ابتكار عِطر يخلص جسم الإنسان من الطاقة السلبية بشكلٍ فوري
آخر تحديث 03:35:00 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضحت لبنى أحمد أنه ينظّف الهالة المغناطيسية من المشاكل

ابتكار "عِطر" يخلص جسم الإنسان من الطاقة السلبية بشكلٍ فوري

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ابتكار "عِطر" يخلص جسم الإنسان من الطاقة السلبية بشكلٍ فوري

عالمة الابراج لبنى أحمد
القاهرة - صوت الامارات

أعلنت استشاري الطاقة الحيوية والكريستال "grand master" لبنى أحمد، عن ابتكار مزيج عطري له قدرة على التخلص من الطاقة السلبية في جسم الانسان بشكل فوري. وقالت أحمد: "بدراسة علوم الطاقة الحيوية وجدنا مجال يفيد جسم الانسان يعرف بالمجال المغناطيسي، ويعرف لدى دارسي الطاقة بـ "الأورة" أو " الهالة المغناطيسية".

اقرا ايضا

اكتشف سبب ونسبة استخدامك لـ"الكذب" حسب برجك

وكشفت استشاري الطاقة الحيوية أن "الهالة تحيط بجسم الانسان بمسافات مختلفة حسب شخصية الانسان نفسه وعباداته، واخلاقه، ونظامه الغذائي، وكل انسان تختلف هالته عن هالة الشخص الاخر، فهالة الانسان من الممكن ان تبدأ من ربع متر ونصف متر، الي الاف الكيلو مترات حسب عبادات الانسان واخلاقه العالية، وهل هو شخص عابد متبرع ومتصدق ويصوم، ويعامل الاخرين جيداً كل هذا يزيد من حجم الهالة او الاورة المحيطة بجسم الانسان".

وتابعت أنه بدراسة هذه الهالة من الناحية العلمية وجد إن المجال الاثيري المعروف بكلمة الهالة قريب جدا من المجال المغناطيسي لبعض المكونات الطبيعية مثل بخور الصندل وبعض المركبات والزيوت العطرية المخصصة التي من خلالها يتم تنظيف الهالة من جميع الطاقات السلبية التي من الممكن ان يتعرض لها الانسان، وهي اما تكون طاقات عضوية او سلبية من الاماكن المحيطة به ومن الاشخاص المقربين له، مثل طاقات السحر والحسد والمس، والمشاكل العضوية التي تنتج عن المشاكل النفسية.

وأكدت أحمد: قمنا في " اكاديمية كارما" بتصميم مجموعة من المركبات العطرية الاثيرية التي يتم رشها على الهالة المغناطيسية حول جسم الانسان لتنظيف الهالة من المشاكل والطاقة السلبية وإعادة بريقها ولمعانها من جديد، وبالتالي يحصل الانسان على الراحة النفسية والعضوية، والراحة الفكرية والانتهاء تماما من الضغوط والضغط العصبي والاكتئاب، فيستطيع تكملة نشاطه بشكل جيد خلال يومه ومن الممكن ان يكون مع اي شخص اثناء العمل او الذهاب الي الجامعة .

وتابعت: وبالاضافة الي تلك المركبات من الزيوت العطرية المعالجة والتي تناسب هالة الانسان ، اضفنا عليها مجموعة من الاحجار الكريمة بداخلها والتي تتفاعل مع الزيوت العطرية  والمجال الاثيري وتنظف هالة الانسان من الطاقات السلبية ، ومن المعروف ان الاحجار الكريمة لها العديد من الخصائص العلاجية، وقمنا بإضافة احجار الكهرمان، والمرجان،  والروز كوارتز، والكوارتز الشفاف، والجاد ، والزبرجد، والاكوا مارين، وانواع كثيرة من الاحجار الكريمة لتناسب الطاقة التي يريد الانسان إضافتها لهالته، مثل طاقة القوة وطاقة الكاريزما، وطاقة الجمال، وطاقة الصحة ، والطاقة التنظيفية، فالتفاعل بين الاحجار الكريمة والمزيج العطري، ينتج عنها طاقة عالية للغاية كأن الانسان عمل لنفسه جلسه، والاجمل ان نتائجها فورية فعندما يشعر الانسان بالتوتر او الغضب او اي مشاعر سلبية بمجرد رشها على الجسم الاثيري حول الجسم من امام الجسم ومن الخلف ، بعض الرش الخفيف سيساعده  كثيرا على التخلص من كافة الطاقات السلبية وتكملة يوميه بطاقة عالية. 

قد يهمك ايضا

تفاصيل قد لاتعرفها عن الرجل والمرأة الحَمل

الرجل "الثور" يستمتع بالملذات الجسدية وتجذبه المرأة المرحة

 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ابتكار عِطر يخلص جسم الإنسان من الطاقة السلبية بشكلٍ فوري ابتكار عِطر يخلص جسم الإنسان من الطاقة السلبية بشكلٍ فوري



تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق

يولاندا حديد في إطلالات نافست بها بناتها جيجي وبيلا

واشنطن ـ رولا عيسى
يولاندا حديد أو يولاندا فوستر والدة جيجي وبيلا كانت احدى أكثر عارضات الأزياء شهرة وأيضاً عُرفت في أميركا من خلال مشاركتها في برنامج عن تلفزيون الواقع، وبالرغم من أنها بلغت عامها الـ 56 غير أنها مازالت تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق وكثيراً ما عبرت كلاً من جيجي وبيلا أنهما ورثتا جمالهما من والدتهما. وفي مناسبات مختلفة شاهدناها في اطلالات أنيقة ومتنوعة نافست بها بناتها ان كانت على السجادة الحمراء أو في اطلالات الستريت ستايل. حيث والى اليوم مازالت يولاندا حديد Yolanda Hadid تعتمد الاطلالات التي تجمع بين الأناقة والعصرية وفي المناسبات الرسمية على سبيل المثال تختار موديلات الفساتين الميدي التي تناسبها كثيراً أو تعتمد اطلالات في فساتين سهرة أنيقة وناعمة. أما في اطلالات الستريت ستايل تختار التنسيقات العصرية ذات الطابع الشبا...المزيد

GMT 02:24 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

6 أفكار ديكور لمجالس شتوية يملؤها الشعور بالدفء والراحة
 صوت الإمارات - 6 أفكار ديكور لمجالس شتوية يملؤها الشعور بالدفء والراحة

GMT 14:13 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

6 ألوان ديكور تبعثُ الدفء في منزلكِ وتُعطيه طابعًا فريدًا
 صوت الإمارات - 6 ألوان ديكور تبعثُ الدفء في منزلكِ وتُعطيه طابعًا فريدًا

GMT 12:22 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

نصائح هامة لحفظ الصحف الورقية على مستقبلها في عالم رقمي
 صوت الإمارات - نصائح هامة لحفظ الصحف الورقية على مستقبلها في عالم رقمي

GMT 23:45 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

الفرنسي جان كلير توديبو مدافع برشلونة ينتقل إلى شالكة

GMT 23:38 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

تعيين تشارلز أكونور مديرًا فنيًا لمنتخب غانا

GMT 03:58 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

"الأرشيف وعلم المصريات" ندوة في المركز البريطاني الخميس

GMT 02:48 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

الأوبرا المصرية تحيي ذكرى أسمهان 29 كانون الثاني

GMT 08:08 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

تشيلسي يطلب ضم دانك لويس دانك مدافع فريق برايتون

GMT 18:47 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

برشلونة يُؤكِّد غياب لويس سواريز بعد خضوعه لعملية جراحية

GMT 17:46 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

وزيرة الثقافة تكرم أعضاء لجنة تحكيم "القاهرة للشعر"

GMT 03:34 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

نادي باير ليفركوزن الألماني يمدد عقد مديره الفني حتى 2022

GMT 00:34 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

مارتن سكورسيزي على أعتاب رقم قياسي بحفل "غولدن غلوب" 2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates