البخيتي يكشف انتهاء التحالف بين صالح والحوثيين

أكد لـ"صوت الإمارات" أن الخلافات بينهما تزداد عمقًا

البخيتي يكشف انتهاء التحالف بين صالح والحوثيين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - البخيتي يكشف انتهاء التحالف بين صالح والحوثيين

السياسي والكاتب اليمني علي البخيتي
عدن ـ حسام الخرباش

أعلن علي البخيتي السياسي والكاتب اليمني أن تحالف الحوثيين وحزب المؤتمر الذي يتزعمة الرئيس اليمني السابق علي صالح انتهى عملياً؛ وباتت الثقة بينهما منعدمه والخلافات عميقة ومن الصعب سد الفجوة بينهما؛ فكل طرف ينطلق من مشروع مناقض للآخر تماماً؛ والتباينات شديدة؛ فصالح والمؤتمر وميثاقه الوطني ينطلقون من مشروع اليمن الجمهوري فيما ينطلق الحوثيون من مشروع يمن الإمامة؛ يمن ولاية الفقيه.

وأشار البخيتي في تصريح لـ"صوت الإمارات" ،بأن الخلافات بين الحوثيين وصالح تصاعدت قبل احتفال حزب صالح بذكرى تأسيسة في الـ24 من أغسطس آب حيث أن الصراع بين الحوثيين وصالح امر لابد منه كونهم يمتلكون مشاريع متصادمه . واستبعد البخيتي اندلاع صراع عسكري بين الحوثيين وصالح بالوقت الراهن كون أي صراع بينهما سيكون مكلفًا للغاية للطرفين؛ ففي حال اندلاع صراع بين الحوثيين وصالح سيشكل ذلك نصرًا سريعًا للتحالف؛ لكنه توقع إمكانية اندلاع صراع عسكري بين الحوثيين وصالح بحال تغيرت التحالفات؛ وأكد أن ميدان الصراع سيكون في أكثر من محافظة غير صنعاء، بعد أن يرتب المؤتمر قوته القبلية ويعيد تجميع قوات الحرس الجمهوري التي تشتت بفعل الحرب وضربت معسكراتها. وأوضح البخيتي أن ممارسات الحوثيين وفسادهم والقمع والاقصاء ورغبة التفرد بالسلطة ونهب المال العام وابتزاز رجال الاعمال والطائفية والعنصرية السلالية زادت من شعبية حزب صالح على حساب شعبية الحوثيين وهذا التزايد لشعبية صالح يقلق الحوثيين كثيراً.

واعتبر البخيتي أن أي عمل عسكري يقوم به الحوثيين ضد صالح ليس من صالحهم، لأنهم سيحرمون أنفسهم من حاضنة شعبية ساعدتهم على التمدد سياسياً في مختلف المناطق في اليمن وبغطاء وطني؛ ساعد في التخفيف من البعد الطائفي السلالي للحركة الحوثية. وبيَّن البخيتي أن حزب صالح حزب وسطي وله تجربه بالحكم وغير عنصري أو سلالي أو طائفي؛ وهذا مايجعل قاعدته الشعبية كبيرة ويجعله طرف من الممكن إعادة التحالفات الخليجية معه، بينما الحوثيين جماعة دينية طائفية لا تؤمن بالشراكة وتاريخها ملطخ بالدم والحروب وهذا يجعل من حزب صالح الاقرب للجميع.

ولفت البخيتي أن مليشيات الحوثي تعتمد على القوة بعد ضياع قاعدتها الشعبية؛ وأكد أن أي حل سياسي سيضعف الجماعة؛ وستعود لموقعها السابق في صعدة ولن يكون لها مستقبل سياسي كبقية القوى نظراً لعدم وجود شعبية للجماعة الطائفية ذات التاريخ الحافل بالموت والطائفية والفساد والقمع؛ بعد أن تعرت على نحو كامل؛ صدم حتى الكثير من انصارها الذين انخدعوا بها في السابق؛ وستتقزم الجماعة الحوثيه بحال اتفق صالح مع خصومه في الداخل والجوار كون الحوثيين استفادوا من الصراعات السياسية الداخلية بصورة كبيرة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البخيتي يكشف انتهاء التحالف بين صالح والحوثيين البخيتي يكشف انتهاء التحالف بين صالح والحوثيين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البخيتي يكشف انتهاء التحالف بين صالح والحوثيين البخيتي يكشف انتهاء التحالف بين صالح والحوثيين



اختارت تسريحة شعر بسيطة ومكياجا ناعما أبرز جمالها

ميشيل موناغان تتألق بإطلالة براقة بالأسود والفضي

لندن ـ ماريا طبراني
أظهرت النجمة العالمية، ميشيل موناغان، شغفها بالموضة خلال مهرجان "ثيرست غالا-Thirst Gala" السنوي في دورته التاسعة في فندق "بيفرلي هيلز" مساء السبت، وتألقت الممثلة البالغة من العمر 41 عامًا، بإطلالة أنيقة ومميزة على السجادة جذبت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بألوانها الزهرية، حيث كانت ترتدي فستانًا طويلا باللون الأسود الشفاف المُغطى بالقماش الفضي البرّاق، ونسجت طبقات من التول الأسود بين تصاميم الفستان المعقدة المزينة بالفضي، مع قطع متقطعة في وسط الصدر. وأضافت موناغان إلى إطلالتها الرائعة، المزيد من الإثارة، حيث ارتدت زوجًا من الاحذية الفضية ذات كعب عالٍ التي تتميز بشريط رقيق ملفوف حول كاحلها، وأكملت إطلالتها بتصفيف شعرها لضفائر مجتمعة معا للوراء، ومكياجا ناعما من ظلال العيون الذهبي ولمسة من احمر الشفاة النيود.  

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates