خبير تغيرات مناخية يؤكد أن العزل الصحي جعل الطبيعة والبيئة تتحسن
آخر تحديث 08:18:36 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

من خلال تأثيره على الطلب على الطاقة وانبعاثات الغازات الدفيئة

خبير تغيرات مناخية يؤكد أن العزل الصحي جعل الطبيعة والبيئة تتحسن

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - خبير تغيرات مناخية يؤكد أن العزل الصحي جعل الطبيعة والبيئة تتحسن

العزل الصحي جعل الطبيعة والبيئة تتحسن
القاهرة - صوت الامارات

تحل اليوم السبت 28 مارس 2020 المناسبة السنوية ساعة الأرض فيما يتواجد أكثر من ثلث سكان العالم في الحجر المنزلي بسبب فيروس كورونا المستجد في الوقت الذي سجلت أكثر من 170 دولة حالات إصابة بالوباء، وتخطى عدد الوفيات الإجمالي حول العالم حاجز 20 ألفا غالبيتهم في قارة أوروبا.

ساعة الأرض حدث عالمي يُقام سنوياً بتنظيم من الصندوق العالمي للطبيعة، ويتم خلاله تشجيع الناس على إطفاء الأضواء والأجهزة الإلكترونية لمدة ساعة واحدة، من الساعة 08:30 مساءً وحتى الساعة 09:30 مساءً بالتوقيت المحلي في أخر يوم من شهر مارس، لرفع الوعي بخطر التغير المناخي.

في نفس الوقت ظهرت عدة تقارير تؤكد أن لانتشار فيروس كورونا  آثارًا إيجابية على أزمة تغير المناخ من خلال تأثيره على الطلب على الطاقة وانبعاثات الغازات الدفيئة في الدول الموبوءة.

يقول خبيرالتغيرات المناخية دكتور سيد صبري إن من المحتمل أن الإجراءات التي اتخذتها الدول لتطبيق الحجر الصحي وحظر التجوال وتوقف وسائل النقل أدى إلى تقليل الانبعاثات الضاره وبدوره انعكس على البيئة.

وأوضح صبري، أن اتباع البشر النظافة و معالجة المخلفات بشكل أمن و اتجاه الدول إلى النظم الإيكولوجية الصحية لمعالجة المخلفات عملت على تقليل من تصاعد غازات الاحتباس الحراري.

يذهب خبير التغيرات المناخية إلى أن خوف الإنسان من فيروس كورونا المستجد جعل الطبيعة والبيئة تتحسن بسبب العزل الصحي  وغيرها التدابير المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا.

لمحة تاريخية عن ساعة الأرض

وتعد مدينة سيدني الأسترالية، هي أول من بدأت بهذه الحملة في 2007، ومنذ ذلك والحين نما هذا العدد ليُصبِح أكثر من 7000 مدينة وقرية حول العالم.

وبعد نجاح الحملة ومشاركة 2.2 مليون شخص من سكان سيدني، انضمت 400 مدينة لساعة الأرض عام 2008.

المدن العربية

كانت مدينة دبي هي المدينة العربية الأولى التي شاركت في "ساعة الأرض"، وجاءت القاهرة كثاني مدينة عربية، عام 2009، تبعتها الرياض 2010.

وحققت ساعة الأرض نجاحًا هائلًا في عام 2014، بعد أن شارك بها ما يزيد عن 180 دولة حول العالم، و7000 مدينة حيث يشارك في الحدث العالمي أكثر من 2.5 مليار فرد حول العالم.

وتعد "ساعة الأرض" حدث بيئي عالمي، يؤكد على قوة الفرد في حماية البيئة، والمحافظة عليها من آثار التغيرات المناخية وأصبحت ساعة الأرض واحدة من أكبر الفعاليات البيئية في العالم، حيث يشارك فيها ملايين الأشخاص في أكثر من 180 دولة بهدف بدء محادثات ومبادرات دولية لحماية الطبيعة ومكافحة أزمة المناخ، من أجل ضمان ازهار البشرية على هذا الكوكب.
قــــــد يهمــــــــــــــــك ايضــــــــــــــــــا:

العلماء يكشفون سبب انقراض الديناصورات من على الأرض
فيديو مروع يوضح حجم الحرائق التي اندلعت عبر كوكب الأرض

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبير تغيرات مناخية يؤكد أن العزل الصحي جعل الطبيعة والبيئة تتحسن خبير تغيرات مناخية يؤكد أن العزل الصحي جعل الطبيعة والبيئة تتحسن



اعتمدت في مكياجها على سموكي مع اللون الزهري الفاتح

إطلالة ملكية تخطف الأنظار لأحلام في أحدث جلسة تصوير

دبي - صوت الامارات
خطفت النجمة أحلام الأنظار في جلسة تصوير جديدة خضعت لها وكشفت عن صورها عبر مواقع التواصل الإجتماعي، تألقت فيها بإطلالة ملكية بإمتياز وسط أجواء من الرقيّ والفخامة، حيث أطلت أحلام في الصور التي نشرتها على "انستغرام" و"فيسبوك" بإطلالة ملكية ساحرة، تألقت فيها بفستان أنيق باللون الزهري الباستيل من تصميم زهير مراد، مزيّن بالتطريز والشك الأنيق. وتميّز الفستان بأكمامه الطويلة وأكتافه المكشوفة، أما جزؤه السفلي فتميّز بالقصة الضيقة التي ناسبت قوام أحلام مع الحزام الذي حدد خصرها، مع التنورة الأوسع المتصلة بالخصر، وناسبت قصة الفستان قوام أحلام بشكل مثالي وأبرزت رشاقتها، فنجحت بأن تخطف الأنظار بهذه الإطلالة الجديدة المميّزة. ومن الناحية الجمالية، أعتمدت أحلام فى مكياجها على سموكي مع اللون الزهري الفاتح، والرموش الطويلة، ...المزيد

GMT 22:06 2020 الخميس ,28 أيار / مايو

تحديد موعد نهائي كأس بلجيكا لكرة القدم

GMT 18:59 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النزاعات والخلافات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 17:01 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates