جامعة زايد تكشف توفر مصادر للطاقة البديلة في سبخات الدولة
آخر تحديث 13:02:56 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

جامعة زايد تكشف توفر مصادر للطاقة البديلة في سبخات الدولة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - جامعة زايد تكشف توفر مصادر للطاقة البديلة في سبخات الدولة

جامعة زايد
أبوظبي - وام

تعرض شبكة قنوات " ناشيونال جيوغرافيك " العالمية فيلما وثائقيا لحوار أجرته مع الدكتور فارس هواري الاستاذ في جامعة زايد حول وجود إمكانات لمصادر الطاقة البديلة المستدامة في " السبخات " الناشئة عن المياه الجوفية والمتناثرة في عدة أنحاء من الدولة.

وستذيع قناة " ناشيونال جيوغرافيك أبوظبي " في وقت لاحق عبر برنامج " هياكل عملاقة " .. ترجمة عربية للحوار حول هذه السبخات التي ينظر إليها كثيرا على أنها تحد بيئي وعائق للتنمية الزراعية والعمران.

ويتحدث الدكتور هواري الأستاذ في كلية آداب وعلوم الاستدامة في الجامعة في الفيلم الوثائقي .. عن السمات الجيولوجية الخاصة للأرض في الدولة وأثر النشاطات الطبيعية والبشرية على مستويات المياه الجوفية والنتيجة المحتملة إذا ما تم تخفيف هذه الآثار.

كما يتحدث عن تأثير ضخ المياه الجوفية على مناسيب المياه الجوفية في إمارة أبوظبي..إضافة إلى تشخيص نوعية الآثار التي يمكن أن تطرأ على المياه الجوفية جراء التطور العمراني للإمارة وغيرها من المواضيع ذات الصلة.

وسيوضح الفيلم الذي تم تصويره في مواقع البحث بالدولة التحدي الذي تمثله المياه الجوفية الضحلة للمنشآت الهندسية والأبنية العملاقة حيث قد تتسبب في تحلل المعادن في بعض المناطق التي يوجد بها ما يشبه المستودعات الطبيعية التي يتكون فيها الجبس والمتوفرة بكثرة تحت سطح الأرض في إمارة ابوظبي.

ويعتقد الدكتور فارس هواري أن الجبس يتراكم في الأساس في أعماق ضحلة للمياه الجوفية وسيكون عرضة للتحلل والذوبان بسبب انتشارها ووصولها إلى تجاويف تتنامى تحت سطح الأرض ما يؤدي إلى تهاوي هذه التجاويف وانهيارها فتتصاعد المياه الجوفية إلى أعلى منسوب لها مما يؤدي في نهاية المطاف إلى هبوط سطح الأرض.

واصطحب الباحث طاقم الفيلم إلى منطقة "السبخة" في "الضبعية" الواقعة على طريق الرويس حيث تم تسجيل وتوثيق مشاهد مذهلة للمياه الجوفية الضحلة وعمليات تكون الجبس إضافة إلى عمليات أرضية أخرى.

كما قام فريق التصوير بزيارة مناطق تموضع الجبس في منطقة جبل حفيت قرب مدينة العين حيث استطلع تليفزيونيا مدى امتداد هذه المستودعات الطبيعية التي تعود في التاريخ إلى أحقاب بعيدة تصل أكثر من / 23 / مليون سنة.

وسبق للدكتور هواري أن أجرى العديد من الدراسات التي استعرضت أهمية "السبخات" التي تتواجد في مناطق عدة في الدولة و منطقة الخليج العربي و تمثل إمكانات مستقبلية فريدة من نوعها إذ توجد فيها رواسب المعادن الاقتصادية التي يمكن المتاجرة بها مثل الملح " كلوريد الصوديوم " والبوتاس وكبريتات الصوديوم إضافة إلى إمكانات كبيرة لإنتاج الطاقة.

وتدعم هذه الدراسات القول بـ " أن تلك السبخات يمكن أن تكون مصدرا غير تقليدي للطاقة الهيدروكربونية والشمسية وتكون أيضا مواقع مثالية لاستزراع الطحالب التي ستساعد على إنتاج الوقود الحيوي وكذلك مواقع لكفاءة برك الملوحة التدريجية التي تساعد على إنتاج الطاقة الشمسية ".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جامعة زايد تكشف توفر مصادر للطاقة البديلة في سبخات الدولة جامعة زايد تكشف توفر مصادر للطاقة البديلة في سبخات الدولة



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - صوت الإمارات
أطلت الأميرة رجوة الحسين زوجة ولي عهد المملكة الأردنية الهاشمية الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، في الاحتفالات التي اٌقيمت يوم أمس 9 يونيو لمناسبة يوم الجلوس الملكي، واليوبيل الفضي  لتولي الملك عبدالله الثاني مقاليد الحكم، بإطلالة مميزة وساحرة باللون الأحمر، وكانت عبارة عن  ثوب منسق بعناية مدروسة مع كاب من النسيج نفسه، وقد تم تطريز ياقة الثوب بألون العلم الأردني، فيما زخرفت العباية المفتوحة بكاملها بخيوط فضية ورسوم مع عناية خاصة بالتطريز للتصميم من الجهة الخلفية للثوب. وقد اكتفت الأميرة بأقراط ماسية مع خاتم مطعم بحجر كبير من الألماس، واعتمدت تسريحة شينيون طبيعية أظهرت رقي الثوب الذي اعتمدته والتطريز الذي يتضمن رسالة ومغزى وطنياً. وبدورها أعربت المصممة هنيدة صيرفي عن افتخارها باختيارها لتصميم زي الأميرة رجوة الحسي...المزيد

GMT 12:00 2013 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

مطعم في الدنمارك يعد وجباته من فائض المتاجر

GMT 19:58 2016 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

30 مطعمًا فاخرًا يجتمعون تحت مظلة "أسبوع مطاعم دبي"

GMT 20:22 2013 السبت ,13 إبريل / نيسان

التعليم المبكر للأطفال حاجة ملحة

GMT 02:09 2014 الإثنين ,01 كانون الأول / ديسمبر

راجح يؤكد سعي البنك التجاري للتوسع في مشاريع كبرى

GMT 10:37 2012 الأربعاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

بدء تشغيل أول محطة كهرباء تابعة للقطاع الخاص في مصر

GMT 08:07 2013 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

ريتا روسيك تشعل شاطئ ميامي ببيكيني ساخن

GMT 00:21 2014 الإثنين ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

التخيلات الجنسية المنحرفة لدى النساء أقل من الرجال
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates