي يسير في هذا الاتجاه من دون عقد صفقات سياسية، وبشأن ايقاف التعاملات المالية مع اقليم كردستان اكد رئيس مركز التفكير السياسي ان البرلمان العراقي صدق على إجراء يقضي بوقف التعاملات المالية مع إقليم كردستان، ويستهدف الإجراء قادة أكرادا دون المساس بحقوق المواطنين الكرد، وأضاف  أن هذه الإجراءات تمس فقط بعض المسؤولين الأكراد المتهمين بقضايا فساد، وأنها ترتبط بالمخاوف من تهريب الأموال إلى الخارج.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشمري يتوقع عدم التراجع عن فرض القانون داخل كركوك الشمري يتوقع عدم التراجع عن فرض القانون داخل كركوك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشمري يتوقع عدم التراجع عن فرض القانون داخل كركوك الشمري يتوقع عدم التراجع عن فرض القانون داخل كركوك



خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية

ويني هارلو تبدو مميزة في فستان طويل باللون الأزرق

ميلانو ـ ريتا مهنا
ظهرت عارضة الأزياء الكندية ويني هارلو، بإطلالة أنيقة ومثيرة، خلال أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية، حيث واصلت تحدي مرض البهاق، على منصة عرض أزياء العلامة الشهيرة "فيونيت" في مجموعتها الجديدة لعام 2018. وارتدت هارلو البالغة من العمر 23 عاما، فستانا طويلا باللون الأزرق، يتميز بكتفين غير متماثلين.   وأكملت هارلو التي اشتهرت في البرنامج التليفزيوني الأميركي America's Next Top Model - في موسمه الـ21، إطلالتها بمكياج ناعم أبرز ملامحها الطبيعية وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها. ووصلت ويني هارلو إلى ايطاليا من لندن صباح الثلاثاء الماضي، بعد أن أقيمت هناك حتى الساعات الأولى حيث كانت ضيفًا في حفلة استضافتها مجلة لاف والعلامة الشهيرة "مياو مياو"، لانتهاء أسبوع الموضة في لندن. وقد ألمحت ويني إلى أسلوب حياتها بدون التوقف عن الظهور في الحفلات بمقابلة مع مجلة بازار، حيث شاركت أفضل نصائحها للعناية بالبشرة أثناء تواجدها في باريس. وقالت

GMT 15:00 2018 الأحد ,25 شباط / فبراير

"فيرساتشي" تُصمّم أحدث أزيائها لخريف وشتاء 2018
 صوت الإمارات - "فيرساتشي" تُصمّم أحدث أزيائها لخريف وشتاء 2018

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates