صوت الإمارات - تظاهرات عنيفة لعمال في قطاع النسيج بعد انهيار مبنى في بنغلادش

تظاهرات عنيفة لعمال في قطاع النسيج بعد انهيار مبنى في بنغلادش

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تظاهرات عنيفة لعمال في قطاع النسيج بعد انهيار مبنى في بنغلادش

دكا ـ أ.ف.ب

جرت صدامات عنيفة بين الشرطة في بنغلادش ومئات الآلاف من المتظاهرين الذين هاجموا مصانع الجمعة اثر انهيار مبنى مشيد بطريقة غير قانونية ما ادى الى مقتل اكثر من 300 عامل بحسب حصيلة جديدة. واطلقت الشرطة رصاصا مطاطيا وغازا مسيلا للدموع على الحشد الغاضب في سافار بضاحية دكا حيث انهار مبنى رانا بلازا المكون من ثماني طبقات الاربعاء. وهو اسوأ حادث في تاريخ الصناعة في بنغلادش الدولة الفقيرة في جنوب آسيا التي جعلت من صناعة النسيج محورا لاقتصادها. وقال اسد الزمان المسؤول في الشرطة ان "الوضع غير مستقر اطلاقا اذ يشارك مئات الاف العمال في التظاهرة. استخدمنا الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع لتفريقهم". واوضح مصطفى الرحمن المسؤول الثاني في شرطة غازيبور في ضاحية العاصمة دكا ان عمالا هاجموا مصانع وقاموا بقلب سيارات واضرام النار في متاجر خلال مرور المتظاهرين ما اضطر مصانع النسيج الى الاقفال. وتابع المسؤول في الشرطة لوكالة فرانس برس "انهم يطالبون بتوقيف واعدام مالكي المشاغل والمبنى الذي انهار في سافار". وارتفعت الجمعة حصيلة الكارثة متخطية للمرة الاولى عتبة ال300 قتيل هم بنسبة كبيرة من النساء. وقال المتحدث باسم الجيش شاهين الاسلام ان "الحصيلة هي 304 قتلى"، موضحا ان اكثر من 2300 شخص اخرجوا احياء من بين الانقاض منذ الحادث. وعثر المسعفون مساء الجمعة على خمسين ناجيا في الطابق الثالث من المبنى المنهار في ضاحية دكا ببنغلادش، وفق ما اعلن مسؤول في جهاز الاطفاء. وقال مساعد المسؤول عن جهاز الاطفاء شيخ ميزان الرحمن لوكالة فرانس برس "عثرنا على نحو خمسين شخصا لا يزالون احياء في اماكن عدة من الطابق الثالث بعدما حفرنا ممرات. نامل ان نتمكن من سحبهم حتى صباح الغد". وكان المسعفون عثروا في وقت سابق الجمعة على حوالى 80 ناجيا بين انقاض المبنى المنهار. وقال محمد طارق الذي يعمل في ورشة وانضم الى مئات المتطوعين الذين يعملون في جهود الاغاثة ليلا نهارا ان "الرائحة مقززة وتثير الغثيان. من الصعب العمل هنا لاكثر من عشرين دقيقة". ويقوم عناصر الانقاذ بعملهم المضني متتبعين صرخات ونداءات الضحايا المطمورين تحت اطنان من الردم والمعدن وسط الموقع الذي يشبه ما حصل فيه آثار زلزال. وقال مزارع يتحدر من الجنوب بعدما تفقد كل الجثث التي انتشلت من تحت الانقاض "لم اعثر على ابني حتى الآن". واثارت الكارثة جدلا حول سلامة عمال هذه القطاع النسيج الذي يؤمن انتاج شركات عالمية كبرى. وكان المبنى يضم خمسة مشاغل تنتج بالخصوص العلامة الاسبانية مانغو والبريطانية برايمارك. ولم تكشف الولايات المتحدة ما اذا كانت شركات اميركية تشتري من المشاغل التي كانت موجودة في المبنى لكنها دعت الى تأمين ظروف عمل افضل في هذا القطاع. وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الاميركية باتريك فينتريل ان الحادث "يدل على انه على الحكومة والمالكين والمستهلكين والعمال البحث عن وسائل لتحسين ظروف العمل في بنغلادش". ووعد رئيس الوزراء في بنغلادش الخميس بملاحقة ومعاقبة صاحب المبنى الذي فر بعد الحادث. وكان حريق في مصنع للنسيج في تشرين الثاني/نوفمبر 2012 يصنع البسة لسلسلة متارج ولمارت اسفر عن سقوط 111 قتيلا في احدى ضواحي دكا. وقال عمال ان المسؤولين طلبوا من العمال البقاء في اماكنهم مؤكدين انه تدريب على التصدي لحريق.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - تظاهرات عنيفة لعمال في قطاع النسيج بعد انهيار مبنى في بنغلادش  صوت الإمارات - تظاهرات عنيفة لعمال في قطاع النسيج بعد انهيار مبنى في بنغلادش



 صوت الإمارات -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء تبيّن مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 12:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطلق مجموعتها لشتاء وخريف 2017
 صوت الإمارات - ريم وداد منايفي تطلق مجموعتها لشتاء وخريف 2017

GMT 16:44 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers" يمثل أشهر فنادق فلوريدا
 صوت الإمارات - "ذا بريكرز The Breakers" يمثل أشهر فنادق فلوريدا
 صوت الإمارات - دونالد ترامب يختار ماكماستر مستشارًا للأمن القومي

GMT 03:08 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أميركا ستمتنع عن التصويت على قرار لانهاء الحظر على كوبا

GMT 16:59 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

مصارف عالمية تستعد لنقل أنشطتها خارج بريطانيا في 2017

GMT 16:58 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أكثر من ألفي مزارع في السودان يواجهون الإعسار والتشريد

GMT 16:56 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

بريطانيا قد تخفض ضريبة الشركات كورقة ضغط على أوروبا

GMT 13:51 2016 السبت ,22 تشرين الأول / أكتوبر

إيرادات السياحة المغربية بلغت5.1 مليارات دولار في 9 أشهر

GMT 13:49 2016 السبت ,22 تشرين الأول / أكتوبر

جمارك سفاجا تحبط محاولة تهريب كمية من مستحضرات التجميل
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -

GMT 14:21 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

الكشف عن نظام حديث للحافلات يمكنه خفض التلوث

GMT 14:30 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جمال ساحر في حمام "باث سبا غينزبورو" الروماني

GMT 15:17 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تبين توقعاتها لأبراج الفنانين في 2017

GMT 02:07 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

غالاكسي اس 8 سيتفوق على آيفون 8 في أحد المزايا
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates