أوابك تكشف عن641  الدعم الحكومي للطاقة في الإمارات
آخر تحديث 13:02:56 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"أوابك" تكشف عن64.1 % الدعم الحكومي للطاقة في الإمارات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "أوابك" تكشف عن64.1 % الدعم الحكومي للطاقة في الإمارات

منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول
أبوظبي - صوت الإمارات

كشفت منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول " أوابك" عن أن دولة الإمارات تقدم دعما حكوميا للطاقة تصل نسبته الى 64.1 %، لتحتل بذلك المرتبة الخامسة بين الدول العربية التي تقدم دعماً للطاقة. وأكد تقرير المنظمة لاستهلاك الطاقة في الدول العربية حتى عام 2030، أن 8 دول عربية من ضمنها الإمارات قدمت دعماً للطاقة بقيمة 163 مليار دولار للطاقة، مشيراً إلى أن الدعم في غالبية الدول العربية يذهب لمستحقيه وغير مستحقيه ولباد من وجود آليات لوصول الدعم للفئات محدودة الدخل فقط.

وكانت الجلسة الفنية الثانية لمؤتمر الطاقة العربي العاشر أمس والمنعقد في أبوظبي، قد ناقشت قضية استهلاك الطاقة في الدول العربية وإمكانات ترشيدها برئاسة  وزير الطاقة والثروة المعدنية في المملكة الأردنية الهاشمية،الدكتور محمد موسى حامد حيث أكد في بداية الجلسة وجود هدر كبير في استهلاك الطاقة في المنطقة العربية. ونوه بأن معدلات استهلاك الطاقة في الوطن العربي تتضاعف مقارنة بالمعدلات العالمية، حيث تصل نسبة النمو عربياً بين 7 % و8%، بينما لا تتجاوز عالمياً بين 2 % و3 %.

ونوه بوجود برامج متميزة لترشيد الطاقة في عدد من الدول العربية وبالأخص دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية، مشيراً إلى أن ضرورة وضع استراتيجيات شاملة لترشيد استهلاك الطاقة في جميع الدول العربية.

وقدم عبد الفتاح دندي مدير الإدارة الاقتصادية في منظمة أوابك، تقرير المنظمة والذي تضمن توقعات استهلاك الطاقة في المنطقة العربية حتى عام 2030، موضحاً أن استهلاك الطاقة شهد تزايداً كبيراً في الدول العربية، حيث تزايد من 6.4 ملايين برميل نفط مكافئ يومياً في عام 1995 إلى 13.7 مليون برميل نفط مكافئ يومياً عام 2012 أي ما يقارب الضعف وبمعدل نمو سنوي 4.6 %.

وأشار إلى أن إنتاج الطاقة في الدول العربية يقل بدرجة كبيرة عن معدل النمو السنوي لاستهلاك الطاقة، حيث وصل إلى 2.7 %.

وذكر أن السمة الأبرز لاستهلاك الطاقة في الدول العربية هي الاعتماد شبه الكامل على مصدري النفط والغاز الطبيعي، حيث ارتفعت حصتهما من مزيج الطاقة المستهلكة من 96.9 % إلى 98.5 % في عام 2012، ومن الملاحظ أن هناك تزايداً في الاعتماد على الغاز الطبيعي بشكل خاص، حيث ارتفعت حصته من مزيج الطاقة المستهلكة من 47.5 % عام 1995 إلى 47.5 % عام 2012 أي بزيادة في الحصة بلغت 6.8 %.

وتحدث عن سياسات دعم الطاقة في الدول العربية، مشيرا إلى أن من أبرز إشكاليات الدعم في العالم العربي أنه لا يذهب لمستحقيه من ذوب الدخل المحدود بل يستفيد منه الغني والفقير معاً، وأن نسبة الدعم كبيرة وتتراوح بين 51% إلى 96 % وتعد الكويت الدولة العربية التي تقدم أكبر نسبة دعم للطاقة بنسبة 96% تليها ليبيا بنسبة 80.2 % ثم السعودية 78.9 % وقطر بنسبة 75.1% ثم الإمارات بنسبة 64.1 % ثم العراق بنسبة 62.4 % ثم الجزائر بنسبة 56.7 % وأخيراً مصر بنسبة 53.7 % وبلغ قيمة الدعم الذي قدمته هذه الدول العربية لمواطنيها لاستهلاك الطاقة 163 مليار دولار خلال الفترة من 2007 إلى 2011.

وأشار إلى أن ثلاثة عوامل رئيسة أسهمت في زيادة معدلات استهلاك الطاقة في العالم العربي أولها النمو الاقتصادي المتسارع والزيادة السكانية الكبيرة زالأسعار المحلية للطاقة .

وقد تحدث العضو المنتدب للتخطيط بمؤسسة البترول الكويتية، محمد عبد اللطيف الفرهود حول فرص المحافظة على الطاقة في الصناعة البترولية، موضحاً أن دراسات حديثة تؤكد أن احتياطيات النفط في بلدان أوابك تكفي لفترة تتراوح بين 50 سنة و200 سنة بينما تكفي احتياطيات الغاز بين 50 سنة و70 سنة.

وأشار إلى أن هناك معدلات زيادة كبيرة واستثنائية في استهلاك الطاقة في العالم العربي، مشيراً إلى أنه من المتوقع أن تتراجع نسبة الاستهلاك العربي من الطاقة من 7% إلى 3% خلال السنوات الثلاث المقبلة .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوابك تكشف عن641  الدعم الحكومي للطاقة في الإمارات أوابك تكشف عن641  الدعم الحكومي للطاقة في الإمارات



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - صوت الإمارات
أطلت الأميرة رجوة الحسين زوجة ولي عهد المملكة الأردنية الهاشمية الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، في الاحتفالات التي اٌقيمت يوم أمس 9 يونيو لمناسبة يوم الجلوس الملكي، واليوبيل الفضي  لتولي الملك عبدالله الثاني مقاليد الحكم، بإطلالة مميزة وساحرة باللون الأحمر، وكانت عبارة عن  ثوب منسق بعناية مدروسة مع كاب من النسيج نفسه، وقد تم تطريز ياقة الثوب بألون العلم الأردني، فيما زخرفت العباية المفتوحة بكاملها بخيوط فضية ورسوم مع عناية خاصة بالتطريز للتصميم من الجهة الخلفية للثوب. وقد اكتفت الأميرة بأقراط ماسية مع خاتم مطعم بحجر كبير من الألماس، واعتمدت تسريحة شينيون طبيعية أظهرت رقي الثوب الذي اعتمدته والتطريز الذي يتضمن رسالة ومغزى وطنياً. وبدورها أعربت المصممة هنيدة صيرفي عن افتخارها باختيارها لتصميم زي الأميرة رجوة الحسي...المزيد

GMT 12:00 2013 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

مطعم في الدنمارك يعد وجباته من فائض المتاجر

GMT 19:58 2016 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

30 مطعمًا فاخرًا يجتمعون تحت مظلة "أسبوع مطاعم دبي"

GMT 20:22 2013 السبت ,13 إبريل / نيسان

التعليم المبكر للأطفال حاجة ملحة

GMT 02:09 2014 الإثنين ,01 كانون الأول / ديسمبر

راجح يؤكد سعي البنك التجاري للتوسع في مشاريع كبرى

GMT 10:37 2012 الأربعاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

بدء تشغيل أول محطة كهرباء تابعة للقطاع الخاص في مصر

GMT 08:07 2013 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

ريتا روسيك تشعل شاطئ ميامي ببيكيني ساخن

GMT 00:21 2014 الإثنين ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

التخيلات الجنسية المنحرفة لدى النساء أقل من الرجال
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates