أحمد سعيد يرى أن لاعبي الجزيرة الأجانب ليسوا في مستوى متميز
آخر تحديث 10:08:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أحمد سعيد يرى أن لاعبي "الجزيرة" الأجانب ليسوا في مستوى متميز

أحمد سعيد يرى أن لاعبي "الجزيرة" الأجانب ليسوا في مستوى متميز

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أحمد سعيد يرى أن لاعبي "الجزيرة" الأجانب ليسوا في مستوى متميز

فريق الجزيرة
أبو ظبي ـ سعيد المهيري


أوضح المشرف على فريق الجزيرة أحمد سعيد، أن تراجع مستوى فخر أبوظبي في الموسم الجاري، يرجع إلى عدة أسباب في مقدمتها الظروف الصعبة التي مر بها الفريق وغياب أكثر من عنصر أساسي بسبب الإصابات وظروف الانضمام للمنتخبات، مؤكدًا أيضًا أن سوء مستوى المحترفين الأجانب يعد سببًا رئيسًا في هبوط مستوى الجزيرة هذا الموسم.

وقال: "نعلم جيدًا أن الأجانب أسماء كبيرة وفي تاريخهم العديد من الإنجازات لكن مع كل أسف مستواهم مع الفريق لم يكن في مستوى الطموح، ولم يكن مثلما هو المعهود منهم دائمًا مع أنديتهم السابقة".
وأضاف: "من دون شك إن وجود أجانب متميزين يساعد أي نادٍ على الظهور بمستوى متميز، خصوصًا وأننا نتحدث عن نحو ثلث قوة الفريق كعدد".


وشدد على أن مستوى الأجانب جاء مفاجئًا للغاية ولم يرتق لطموحات النادي فيهم، مؤكدًا أن عددًا كبيرًا من اللاعبين تعرضوا لإصابات متكررة، الأمر الذي جعل الجهاز الفني في حيرة من أمره، لاسيما وأن هناك أكثر من 16 حالة إصابة منذ بداية الموسم، الشيء الذي لم يكن في الحسبان على الإطلاق، ساهم في وجود حالة من عدم الانسجام العام.


ورفض المشرف العام على فريق الجزيرة إلقاء اللوم على الجهاز الفني بقيادة البرازيلي آبل براجا، مؤكداً أن ما حدث من غيابات وصدمة في الأجانب يربك حسابات أي مدرب مهما كانت قدراته.


وعن الفارق بين براجا في التجربة الأولى، التي حصد فيها الثنائية مع الفريق والفترة الحالية، قال: "من دون شك هناك فروق كثيرة على رأسها أن اللاعبين توالى عليهم أكثر من ثمانية مدربين منذ رحيل براجا، فضلًا عن أن هناك مجموعة كبيرة من اللاعبين الجدد، وأيضًا الشباب في الوقت الراهن عكس المرحلة الماضية التي كان يعج فيها الجزيرة بالنجوم في جميع الخطوط".


وأشار أحمد سعيد إلى أن الجزيرة ينافس دائمًا على البطولات منذ 13 عامًا وأنه لم يخرج عن المربع الذهبي طوال فترة الاحتراف، وقال: "أعتقد أن ما يحدث أمر طبيعي بخلاف الظروف التي عجلت به إلا أن ذلك أمر حتمي كان يجب حدوثه فمن غير المنطقي أن يستمر فريق في صلب المنافسة لسنوات طويلة.


وتطرق إلى مسألة تبديل الأجانب وقال: "هناك لاعبون مصابون في الوقت الراهن، وأعتقد أن تبديلهما أصبح أمرًا حتميًا في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، لكن تحديد هوية القادمين من اختصاص المدرب والإدارة".

وأكد سعيد أن إدارة النادي تسعى دائماً لخلق حالة من الانضباط العام داخل الفريق، لاسيما وأن أي لاعب سيخطئ في حق النادي ونفسه سيتم عقابه وفقاً للوائح والقوانين، في إشارة منه إلى ما كتبه المحترف نيفيز على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرًا إلى أن اللاعب رد وقدم اعتذاره عن ما بدر منه.

أما بخصوص الثلاثي بشير سعيد وعبد الله موسى وخالد سبيل، فقال: إن النادي تلقى عرضًا من الوحدة لشراء الأخير، إلا أن الرد لا يزال قيد الدراسة، منوهًا إلى أن القرارات الخاصة بالثلاثي في يد الإدارة. ​

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحمد سعيد يرى أن لاعبي الجزيرة الأجانب ليسوا في مستوى متميز أحمد سعيد يرى أن لاعبي الجزيرة الأجانب ليسوا في مستوى متميز



ارتدين ثيابًا صيفية ولفتن الانتباه والأنظار لهن

جلسة تصوير خاصة للعائلة الملكية في قصر هويس تن بوش في هولندا

امستردام - صوت الامارات
ظهرت أميرات هولندا جميعهن في صورة رسمية صادرة عن العائلة المالكة الهولندية، في قصر هويس تن بوش، بهولندا. وظهرت الملكة ماكسيما والملك ويليام ألكساندر، مع الأميرات كاثرينا، 15 عامًا، ألكسيا، 14 عامًا، وأريان، 12 عامًا، في صور رسمية جرت في قصر هويس تن بوش، في لاهاي، أحد المساكن التي تملكها العائلة المالكة في هولندا، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية. وظهرت الأميرات الثلاثة مع والدهن، ولفتن الانتباه والأنظار لهن خلال التقاط الصور الرسمية. وارتدت جميع الأميرات ثيابًا صيفية، لكنهن ظهرن فى إطلالات مختلفة، تميز كل واحدة عن الأخرى، إذ ارتدت كاثرينا أماليا، وهي الأكبر سناً من الثلاثة، فستاناً جميلاً بلا أكمام بلون برتقالي فاتح مع الدانتيل الشفاف في العنق والخصر، وظهرت تشبه والدتها بشكل كبير، كما ارتدت حذاء رقيقا من الألوان المحايدة ...المزيد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates