موجة انتقادات ضد واشنطن بوست بعد نشرها مقالًا لقائد حوثي
آخر تحديث 21:54:26 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

موجة انتقادات ضد "واشنطن بوست" بعد نشرها مقالًا لقائد حوثي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - موجة انتقادات ضد "واشنطن بوست" بعد نشرها مقالًا لقائد حوثي

صحيفة "واشنطن بوست"
واشنطن - صوت الامارات

أثار مقال نشرته صحيفة "واشنطن بوست" للقيادي في ميليشيات الانقلاب في اليمن محمد علي الحوثي، ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي السبت، إذ استنكر دبلوماسيون ووزراء وناشطون من اليمن وخارجه تلك الخطوة، التي قالوا إن مرتكبها متهم بجرائم تعذيب وقتل وانتهاك لحقوق الإنسان.

ووصف السفير الأميركي السابق لدى اليمن غيرالد إم فايرستاين في تغريدة له على "تويتر" نشر المقال بأنه مخجل، في الوقت الذي قال فيه وزير الخارجية اليمني خالد اليماني " من يتخيّل أن يرى مجرم حرب مثل محمد علي الحوثي يزيف لغة سلام في (واشنطن بوست) المتطرفون الإيرانيون في الوكالة يجدون الآن طرقًا في الصحافة الأميركية , يا له من عار, لا يمكن تحقيق السلام الحقيقي إلا من خلال نزع سلاح ميليشيات الحوثي واستعادة الشرعية".

وأضاف اليماني في تغريدة " لا يمكن لمن يسفك دماء اليمنيين، ومن انقلب على مخرجات الحوار الوطني، واختطف الدولة بقوة السلاح، ورفض جهود السلام في جنيف1 وبييل، ورفض التوقيع على اتفاق الكويت الذي شارك في صياغته، ورفض مبادرات مبعوث الأمم المتحدة بشأن الحديدة، وتغيب عن مشاورات جنيف الأخيرة - أن يتشدق باسم السلام".

وقال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني إن نشر صحيفة "واشنطن بوست" مقالًا لقيادي في الميليشيات الحوثية أمر صادم لكل العاملين في الحقل الصحافي، وغرد في "تويتر" "نشرت صحيفة (واشنطن بوست) مقالًا لقيادي في ‎الميليشيات الحوثية التي صنفتها المنظمات الدولية المعنية بالصحافيين بالأشد خطرًا على الصحافيين وحرية الإعلام من تنظيم داعش"، في الوقت الذي تدرس فيه الإدارة الأميركية تصنيف الحوثيين جماعة متطرفة.

واتهم الوزير الإرياني محمد علي الحوثي بأنه مجرم، "ومسؤول بصفة مباشرة عن آلاف الجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها الميليشيات في حق اليمنيين، من قتل وتفجير منازل المعارضين، وقصف وحصار المدن، بالإضافة إلى جرائمها في حق مئات الصحافيين والإعلاميين الذين قتلوا واختطفوا وعذبوا، وما زال كثير منهم في سجون الميليشيات".

ونقلت "العربية. نت" عن الناشط الحقوقي اليمني همدان العليي قوله إن "مقال محمد الحوثي صادم بشكل كبير لليمنيين، بخاصة لفئة الصحافيين الذين يعانون بشكل كبير من الضيم والظلم بشكل كبير من الانتهاكات التي تمارسها جماعة الحوثي في حقهم"، مضيفًا أن "محمد الحوثي يعتبر من أهم قيادات الحوثي، وهو الرجل الثاني في الجماعة، وقد تورطت بتوجيهات منه في قتل أكثر من 26 صحافيًا يمنيًا، واليوم في سجونها نحو 16 صحافيًا، وخلال فترة مد نفوذها بالمحافظات في الأربع سنوات الماضية مارست انتهاكاتها على ما يقارب 160 صحافيًا قامت باختطافهم وتعذيبهم".

وبين الناشط الحقوقي أن قيام صحيفة كبيرة كـ"واشنطن بوست" بنشر مقال لهذا الرجل الذي يدعي أنه يريد السلام أمر صادم، "ونستغرب هذا التوجه لهذه الصحيفة وندينه كيمنيين ونرفضه، ولأنها تقوم بالترويج لعصابة في المجتمع الغربي، وتماهٍ مع جماعات التطرف، فمحمد الحوثي يجب أن يصنف كأحد القيادات المتطرفة وليس أن تخصص له مساحة في الصحف الدولية"

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موجة انتقادات ضد واشنطن بوست بعد نشرها مقالًا لقائد حوثي موجة انتقادات ضد واشنطن بوست بعد نشرها مقالًا لقائد حوثي



GMT 00:22 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

خالد الحلفاوى ضيف "لسة فاكر" على نجوم إف إم

GMT 00:19 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ممدوح غراب محافظ الشرقية ضيف محمد الباز فى 90 دقيقة

GMT 00:17 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

محافظ شمال سيناء ضيف حسن راتب في صالون المحور

GMT 00:12 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز عناوين الصحف السعودية الصادرة صباح الاثنين

عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 01:11 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

مهاجم بورتو يستبدل نفسه بسبب الهتافات العنصرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates