مصدر تطلق منصة لقطاع الطاقة الشمسية في مؤتمر انترسولار
آخر تحديث 13:02:56 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مصدر تطلق منصة لقطاع الطاقة الشمسية في مؤتمر انترسولار

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مصدر تطلق منصة لقطاع الطاقة الشمسية في مؤتمر انترسولار

مركز مصدر للطاقة الشمسية
أبوظبي - وام

أطلقت "مصدر"مركز مصدر للطاقة الشمسية على الصعيد العالمي خلال مشاركتها في مؤتمر انترسولار أمريكا الشمالية أبرز منصة لقطاع الطاقة الشمسية وأكبر مؤتمر من حيث الحضور في أمريكا الشمالية.

واستقطب هذا الحدث الذي أقيم في سان فرانسيسكو بولاية كاليفورينيا الأمريكية خلال الفترة ما بين 14 و16 يوليو الجاري رجال الأعمال وقادة قطاع الطاقة من مختلف الأسواق العالمية.

ويمثل مركز مصدر للطاقة الشمسية الذي أطلقته كل من "مصدر" و"معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا" إنجازا مهما لدولة الإمارات بالتزامن مع إعلان 2015 عام الإبتكار للدولة.

وإنطلاقا من أهداف دولة الإمارات الرامية إلى تبوؤ مكانة مرموقة ضمن أكبر دول العالم ابتكارا خلال الأعوام السبعة المقبلة يسهم مركز مصدر للطاقة الشمسية في تعزيز أجندة الابتكار الوطنية عبر تسريع عملية تطوير تقنيات الطاقة الشمسية التي تلائم البيئة الصحراوية القاسية.

ويعتبر المركز أول منشأة مستقلة وعالية الجودة في المنطقة لاختبار الطاقة الشمسية وإجراء الأبحاث والتطوير في هذا الجانب.

وبالاستفادة من المكانة المرموقة والخبرة التي تتمتع بها دولة الإمارات باعتبارها مركزا للطاقة المتجددة يتيح مركز مصدر للطاقة الشمسية لقطاع الطاقة الشمسية العالمية بيئة لإجراء الأبحاث وتطوير المنتجات الجديدة وتعزيز التعاون مع الشركات المحلية والعالمية في هذا المجال.

وقال الدكتور أحمد بالهول الرئيس التنفيذي لمصدر "يمثل قطاع الطاقة المتجددة أحد القطاعات الرئيسية لاستراتيجية الابتكار الوطنية وتساهم / مصدر / بدورها في دفع عجلة التنمية في أبوظبي وتعزيز مكانتها باعتبارها مركزا للابتكار العالمي ومن هنا سيعمل مركز مصدر للطاقة الشمسية التي يمثل أحد مبادرات شركة / مصدر / على طرح فرص كبيرة في قطاع الطاقة الشمسية لتطوير وتحسين سلسلة القيمة بكافة مراحلها مما يسهم في الوقت ذاته في الارتقاء بمكانة / مدينة مصدر/ باعتبارها مجمعا رائدا للتكنولوجيا النظيفة ومنظومة حاضنة للابتكار ومثالا لتطبيق أعلى معايير الاستدامة." وأضاف "ان وجود مركز متخصص لتقييم ودعم منتجات وحلول الطاقة الشمسية الجديدة يعزز قدرة أبوظبي في مجال الأبحاث والتطوير بشكل كبير عبر استقطاب أبرز مطوري الطاقة الشمسية وتنشيط السوق المحلية والارتقاء بالقدرات البشرية من خلال مشاريع الأبحاث العلمية ذات التأثيرات والمنافع الاقتصادية." واغتنمت /مصدر/ فرصة مشاركتها في مؤتمر انترسولار أمريكا الشمالية الذي أقيم بمركز موسكون في سان فرانسيسكو على مدى ثلاثة أيام لعرض الخدمات التي يقدمها مركز مصدر للطاقة الشمسية حيث يوفر المركز للشركات العاملة في كافة مراحل سلسلة قطاع الطاقة الشمسية خدمات الأبحاث والتطوير والاختبارات والتقييم وتقديم الشهادات لأنظمة التقنيات والتكنولوجيا الشمسية.

كما يتيح المركز خدمات الاستشارات وتقديم المعلومات ليجعل مدينة مصدر مركزا لقيادة قطاع التكنولوجيا النظيفة عالميا.

واطلع المشاركون في المؤتمر على دور مركز مصدر للطاقة الشمسية في تعزيز قدرات الباحثين في القطاع من أجل انتاج أكثر تقنيات الطاقة الشمسية كفاءة للعمل في أقصى قدرة تحت الظروف البيئية غير الاعتيادية.

ويعتبر تطوير مثل هذه التقنيات مهما لمنطقة الشرق الأوسط التي تتعرض فيها تقنيات الطاقة الشمسية لمستويات مرتفعة من الأتربة والغبار ومستوى عال من الأشعة الشمسية كما درجات الحرارة التي قد تصل إلى 50 درجة مئوية ولذلك تدفع هذه الظروف المتواجدة في أبوظبي لإيجاد ابتكارات جديدة في قطاع الطاقة الشمسية الأمر الذي يفضي إلى تحقيق تطورات جديدة مبتكرة في تقنيات الطاقة الكهروضوئية وتقنيات تخزين الحرارة الشمسية والطاقة الحرارية.

وسلط الدكتور الكسندر ريتسشيل المدير الأول في مشاريع مصدر الخاصة خلال هذا الأسبوع في سان فرانسيسكو الضوء على القدرات والمنافع الكاملة التي يتيحها مركز مصدر للطاقة الشمسية.

وتحدث إلى حضور المؤتمر عن مركز مصدر للطاقة الشمسية وتطرق إلى برامج /مصدر/ الأخرى التي عززت سمعة الشركة باعتبارها رائدة الابتكار في قطاع الطاقة المتجددة.

وفي معرض تأكيده على العلاقة الوثيقة ما بين الطاقة والمياه استعرض ريتسشيل خدمات /مصدر/ بما فيها مشروع غنتوت لتكنولوجيا تحلية مياه البحر بالطاقة المتجددة في إمارة أبوظبي.

تجدر الإشارة إلى ان أهمية مركز مصدر للطاقة الشمسية لتطوير قطاع الطاقة الشمسية في منطقة الشرق الأوسط قد ظهرت خلال بحث أجراه معهد مصدر مؤخرا.

وأكد مركز البحوث لرسم خرائط الطاقة الشمسية والتقييم في معهد مصدر بأن مزايا أشعة الشمس بدولة الإمارات تختلف بشكل كبير للغاية عن البيانات التي تظهر من خلال الأقمار الصناعية الأمر الذي يؤكد أيضا على الحاجة إلى مركز أرضي مثل مركز مصدر للطاقة الشمسية للعمل في أبوظبي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصدر تطلق منصة لقطاع الطاقة الشمسية في مؤتمر انترسولار مصدر تطلق منصة لقطاع الطاقة الشمسية في مؤتمر انترسولار



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - صوت الإمارات
أطلت الأميرة رجوة الحسين زوجة ولي عهد المملكة الأردنية الهاشمية الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، في الاحتفالات التي اٌقيمت يوم أمس 9 يونيو لمناسبة يوم الجلوس الملكي، واليوبيل الفضي  لتولي الملك عبدالله الثاني مقاليد الحكم، بإطلالة مميزة وساحرة باللون الأحمر، وكانت عبارة عن  ثوب منسق بعناية مدروسة مع كاب من النسيج نفسه، وقد تم تطريز ياقة الثوب بألون العلم الأردني، فيما زخرفت العباية المفتوحة بكاملها بخيوط فضية ورسوم مع عناية خاصة بالتطريز للتصميم من الجهة الخلفية للثوب. وقد اكتفت الأميرة بأقراط ماسية مع خاتم مطعم بحجر كبير من الألماس، واعتمدت تسريحة شينيون طبيعية أظهرت رقي الثوب الذي اعتمدته والتطريز الذي يتضمن رسالة ومغزى وطنياً. وبدورها أعربت المصممة هنيدة صيرفي عن افتخارها باختيارها لتصميم زي الأميرة رجوة الحسي...المزيد

GMT 12:00 2013 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

مطعم في الدنمارك يعد وجباته من فائض المتاجر

GMT 19:58 2016 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

30 مطعمًا فاخرًا يجتمعون تحت مظلة "أسبوع مطاعم دبي"

GMT 20:22 2013 السبت ,13 إبريل / نيسان

التعليم المبكر للأطفال حاجة ملحة

GMT 02:09 2014 الإثنين ,01 كانون الأول / ديسمبر

راجح يؤكد سعي البنك التجاري للتوسع في مشاريع كبرى

GMT 10:37 2012 الأربعاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

بدء تشغيل أول محطة كهرباء تابعة للقطاع الخاص في مصر

GMT 08:07 2013 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

ريتا روسيك تشعل شاطئ ميامي ببيكيني ساخن

GMT 00:21 2014 الإثنين ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

التخيلات الجنسية المنحرفة لدى النساء أقل من الرجال
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates