شهر مناسب لمعالجة مشاكلك وتأثيرات إيجابية تسهّل عملك

21 آيار/مايو - 20 حزيران/يونيو

شهر مناسب لمعالجة مشاكلك وتأثيرات إيجابية تسهّل عملك

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - شهر مناسب لمعالجة مشاكلك وتأثيرات إيجابية تسهّل عملك

برج الجوزاء
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر آب/أغسطس 2017:
ابتعد عن العدائية
مهنيًا:حاذر من التباس او سؤ تفاهم تجنب اللقاءات العاصفة وكن مترويا امام بعض السلبيات والقلق قد تثار مشاكل كثيرة خلال هذا الأسبوع ذات طابع، مهني أو صحي. ان وجود الشمس في العذراء والقمر في العقرب ومن ثم في القوس يدفعانك الى التهور لذلك تجنب الانفجارات وابتعد عن العدائية والغيرة والعنف فقد تعيش انفعالات كثيرة وتصطدم ببعض الحوادث إذا لم تضاعف الانتباه وانتبه حتى لا ترى الامور سوداء ولا تسبح عكس التيار, تعود المياه الى مجراها الطبيعي ابتداء من يوم الخميس لتنطلق وتبدأ المصالحات والتسويات فتحقق النجاح والطمأنينة.

عاطفيًا: تزدهر حياتك العاطفية وتعدك بالاحلى يكثر المعجبون والمعجبات حولك فتعلن بداية هذا الأسبوع عن إشراق في حياتك ونجاح كبير تحققه على صعيد شؤونك الحميمة.  تلبي دعوات كثيرة وتعيش أحداثًا جميلة ولقاءات رومانسية جدًا وتعيد الثقة الى العلاقة وتبدّد الشكوك حولها. إنها فترة  ممتازة، تسمح لك بالتقرّب جدًا من الحبيب.

ابرز الأحداث الفلكية عن شهر آب/أغسطس 2017:

تتقدم خطوات كبيرة
تشير الظروف الفلكية الى حركة إيجابية ومثمرة هذا الشهر لا سيما في الاسابيع الثلاثة الأولى وتحديدًا حتى تاريخ 23. هناك تأثيرات إيجابية تسهّل عملك وتمدّك بالحيوية والحماسة وتسمح لك باحتلال مراكز جيدة فتشعر بالفخر والاعتزاز عزيزي الجوزاء. أنت تتقدّم بسرعة ولا بدّ أنك تلمس حفاوة الأجواء وسهولة الوصول الى الأهداف، فالجو واعد وربما أكثر وعدًا من السابق، وظروف الشهر تحثّك على الخروج من النفق المظلم.

مهنيًا: تروقك الاجواء وتبعث فيك التفاؤل والحماسة، فتخوض كل التجارب بثقة عالية، وتواجه الامر الواقع بسهولة متكيّفًا مع الأجواء وراضيًا عنها. انه شهر مناسب  لمعالجة مشاكلك وللإطلالة على جديد مطمئن عليك  المثابرة وعدم اضاعة الوقت الثمين لإيجاد الحلول والتسويات حدّد المواعيد وارتبط بالاجتماعات. تفرح لدعم من الزملاء او من أحد المسؤولين، وهذا امر موقّت قد لا يعود في المستقبل القريب. استثمر الايجابيات لتعزيز وضعك. تكون الاعمال سهلة ربّما بسبب معنوياتك المرتفعة وتفاؤلك الفائض. لا تضيّع الوقت الثمين، ولا تتباطأ لأن الظروف متساهلة جدّا وتسمح لك بالتقدّم. ابتداء من يوم 13 تتبدل الاجواء مع معاكسة عطارد لبرجك من العذراء والذي يولد القلق ويعكر صفو علاقاتك المهنية فتثقل الأعباء والواجبات، وربما الملاحظات والانتقادات والتوجيهات، فلا يجوز التمرّد ولا التمارض ولا التكاسل. لا تترك احدًا يبعدك عن خياراتك ومسار عملك انّها فترة متطلّبة وقد تفتقد خلالها حسّ الفكاهة، فيصعب عليك تقبّل الملاحظات.  فقد يضعك تحت عبء جدول اعمال طويل وثقيل.

عاطفيًا: لحسن الحظ ان وجود المريخ في برج الاسد الصديق يسمح لك بالتواصل السهل والارتباط بعلاقات جديدة تجعلك اكثر حماسة وانفتاحًا وستسهّل الكثير من الاجواء وبالتالي لا عذر لديك للامتناع عن المصالحة او تصحيح الأمور. لن تتأثر العلاقة المتينة لكن العلاقات الأخرى معرّضة للتقلّبات مع تاثير عطارد المعاكس من العذراء فحذار من ارتكاب بعض الحماقات في التواصل مع الشريك وحاول ترتيب الاوضاع العائلية لاستعادة النظام لوضع عائلي ومن المستحسن عدم تعريض العلاقة لمطبات ومتاعب. لأنه شهر متقلّب بعض الشيء لكنه يعد بنهاية سعيدة.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر آب/أغسطس 2017:
1-مهنيًا: من المحتمل أن تعاني مشاكسات ومماحكات، قد يخيبك العمل كما الصداقات، لا تجازف ولا تُبح بأسرارك.
عاطفيًا: اهتم بمشاعر الحبيب ولا تسبب له الإحراج أمام الآخرين لأن ذلك يترك لديه انطباعًا سيئًا عنك.
صحيًا: كل ما تقوم به على الصعيد الرياضي مفيد، سرعان ما تغير نظرتك إلى الرياضة.

2-مهنيًا: تنتظر اليوم صدور بعض القرارات المهمة التي قد تحدد مصير مستقبلك المهني.  
عاطفيًا: تبدو متحمسًا للقائك مع الحبيب، وتخبئ له مفاجأة جميلة تسعده فيزداد حبه لك.
صحيًا: خفف قدر الإمكان من الأعمال الإضافية المرهقة ولا سيما تلك التي تلزمك السهر ساعات طويلة.

3-مهنيًا: تطرأ مساعدة ما أو حظ من السماء يفتح أمامك بعض الأبواب المغلقة ويؤازرك لتخطي المصاعب.
عاطفيًا: لا تفرض أي شروط على الحبيب قبل أن تستمع إلى وجهة نظره وتحللها وتخلص منها برأي.
صحيًا: اعتمد نظامًا غذائيًا صحيًا ومدروسًا يحميك من خطر التعرض لأزمات صحية خطرة.

4-مهنيًا: علاقتك جيدة برؤسائك في العمل حافظ عليها وكن على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقك.
عاطفيًا: لا تقطع الأمل فقد تجد الحب الصادق قريبًا وتبني علاقة مع شخص يتمتع بالمشاعر الصادقة.
صحيًا: إعطاء العمل الوقت اللازم يجب أن يترافق مع إعطاء ممارسة الرياضة الوقت الضروري ايضًا للاهتمام بالصحة.

5-مهنيًا: يدعمك اصدقاء أو فئات أو جماعات تنتمي إليها، وقد تتلقى مفاجآت سارّة او تتلقى زيارة مفاجئة، .
عاطفيًا: لا توفر أي جهد في سبيل إسعاد الحبيب وتأمين الراحة له فهو يستحق ذلك.
صحيًا: اذا أردت الحصول على جسم رشيق، عليك ان تمارس الرياضة بوتيرة مستمرة ومتواصلة.

6-مهنيًا: أوضاعك في العمل مستقرة حاليًا حاول أن تستفيد من هذا الهدوء لتطرح أفكار مشاريعك على أرباب العمل.
عاطفيًا: تعمل لراحة الحبيب وتغمره بالحنان الذي يستحق، فيبادلك من جهته أصدق المشاعر.
صحيًا: نفسيتك المتوترة نوعًا ما بحاجة إلى الراحة والابتعاد عن الضغوط المهنية.

7-مهنيًا: يشير القمر المكتمل في برج الدلو إلى مفاجأة سعيدة أو هدية إو إلى خبر جيد تتلقاه، قد يكون حديث عن سفر أو عن رحلة تقوم بها.
عاطفيًا: تخطط لقضاء أمسية رومانسية برفقة الحبيب تقوي العلاقة بينكما وتؤجج المشاعر.
صحيًا: الفترة الصباحية التي تخصصها لممارسة الرياضة تكون مناسبة ومفيدة على المدى المنظور.

8-مهنيًا: دورة جيدة من الاتصالات والنجاح الاجتماعي والمهني تستمر حتى آخر الشهر تقريبًا.
عاطفيًا: لا تغر من نجاح الحبيب وتألقه في مجال عمله، بل شجعه على المزيد فهو نصفك الآخر.
صحيًا: إذا أردت التخلص من بعض مشكلاتك الصحية فكر مليًا في الحلول المفيدة المطروحة أمامك.

9-مهنيًا: تتواصل بشكل أليف مع الآخرين وتنفّذ رغباتك، أو تتلقى ما يسعدك من معلومات وأخبار.
عاطفيًا: لا تحاسب الحبيب على كل كلامه فتصرفاتك معه لم تكن أفضل في المدة الأخيرة.
صحيًا: قلّة الحركة والإكثار من تناول الطعام لا يتناسبان مع وضعك الصحي، فسارع الى ممارسة الرياضة.

10-مهنيًا: يولّد هذا اليوم جوًا كبيرًا من الارتياح والسعادة حولك، وخصوصًا مع بعض الزملاء.
عاطفيًا: إنسَ الحب القديم ومعاناته وابدأ علاقة جديدة إنما على أسس واضحة منذ البداية.
صحيًا: نوعية الطعام التي تتقيد بها تخفف الكثير من التعرض للبدانة أو لبعض المشكلات الصحية الطارئة.

11-مهنيًا: تتبدل نظرتك إلى الأمور وتبدأ مسيرة مهنية جديدة، تكثر خلالها اللقاءات والتحالفات الإيجابية.
عاطفيًا: لا تدع الحبيب يشعر أنه في آخر أولوياتك بل اهتم بمشاعره أكثر واجعله يتدلل عليك بعض الشيء.
صحيًا: عليك ان تحدد بدقة نوعية طعامك، لأن السمنة المفرطة تضرّك كثيرًا وتسبب لك مشكلات.

12-مهنيًا: تشارك الآخرين هذا اليوم قراراتك ولا سيما تلك الحساسة والمتعلقة بمشاريعك المستقبلية والمهمة جدًا.
عاطفيًا: تدهشك بعض تصرفات الحبيب ولا تجد لها مبررًا، لكنك تصبر عليه على أمل أن يتحسن.
صحيًا: تشعر بتعب كبير اليوم بسبب الضغوط، فتقرر التخفيف من ساعات العمل لترتاح.

13-مهنيًا: تطرأ بعض المشكلات المالية أو الهواجس، لا تُقدم على عمل مرتجل، وحافظ على افكارك وآرائك في هذا اليوم.
عاطفيًا: إمنح الحبيب فرصة جديدة لتنجح علاقتك به على أمل أن تسير الأمور لاحقًا على خير ما يرام.
صحيًا: ممارسة تمارين رياضية خفيفة غير مرة في الأسبوع تعود بالفائدة على وضعك الصحي.

14-مهنيًا: يدخل مركور إلى برج العذراء فيشوش عليك الاتصالات، مطلوب منك مضاعفة الجهود لإيصال رسالتك أو لتوضيح وجهة نظرك.
عاطفيًا: استمع إلى رأي الحبيب فقد يكون صائبًا في بعض الأمور، وخذ به إذا كان يتعلق بأمر يخصك.
صحيًا: حاول اتباع برنامج غذائي متوازن ليساعد في الحفاظ على الرشاقة والتخلص من البدانة.

15-مهنيًا: تكون هذا اليوم أكثر تسامحًا مع زملاء العمل ولا تطالبهم بالكثير، بل تساعدهم في حل في بعض المشاكل المستعصية.
عاطفيًا: لا تستمر في أخطائك تجاه الشريك وكن حذرًا من التدخلات وأصحاب النيات السيئة.
صحيًا: الأرق الذي ينتابك ليلًا يسبب لك الإرهاق، فحاول أن تجد الحل له مع أصحاب الاختصاص.

16-مهنيًا: محطة جديدة ومهمة في حياتك المهنية تأمل أن تحقق من خلالها الكثير.
عاطفيًا: يوم عاطفي اكثر وعدًا من سابقه يحمل آفاقًا جديدة وعلاقات حلوة.
صحيًا: السهر الدائم يتلف يرهقك ويبقيك في حال من الترنح نهارًا وعدم التركيز في العمل.

17-مهنيًا: لن تعاكسك الظروف ولن تتعرض لإهانة بل تسمع أخبارًا طيبة تفرح قلبك.
عاطفيًا: مشاعر الحبيب تتغير فجأة تجاهك، حاول معرفة الأسباب لتدارك الأمور قبل تفاقمها.
صحيًا: انتبه أكثر إلى توقيت التمارين الرياضية، ومارسها بانتظام فهي تؤمن لك راحة كبرى.

18-مهنيًا: حذار سوء التفاهم  الذي  قد  يؤدي  إلى  فوضى في  خططك  العملية وعرقلة مشاريعك المستقبلية.
عاطفيًا: الانفعال والعصبية لن يحلا مشاكلك مع الحبيب، تحلّ بالصبر وتناقش معه بهدوء.
صحيًا: حاول اختيار الوقت المناسب للقيام بالتمارين الرياضية ولا تدع التقاعس والكسل والتسويف تسيطر عليك.

19-مهنيًا: تحاول أن تقنع رؤساءك باتخاذ قرارات جديدة في العمل تعود بالفائدة على الجميع.
عاطفيًا: خسارة الحبيب لا يمكن أن تعوّض، كن حذرًا في تعاطيك معه وخفف من كبريائك.
صحيًا: لا تخاطر بوضعك الصحي من أجل مكاسب فانية، لأن الصحة هي الأغلى.

20-مهنيًا: تنتظرك مفاجآت سارّة او بعض الايجابيات غير المتوقّعة التي تكون في مصلحتك وتحقق لك بعض الرغبات.
عاطفيًا: لا تشتت نفسك في غير علاقة عاطفية، بل حاول أن تقيم علاقة ثابتة تنتهي بالاستقرار.
صحيًا: لا تهمل وضعك الصحي ولا تتقاعس عن الاهتمام بجسمك والانشغال بأمور كثيرة تبعدك عن ممارسة الرياضة.

21-مهنيًا: أنت مثال المشاغب وتمثل خطرًا على استقرار المحيط المهني الذي تعمل فيه وتميل إلى إثارة العدائية والتوتّر أينما حللت.
عاطفيًا:عليك أن تخرج من أجواء العمل وتعطي المزيد من الوقت للحبيب وتهتم به كما يجب.
صحيًا: لا تثر أي خلاف وانسحب من أي نزاع قد يوتر أعصابك فتكون المضاعفات السلبية من نصيبك.

22-مهنيًا: التزم وعودك تجاه الزملاء ولا تتهرب من مسؤولياتك في العمل ونفذ المطلوب منك بحذافيره.
عاطفيًا: تحاول جاهدًا ارضاء الحبيب ولكنك تشعر أنه لا يبالي، ومع ذلك تواصل سعيك لتصل إلى نتيجة.
صحيًا: لا تختلق الأعذار كلما عرض عليك الأصدقاء القيام بنشاط وخصوصًا هذا اليوم.

23-مهنيًا: قضية مهنية تتبنّاها أو تشارك أطرافًا كبيرة هدفًا تلاحقه، وتتحمس لمشروع وتسعى إليه وتؤدي دور المقنع والمؤثر.
عاطفيًا: واجه من تحب بمشاعرك ولا تؤجل الموضوع أكثر من اللازم لأن المشاعر قد تخف.
صحيًا: أنت تتمتع بإرادة صلبة وتقرر التخلص من الوزن الزائد ووضع حد لشراهتك المفرطة.

24-مهنيًا: تحتار بين عدة قرارات حاسمة ومهمة جدًا اليوم لكن عليك أن تعرف ماذا تختار سريعًا.
عاطفيًا: أعط الحبيب المزيد من الوقت فأنت تعرف ما يمرّ به من ظروف مع محيطه العائلي.
صحيًا: النصائح مفيدة لتحسين صحتك، لكن عليك العمل بها وممارسة التمارين الرياضية.

25-مهنيًا: قد ينذرك هذا اليوم العصيب بمعارضة شديدة لخططك المستقبلية في المجال المهني، فتحلَّ بالصبر.
عاطفيًا: إمنح الحبيب المزيد من الخصوصية ولا تتدخل في شؤونه العملية أو تفرض قراراتك عليه.
صحيًا: الانتباه إلى نوعية الأطعمة والتخفيف من بعضها مساء مفيد للصحة.

26-مهنيًا: تحصل على أرباح نتيجة استثماراتك، وتعتمد على الحقائق ولا تتبع حدسك فقط.
عاطفيًا: تناقش بعض الأمور المادية مع الشريك على ضوء ما حصل أخيرًا بشأن المصاريف غير المجدية.
صحيًا: العصبية المفرطة في غير مصلحتك أبدًا، والهدوء هو مفتاح الحل لكل الأمور العالقة.

27-مهنيًا: يشجّعك هذا اليوم على العمل والاستمرار ويجعل تحركاتك مباركة من أرباب العمل.
عاطفيًا: لا تطرح مواضيع حساسة بالنسبة إلى الحبيب، فظروفه اليوم غير مشجعة على ذلك.
صحيًا: قضية حساسة تقلق راحتك وتثير أعصابك، صارح المقرّبين منك بها لتريح نفسك.

28-مهنيًا: تباشر مشروعًا جديدًا تأمل أن تحقق من ورائه أرباحًا وسمعة طيبة، تفاءل.
عاطفيًا: حافظ على أسرار الحبيب ولا تخن ثقته بك، فهو يعرف مدى إخلاصك له.
صحيًا: تخصيص وقت يومي للرياضة يوفر عليك الكثير من المشكلات الصحية.

29-مهنيًا: حذار مخالفة الآراء والقوانين وإثارة العداوات، تشعر بالظلم او الاساءة.
عاطفيًا: لا تعاند الحبيب فتخسر ثقته بك، بل اصبر عليه وقدّر ظروفه الحالية وساعده للتخصل منها في أسرع وقت ممكن.
صحيًا: هدّئ من روعك ولا تتهور معرّضًا نفسك للحوادث وللمشاكل الصحية.

30-مهنيًا: تنتقل الى مرحلة جديدة في العمل أكثر تطورًا، والحظ يقف الى جانبك اليوم ويدعمك في القرارات التي تتخذها.
عاطفيًا: تقرب المسافات بينك وبين الحبيب بعد فترة من الخصام، وتعود الأمور بينكما إلى مجاريها الطبيعية.
صحيًا: لا تترك المشكلات المهنية تؤثر سلبًا في وضعك الصحي، بل اخرج من محيطك الضيق.

31-مهنيًا: تتحسن الأحوال فتشعر بجو أكثر أمانًا، كما يحمل اليك هذا اليوم طالعًا جيدًا وحظًا كبيرًا يسهل لك مغامرة مادية.
عاطفيًا: لا تبرر أخطاء الحبيب وواجهه بما تشعر، ولا تدع النقاش يؤدي الى توتر العلاقة به.
صحيًا: حاول الحفاظ على رشاقتك، لكن لا تتبع حمية قاسية تكون نتائجها سلبية جدًا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر مناسب لمعالجة مشاكلك وتأثيرات إيجابية تسهّل عملك شهر مناسب لمعالجة مشاكلك وتأثيرات إيجابية تسهّل عملك



GMT 06:29 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

تقضي أفضل الأوقات وتستمتع بعلاقة منسجمة

GMT 07:18 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

تأمّل أن تحصل على فرصٍ أفضل هذه السنة

GMT 15:41 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

تعاني ضغوطًا مختلفة تسبّب لك الأرق والتعب وربما القطيعة

GMT 17:24 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر إستثنائي تسجّل فيه نجاحات اجتماعية ومهنية

GMT 05:46 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

تشعر بقرب الآخرين منك حتى لو قمت بارتكاب خطأ ما

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر مناسب لمعالجة مشاكلك وتأثيرات إيجابية تسهّل عملك شهر مناسب لمعالجة مشاكلك وتأثيرات إيجابية تسهّل عملك



خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية

ويني هارلو تبدو مميزة في فستان طويل باللون الأزرق

ميلانو ـ ريتا مهنا
ظهرت عارضة الأزياء الكندية ويني هارلو، بإطلالة أنيقة ومثيرة، خلال أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية، حيث واصلت تحدي مرض البهاق، على منصة عرض أزياء العلامة الشهيرة "فيونيت" في مجموعتها الجديدة لعام 2018. وارتدت هارلو البالغة من العمر 23 عاما، فستانا طويلا باللون الأزرق، يتميز بكتفين غير متماثلين.   وأكملت هارلو التي اشتهرت في البرنامج التليفزيوني الأميركي America's Next Top Model - في موسمه الـ21، إطلالتها بمكياج ناعم أبرز ملامحها الطبيعية وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها. ووصلت ويني هارلو إلى ايطاليا من لندن صباح الثلاثاء الماضي، بعد أن أقيمت هناك حتى الساعات الأولى حيث كانت ضيفًا في حفلة استضافتها مجلة لاف والعلامة الشهيرة "مياو مياو"، لانتهاء أسبوع الموضة في لندن. وقد ألمحت ويني إلى أسلوب حياتها بدون التوقف عن الظهور في الحفلات بمقابلة مع مجلة بازار، حيث شاركت أفضل نصائحها للعناية بالبشرة أثناء تواجدها في باريس. وقالت

GMT 15:00 2018 الأحد ,25 شباط / فبراير

"فيرساتشي" تُصمّم أحدث أزيائها لخريف وشتاء 2018
 صوت الإمارات - "فيرساتشي" تُصمّم أحدث أزيائها لخريف وشتاء 2018

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates