ابتكار عِطر يخلص جسم الإنسان من الطاقة السلبية بشكلٍ فوري
آخر تحديث 21:59:55 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضحت لبنى أحمد أنه ينظّف الهالة المغناطيسية من المشاكل

ابتكار "عِطر" يخلص جسم الإنسان من الطاقة السلبية بشكلٍ فوري

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ابتكار "عِطر" يخلص جسم الإنسان من الطاقة السلبية بشكلٍ فوري

عالمة الابراج لبنى أحمد
القاهرة - صوت الامارات

أعلنت استشاري الطاقة الحيوية والكريستال "grand master" لبنى أحمد، عن ابتكار مزيج عطري له قدرة على التخلص من الطاقة السلبية في جسم الانسان بشكل فوري. وقالت أحمد: "بدراسة علوم الطاقة الحيوية وجدنا مجال يفيد جسم الانسان يعرف بالمجال المغناطيسي، ويعرف لدى دارسي الطاقة بـ "الأورة" أو " الهالة المغناطيسية".

اقرا ايضا

اكتشف سبب ونسبة استخدامك لـ"الكذب" حسب برجك

وكشفت استشاري الطاقة الحيوية أن "الهالة تحيط بجسم الانسان بمسافات مختلفة حسب شخصية الانسان نفسه وعباداته، واخلاقه، ونظامه الغذائي، وكل انسان تختلف هالته عن هالة الشخص الاخر، فهالة الانسان من الممكن ان تبدأ من ربع متر ونصف متر، الي الاف الكيلو مترات حسب عبادات الانسان واخلاقه العالية، وهل هو شخص عابد متبرع ومتصدق ويصوم، ويعامل الاخرين جيداً كل هذا يزيد من حجم الهالة او الاورة المحيطة بجسم الانسان".

وتابعت أنه بدراسة هذه الهالة من الناحية العلمية وجد إن المجال الاثيري المعروف بكلمة الهالة قريب جدا من المجال المغناطيسي لبعض المكونات الطبيعية مثل بخور الصندل وبعض المركبات والزيوت العطرية المخصصة التي من خلالها يتم تنظيف الهالة من جميع الطاقات السلبية التي من الممكن ان يتعرض لها الانسان، وهي اما تكون طاقات عضوية او سلبية من الاماكن المحيطة به ومن الاشخاص المقربين له، مثل طاقات السحر والحسد والمس، والمشاكل العضوية التي تنتج عن المشاكل النفسية.

وأكدت أحمد: قمنا في " اكاديمية كارما" بتصميم مجموعة من المركبات العطرية الاثيرية التي يتم رشها على الهالة المغناطيسية حول جسم الانسان لتنظيف الهالة من المشاكل والطاقة السلبية وإعادة بريقها ولمعانها من جديد، وبالتالي يحصل الانسان على الراحة النفسية والعضوية، والراحة الفكرية والانتهاء تماما من الضغوط والضغط العصبي والاكتئاب، فيستطيع تكملة نشاطه بشكل جيد خلال يومه ومن الممكن ان يكون مع اي شخص اثناء العمل او الذهاب الي الجامعة .

وتابعت: وبالاضافة الي تلك المركبات من الزيوت العطرية المعالجة والتي تناسب هالة الانسان ، اضفنا عليها مجموعة من الاحجار الكريمة بداخلها والتي تتفاعل مع الزيوت العطرية  والمجال الاثيري وتنظف هالة الانسان من الطاقات السلبية ، ومن المعروف ان الاحجار الكريمة لها العديد من الخصائص العلاجية، وقمنا بإضافة احجار الكهرمان، والمرجان،  والروز كوارتز، والكوارتز الشفاف، والجاد ، والزبرجد، والاكوا مارين، وانواع كثيرة من الاحجار الكريمة لتناسب الطاقة التي يريد الانسان إضافتها لهالته، مثل طاقة القوة وطاقة الكاريزما، وطاقة الجمال، وطاقة الصحة ، والطاقة التنظيفية، فالتفاعل بين الاحجار الكريمة والمزيج العطري، ينتج عنها طاقة عالية للغاية كأن الانسان عمل لنفسه جلسه، والاجمل ان نتائجها فورية فعندما يشعر الانسان بالتوتر او الغضب او اي مشاعر سلبية بمجرد رشها على الجسم الاثيري حول الجسم من امام الجسم ومن الخلف ، بعض الرش الخفيف سيساعده  كثيرا على التخلص من كافة الطاقات السلبية وتكملة يوميه بطاقة عالية. 

قد يهمك ايضا

تفاصيل قد لاتعرفها عن الرجل والمرأة الحَمل

الرجل "الثور" يستمتع بالملذات الجسدية وتجذبه المرأة المرحة

 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ابتكار عِطر يخلص جسم الإنسان من الطاقة السلبية بشكلٍ فوري ابتكار عِطر يخلص جسم الإنسان من الطاقة السلبية بشكلٍ فوري



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ابتكار عِطر يخلص جسم الإنسان من الطاقة السلبية بشكلٍ فوري ابتكار عِطر يخلص جسم الإنسان من الطاقة السلبية بشكلٍ فوري



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تثير الجدل بسبب عدم ارتداء قبعة رأس

لندن - كاتيا حداد
وصلت الملكة ماكسيما، ملكة هولندا، الإثنين، بصحبة زوجها، الملك فيليم-ألكسندر، إلى المملكة المتحدة لحضور مراسم حفل "فرسان الرباط" في كنيسة سانت جورج بقلعة ويندسور، بحضور الملكة إليزابيث الثانية ولفيف من أفراد العائلات الملكية في بريطانيا وأوروبا. ولفتت ماكسيما الانتباه إليها بفضل إطلالتها التي جاءت باللون الوردي، ولعل أبرز ما علّق عليه المتابعون على السوشيال ميديا بمجرد نشر بعض الصور لها من المراسم هو عدم ارتدائها قبعة رأس في البداية، ما بدا غريبًا بالنسبة للمتابعين بعض الشيء، وهو الأمر الذي تداركته ماكسيما لاحقًا، بعد ظهورها مجددًا في فترة ما بعد الظهيرة. واختارت ماكسيما لإطلالتها فستانًا على شكل رداء مزوّد بحزام ورقبته مصممة من أعلى على شكل حرف V، وجاء ليُبرز قوامها الطويل الممشوق، وأكملت طلتها بانتعالها حذاءً مح...المزيد

GMT 18:58 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند
 صوت الإمارات - اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند

GMT 19:26 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"
 صوت الإمارات - أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"

GMT 22:37 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

فيكتوريا بيكهام معجبةٌ بإطلالة ميغان ماركل
 صوت الإمارات - فيكتوريا بيكهام معجبةٌ بإطلالة ميغان ماركل

GMT 10:56 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف
 صوت الإمارات - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 19:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل

GMT 21:12 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

ترامب يدفع بمارك إسبر وزيرًا للدفاع
 صوت الإمارات - ترامب يدفع بمارك إسبر وزيرًا للدفاع

GMT 12:44 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

فيرلاند ميندي يقترب من نادي ريال مدريد الإسباني

GMT 15:08 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

شهرعابقاً بالأحداث المتلاحقة والمناخ المتوتر

GMT 05:38 2019 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

نيمار يبلغ سان جيرمان برغبته في الرحيل هذا الصيف

GMT 12:03 2018 الإثنين ,12 شباط / فبراير

دونالدسون يؤكّد ارتفاع في عدد سائحي بريطانيا

GMT 15:00 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

كريستينا أغيليرا تبرز في بدلة سوداء مقلمة

GMT 14:31 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

بوتين يطالب ترامب بالتعاون العملي بين روسيا وأميركا

GMT 15:30 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

نشطاء يُحذرون من إلغاء "حيادية الإنترنت" في مواقع الحكومة

GMT 02:08 2014 الأحد ,07 كانون الأول / ديسمبر

أحمد فايز يكشف أحدث الألوان المستخدمة في فستان السهرة

GMT 22:23 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

"خطوات" معرض تشكيلي للثنائي نجاة فاروق وخالد الحلبي

GMT 23:26 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

"سان باتريك" تقدم فساتين زفاف فاخرة بخامة الدانتيل

GMT 15:48 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

4 العاب فيديو متاحة الآن لمستخدمى جهاز XBOX ONE X الجديد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates